أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
عجباً لتلك الأبجدية...
هي نفسها أبجدية الحب و الحرب...
أبجدية الفرح و الحزن..
أبجدية الصدق و الكذب...
أبجدية البكاء و الضحك.....
عجباً لتلك الثمان والعشرين حرفاً
كيف لبضعة حروفٍ منها أن تكسرك؟؟
و كيف لثلاثة حروفٍ أن تحلّق بكَ كفراشة،
فتخلط مشاعرك ، و تلجم كل أبجدياتك بلحظة...
لتغدو عاجزاً عن الرد و التعبير..
ليس لفقرك بكل حروف العالم... بل لأن تلك الحروف جعلتك معلّقاً مابين السماء والأرض بجناحي فراشة... و عاجزاً عن تحديد هوية مشاعرك بتلك اللحظة .. و نوع الأبجدية الواجب عليك استخدامها حينها...
فالخطأ بانتقاء حروفك في ظل "خربطة" المشاعر تلك؛ أشبه بالخلط مابين الجنة و النار.. السماء والأرض... الحياة و الموت... الحب و الخيبة.....
مع أنها ذات الحروف الثمانية و العشرين....
لكن ألم أقل بدايةً :
عجباً لتلك الأبجدية ؟!!!
#سنا_الصباغ


شاعرة وقاصّة سورية

شبكة سورية الحدث

0 1 0
236
2018-04-27 9:41 AM
عجباً لتلك الأبجدية  /  بقلم سنا هايل الصباغ
متفرّدة بخصالها  /  بقلم  الباحثة التربويّة الإعلاميّة: شفيعه عبد الكريم سلمان

متفرّدة بخصالها / بقلم الباحثة التربويّة الإعلاميّة: شفيعه عبد الكريم سلمان

متفرّدة بخصالهاتلك الفوارقُ لاتُحدّ حدودَها بين الثّريّا والثّرى يابُعْدَهاشتّان بين قرانكم وقرانهاكلّ الشّموخِ قرينُها وحبيبُهاتختالُ رافعةَ الجبين إلى العُلاحتى الورودُ تحاكي منها عبيرَهاوعطاؤها الدّفّاقُ ليس له انقطاع والنّورُ يخمدُ لو تحدّى نورَ ... التفاصيل
المزيد
أنت لي يا شاعري...بقلم : د.وائل جحا

أنت لي يا شاعري...بقلم : د.وائل جحا

أنا شاعرٌ...قلمي يخطُّ مشاعريأنا عاشقٌ...عشقي لوصلكِ آسريأنتِ الحبيبةُ... أمُّ ولدي...زوجتي أنتِ الرَّفيقةُ... دائماً في خاطريالوقتُ قُربَكِ بالسّعادةِ ينقضيوشذاكِ يعبقُ بالأريجِ العاطرِالوجهُ بدرٌ لايغيبُ ضياؤهُعنّي ولا تنزاحُ عنهُ نواظري  ... التفاصيل
المزيد
متفرّدة بخصالها  /  بقلم  الباحثة التربويّة الإعلاميّة: شفيعه عبد الكريم سلمان

متفرّدة بخصالها / بقلم الباحثة التربويّة الإعلاميّة: شفيعه عبد الكريم سلمان

متفرّدة بخصالهاتلك الفوارقُ لاتُحدّ حدودَها بين الثّريّا والثّرى يابُعْدَهاشتّان بين قرانكم وقرانهاكلّ الشّموخِ قرينُها وحبيبُهاتختالُ رافعةَ الجبين إلى العُلاحتى الورودُ تحاكي منها عبيرَهاوعطاؤها الدّفّاقُ ليس له انقطاع والنّورُ يخمدُ لو تحدّى نورَ ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS