أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
سورية الحدث


أحيا عازف الترومبيت نزار عمران حفلاً موسيقياً بعنوان (بالحب نحيا) على خشبة مسرح دار الثقافة بمدينة حمص قدم خلالها معزوفات بقوالب شرقية تنسجم مع التراث السوري.

وشارك عمران كل من العازفين محمد شحادة على آلة البيركاشن وجورج مالك على الغيتار وعمران عدرا على القانون ووسيم قاسم على البيس غيتار حيث بدأ الحفل بمقطوعة موسيقية لعمر فاروق بعنوان (آي لاف يو) تلاها عزف سماعي حجاز لغوغسل باغتاغيف وموسيقا سماعي لزياد سحاب وميدلي قدك المياس ولما بدا يتثنى.

كما تضمن الحفل مقطوعات من التراث السوري لمدينة السويداء بعنوان (منين أبدا يا قلبي) وبعض المقطوعات التراثية الشعبية إضافة إلى مقطوعة موسيقية من تأليف عمران.

وأشار عمران إلى أنها المرة الأولى التي يعزف فيها بحمص وأنه عمل على “تطويع آلة الترومبيت بما يتناسب مع الموسيقا الشرقية” حيث قدم الترومبيت المنسجمة مع الموروث الثقافي والمقبول للأذن الشرقية سماعي ودونغا.

بدوره لفت العازف على البير كاشن محمد شحادة إلى التنوع الموسيقي الغني الذي تقدمه آلة البير كاشن كونها تضم من 10 إلى 15 آلة موسيقية مزودة بالميني درامز لتدعيم العمل مؤكداً أن الحفل جاء بعد انقطاع سنوات عن المشاركة بحمص ومنوها بتفاعل الجمهور مع عزفهم.

والعازف نزار عمران من مواليد مدينة مصياف 1975 خريج المعهد العالي للموسيقا حاصل على شهادة الماجستير في التربية الموسيقية ومدرس آلة الترومبيت في المعهد وعازف ضمن الأوركسترا الوطنية السمفونية وهو متخصص بعزف المقامات الشرقية على الترومبيت ولديه عدة مشاركات جماعية وفردية.

شبكة سورية الحدث

0 1 0
192
2018-02-09 3:47 PM
حفل موسيقي على مسرح دار الثقافة بحمص .. بالحب نحيا
فيلم أنا وأنت وأمي وأبي نص واخراج عبد اللطيف عبد الحميد يعرض في ثقافي حمص

فيلم أنا وأنت وأمي وأبي نص واخراج عبد اللطيف عبد الحميد يعرض في ثقافي حمص

افتتح بمديرية ثقافة حمص عرض الافتتاح لفيلم أنا وأنت وأمي وأبي بحضور جماهري مميزالفيلم يحكي عن الحب بزمن الحرب حالة حب طرحها المخرج كثورة على الواقع بين شاب عسكري قام بدوره الفنان يامن الحجلي وبين فتاة يعتبرها اهلها من المعارضين للنظام وقامت بدورها ... التفاصيل
المزيد
أسفاري الحزينة /  شعر محمد مرعي

أسفاري الحزينة / شعر محمد مرعي

في بحارِ الليلِ عينايَ سفينهْأحرفي ربَّانُ أسفاري الحزينهْوجَنانيْ بسمةٌ مجروحةٌوارتعاشٌ .. ومُراداتٌ رَهينهْودميْ طَودُ اصطبارٍ شامخٌرغمَ أمواجِ العذاباتِ الهجينهْولأني إبنُ حلمٍ عاطِرٍ لا أمَلُّ السَّعيَ نحوَ الياسِمينهْغربتيْ حبلى بنجمٍ مرشِدٍلمْ ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS