أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
سورية الحدث



عمرهُ دهرٌ من القهرَّ

عمرهُ دهرٌ من القهرِّ ... مازال يحمل فأس أحلامه على كتفِ الآمال ، يقطعُ شُجيرات الفقرِّ ، يحزمُ عيدان الحنين بحبلٍ من مسد ...
يتجولُ في أزقةِ الذكرياتِ بثيابٍ رثَّ ، مرقعةٌ بقطعِ رسائلٍ كانت مرميةٌ على الكراسي العتيقة في حدائقِ الوجدان ...
رأيتُ إذ رأيتهُ ، تاريخٌ من النكساتِ والوكساتِ ، على أرضٍ من طينٍ ودماء ، أجسادٌ كأشجارٍ في مهبِ الوجع صامدة ...
لُقيماتٌ مغمسةٌ بملح التعب ، أطفالٌ ترتدي الحزن وقار ، شابٌ يلبسُ الخوف ميقات ألم ، شيخٌ يتضورُ الحنين ويلتهم الذكرى بنهمٍ ، يسدُ بها رمق الفقد ...
هذه الأرضُ للعزاء ، ياسمينها هدَّ كاهله التعب ، يرشَحُ من مسامه زيتُ البكاء ...
رأيتكَ تقفُ عند ناصية الوطن ، بجانبِ شباك الشتات ، تقطعُ كلتا يديكَ تذكرة سفرٍ نحو الضياع ...
تبحثُ عن جحرٍ تواري فيه سوءةَ متلازمةِ الخيبات
رأيتكَ تحفرُ أديم الأرضِ تواري فيها شعارات الندم ..
رأيتك تلهثُ خلف رغيفٍ معجونٍ بالدموعِ ، تطعم بنياتَ أفكار الغضب .
رأيتكَ تطحنُ عظامك أمام عرش الصمتِ ، تعجنها بما بقي لكَ من دمك المهدور على شبقِّ التسلط ، تنحتُ خريطةً على شكل وطن ...

علي خليل الحسين

شاعر سوري

شبكة سورية الحدث

0 1 0
200
2018-05-02 9:06 AM
عمرهُ دهرٌ من القهر  /  بقلم علي خليل الحسين
يقال عني أني شاعرة /  بقلم إسراء اسماعيل

يقال عني أني شاعرة / بقلم إسراء اسماعيل

يقال عني أني شاعرة أو هاوية صدقوني لها رائحة تلك الكلمة تشبه رائحة عطر ليلكي ميت في زجاجة أحيانا تهمس في أذني أرددها وكأنها تحتفي بالعقاب تصدر أصواتا مثل صوت زحف تنورة حريرية على أرض باردة تحمل كتلة من اللحم لتستمتع بإرداء الدهشة من عين البصيرة فتغزل ... التفاصيل
المزيد
القصة الفائزة بالمركز الثاني بمسابقة القصة القصيرة في منتدى المزينة الثقافي للكاتبة غلوريا سلوم    مدينة الوجه الوسيم

القصة الفائزة بالمركز الثاني بمسابقة القصة القصيرة في منتدى المزينة الثقافي للكاتبة غلوريا سلوم مدينة الوجه الوسيم

لم أكن يوماً مبعثرة إلى هذه الدرجة تمتمت وهي تحاول أن تمسح آثار خطوط الكحل التي تفنن الدمع برسمها على وجنتيها الشاحبتين طوال الليلة السابقة. أخذت تلملم شعرها بغية تسريحه.. فتحت المذياع ذا الإرسال الهش ، استوقفها شيء لمحته في المرآة.. بأناملها أخذت ... التفاصيل
المزيد
أسفاري الحزينة /  شعر محمد مرعي

أسفاري الحزينة / شعر محمد مرعي

في بحارِ الليلِ عينايَ سفينهْأحرفي ربَّانُ أسفاري الحزينهْوجَنانيْ بسمةٌ مجروحةٌوارتعاشٌ .. ومُراداتٌ رَهينهْودميْ طَودُ اصطبارٍ شامخٌرغمَ أمواجِ العذاباتِ الهجينهْولأني إبنُ حلمٍ عاطِرٍ لا أمَلُّ السَّعيَ نحوَ الياسِمينهْغربتيْ حبلى بنجمٍ مرشِدٍلمْ ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS