أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
الفيسبوك 2

facebook

التصويت
  • هل تستخدم الجوال أثناء القيادة؟
  • نعم
    7 صوت
    النتيجة 88%
  • لا
    1 صوت
    النتيجة 13%
  • غير مهتم
    0 صوت
    النتيجة 0%
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
ماذا عنك...وماذا عنّي؟!
لقد بلغتُ بك سقف التّمني!!
ما عدتُ أعرفُ هل أنا منك أم أنتَ منّي؟؟
ما عدتُ أدري مالّذي يجري في عروقي هل هو دمكَ أم هو دمّي؟
ما عدتُ أدركُ ما يحدث حولي،هل فررتُ من الدّنيا أم هي الّتي فرت منّي!
هل أسكن داخلك أم أنتَ و@حدك ساكني!!
ما عدتُ أدركُ لم كتابتي ؟؟
لكنّهاّ لم تكن يومًا إلاّ نصراً متكرراً لهزائمي!!
ما عاد القلم يجذبني، ما عاد أحدٌ يلهمني، ما عاد العالم يعجبني!!!
بربّك قل هل هو منك كُلّ ما فيّ؟؟
بربك أنقذني من دوّامة حرائقي وضياع سني عمري..!!
هل التعلّقُ دومًا مؤلمٌ،
إن كان لا إذن ما هذا الألمُ الّذي يعتريني؟؟
ما هذه الهشاشةُ الّتي اجتاحت دواخلي وكياني وأنيني !!
ما بالُ الدّنيا أصبحتَ جسوراً والسنين صارت دهوراً.
و ُ اليابسة استحالت بحوراً ، هل حقّاً حصل هذا أم أنَّ الخطأ في عيني؟؟
ما بالُ الألوان أصبحت سوداء و الحجارة كلها تفتت وتشظت،
ما بالُ الكتب جميعها تبعثرت!!
حتى مكتبتي ما عادت تعنيني،
بربّك قل لي ما بالُ الدنيا انقلبت أم الخطأغيّر موازيني؟؟

عبير العمر

شبكة سورية الحدث 

0 1 0
88
2018-02-10 7:29 PM
إلى بداية نهايتي .. بقلم عبير العمر
نوافذُ التأويل /  بقلم الشاعرة آمال القاسم

نوافذُ التأويل / بقلم الشاعرة آمال القاسم

نوافذُ التأويل .................ذاتَ ضياعْ .. تأبَّطْتُ وجهيَ المزدحمَ بالدروبْ ومضيتُ أحبو إلى أملي المفقود .. أُفتِّشُ عنّي في أناي .. كانتِ الرّيحُ تُلْقِمُنيأثداءَ الصّقيع .. وكفُّ الشمسِ تعبثُ بظليَ الهزيلْ لأقرضَها من جيبِ معناي نوافذَ التأويل ... التفاصيل
المزيد
القصة الفائزة بالمركز الثاني بمسابقة القصة القصيرة في منتدى المزينة الثقافي للكاتبة غلوريا سلوم    مدينة الوجه الوسيم

القصة الفائزة بالمركز الثاني بمسابقة القصة القصيرة في منتدى المزينة الثقافي للكاتبة غلوريا سلوم مدينة الوجه الوسيم

لم أكن يوماً مبعثرة إلى هذه الدرجة تمتمت وهي تحاول أن تمسح آثار خطوط الكحل التي تفنن الدمع برسمها على وجنتيها الشاحبتين طوال الليلة السابقة. أخذت تلملم شعرها بغية تسريحه.. فتحت المذياع ذا الإرسال الهش ، استوقفها شيء لمحته في المرآة.. بأناملها أخذت ... التفاصيل
المزيد
نوافذُ التأويل /  بقلم الشاعرة آمال القاسم

نوافذُ التأويل / بقلم الشاعرة آمال القاسم

نوافذُ التأويل .................ذاتَ ضياعْ .. تأبَّطْتُ وجهيَ المزدحمَ بالدروبْ ومضيتُ أحبو إلى أملي المفقود .. أُفتِّشُ عنّي في أناي .. كانتِ الرّيحُ تُلْقِمُنيأثداءَ الصّقيع .. وكفُّ الشمسِ تعبثُ بظليَ الهزيلْ لأقرضَها من جيبِ معناي نوافذَ التأويل ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS