أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
سورية الحدث

أنا امرأة ..
مشت يوما على حزن رجل

فاغتالها و انفجر ضاحكا !

--------------------

أودعتك دموعي حسبي الفرح ..
فأخذتني إلى أحزانك عنوة
فقط لتثبت لهذا العالم العائم على فتات القلوب

أنك علي لقدير !

--------------------

تنتابني أحزانك الواحد تلو الآخر ..
تنفرد بي
تستعجلني لاستضافتها
و كأنني آخر امرأة على وجه الأرض

بجسد مثير مهيىء للألم !

--------------------

حبك أحال قلبي إلى أرض قاحلة ..
ينتصب فيها حزنك

كفزاعة نبض !

--------------------

أنا نموذج لامرأة ..
أنقذها حزنك القاتل من موت وشيك !

--------------------

بما أنني في داخلك ..
سأستغل وقتي في ترتيب فوضى أحزانك
سأبدأ بي أولا

أنا حزن متجدد !

--------------------

أنا أكثر سخاء من أحزانك ..
انظر

كيف تستعيد أنفاسها على صدري !

--------------------

لا شفاه لحزنك ..
وحده صدري

من يمتلك القدرة على استنطاقه آهة آهة !

--------------------

صدري ..
صندوق أحزانك الأسود !

--------------------

تعال و انثر بذور تعاستك ..
في صدري

كمأوى حزن أخير !

--------------------

أنا سيدة أحزانك الأولى ..



شاعرة سورية

شبكة سورية الحدث

0 1 0
238
2018-04-27 9:35 AM
أنا سيدة أحزانك الأولى  /  بقلم آمال محمود
على ذمّةِ الشتاءِ  /  شعر آمال القاسم

على ذمّةِ الشتاءِ / شعر آمال القاسم

على ذمّةِ الشتاءِ وقبلَ أنْ يذرفَني الغيمُ ويغلِّفَني البردُبموتين وجَرح أخبرَني أنَّ لي في جبينِ أبي وطنًا ... من مدائنَ وشوارعَ وجنائزَ يُغمضُ أجفانَه على الملح..وطنًا .. يُشْبهُني ؛ عيناهُ منْفيّتانِ في السّرابْ يداه عاريتان إلا مِن أحلامِهِ المب ... التفاصيل
المزيد
أنت لي يا شاعري...بقلم : د.وائل جحا

أنت لي يا شاعري...بقلم : د.وائل جحا

أنا شاعرٌ...قلمي يخطُّ مشاعريأنا عاشقٌ...عشقي لوصلكِ آسريأنتِ الحبيبةُ... أمُّ ولدي...زوجتي أنتِ الرَّفيقةُ... دائماً في خاطريالوقتُ قُربَكِ بالسّعادةِ ينقضيوشذاكِ يعبقُ بالأريجِ العاطرِالوجهُ بدرٌ لايغيبُ ضياؤهُعنّي ولا تنزاحُ عنهُ نواظري  ... التفاصيل
المزيد
أسفاري الحزينة /  شعر محمد مرعي

أسفاري الحزينة / شعر محمد مرعي

في بحارِ الليلِ عينايَ سفينهْأحرفي ربَّانُ أسفاري الحزينهْوجَنانيْ بسمةٌ مجروحةٌوارتعاشٌ .. ومُراداتٌ رَهينهْودميْ طَودُ اصطبارٍ شامخٌرغمَ أمواجِ العذاباتِ الهجينهْولأني إبنُ حلمٍ عاطِرٍ لا أمَلُّ السَّعيَ نحوَ الياسِمينهْغربتيْ حبلى بنجمٍ مرشِدٍلمْ ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS