أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
سورية الحدث

رمضاءُ وصلِكَ..!

شعر/ ميساء زيدان

مَوْجُ المَحبَّةِ في عُيونِكَ مُغْرِِقُ
والرُّوُحُ في حُلُمِ احْتِضانِكَ تَخْفِقُ

قلبي على شَطّ الوِدادِ مُتَيَّمٌ
والنَّبْضُ في رَمْضاءِ وَصْلِكَ مُطْرِقُ

فلتَنْظُرُوا بالهَجْرِ أَعْصِرُ مُهجتي
خَمْسٌ وما فِيهُنَّ فيكَ تَشَوّقُ

ما العَيْشُ إلَّا أَنْ تَكُونَ بكَ الدُّنا
مِثْلَ القِلادَةِ في هَواكَ تُشَرَنَقُ

جِدْ يا زَمانُ بوَصْلِ مَنْ أَهوى فما
إلَّا سُوَيْعاتٌ وروحي تُزْهَقُ

قَيْدُ المَحَبّةِ يا حبيبيَ مُتْرِعٌ
وهَواكَ في كُلِّ اللذائذِ مُتْرَعُ

بَحْرٌ أنا والحُبُّ بَعْضُ شَواطِئي
والعِشْقُ إِسْطُولُ الهوى المَتَنَمِّقُ

يا شامُ يا عَبَقُ التَّواريخِ التي
ما زالَ ذِكْرُكِ في المحافِلِ يُورِقُ

إمَّا ارْتَعَشْتِ يفُحْ بجَنْبَيْكَ الهوى
والياسَمينُ بكلُ رُكْنٍ ينْطِقُ

مَنْ مِثْل مَجْدِكَ مَجْدُها مُتَجَذّرٌ
أَوْ مِثْل وَجْهِكَ وَجْهُها بي يَبرقُ

بكِ إِنْ شُنِقْتُ فإنَّ رُوُحيَ لمْ تَزَلْ
شِعْرَاً يُسَطِّرُهُ الهوى لا يُشْنَقُ

أَنا لمْ أَغِبْ عَنْكَ ، ارْتَحَلْتُ و لم
ْ يَزَلْ قلبي بحِضنكَ يَسْتَغيثُ ويَشْهَقُ

ونَسَجْتُ آمالي بظلِّكَ خَيْمَةً
وأنا على هذي الرِّمالِ أُحَرَّقُ

عَيْناكَ نِقْشانِ اسْتَفاقا في دمي
وأَنا ورُوُحي فيهما نَتَمزَّقُ


شاعرة سورية

شبكة سورية الحدث

0 1 0
155
2018-04-21 4:44 PM
رمضاءُ وصلِكَ  /  بقلم ميساء زيدان
يقال عني أني شاعرة /  بقلم إسراء اسماعيل

يقال عني أني شاعرة / بقلم إسراء اسماعيل

يقال عني أني شاعرة أو هاوية صدقوني لها رائحة تلك الكلمة تشبه رائحة عطر ليلكي ميت في زجاجة أحيانا تهمس في أذني أرددها وكأنها تحتفي بالعقاب تصدر أصواتا مثل صوت زحف تنورة حريرية على أرض باردة تحمل كتلة من اللحم لتستمتع بإرداء الدهشة من عين البصيرة فتغزل ... التفاصيل
المزيد
أنت لي يا شاعري...بقلم : د.وائل جحا

أنت لي يا شاعري...بقلم : د.وائل جحا

أنا شاعرٌ...قلمي يخطُّ مشاعريأنا عاشقٌ...عشقي لوصلكِ آسريأنتِ الحبيبةُ... أمُّ ولدي...زوجتي أنتِ الرَّفيقةُ... دائماً في خاطريالوقتُ قُربَكِ بالسّعادةِ ينقضيوشذاكِ يعبقُ بالأريجِ العاطرِالوجهُ بدرٌ لايغيبُ ضياؤهُعنّي ولا تنزاحُ عنهُ نواظري  ... التفاصيل
المزيد
أسفاري الحزينة /  شعر محمد مرعي

أسفاري الحزينة / شعر محمد مرعي

في بحارِ الليلِ عينايَ سفينهْأحرفي ربَّانُ أسفاري الحزينهْوجَنانيْ بسمةٌ مجروحةٌوارتعاشٌ .. ومُراداتٌ رَهينهْودميْ طَودُ اصطبارٍ شامخٌرغمَ أمواجِ العذاباتِ الهجينهْولأني إبنُ حلمٍ عاطِرٍ لا أمَلُّ السَّعيَ نحوَ الياسِمينهْغربتيْ حبلى بنجمٍ مرشِدٍلمْ ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS