أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
مساحة إعلانية
سورية الحدث

بنفسي سوف أسمو إلى السّماء

إلى من كان سبباّ في عنائي
وأحزنَه ابتعادي وانكفائي
لمثلكَ ليس في قلبي مكانٌ
وأرفضُ أن أقارنَ بالنّساء
بقربكَ طعمُ عيشي كان مرّاً
ووحْدَك كنتَ مصدرَ ابتلائي
لكم كبّلتني بيديك قسراً
وأبديتَ السّعادة لانزوائي
وكنتُ أنا أتوقُ لفكّ قيدي
وكان دوامُ سعيي لي رجائي
وأثمَرَتِ المساعي وحرّرتني
وأصبحَ عقلي راضٍ عن أدائي
وحتّى تجاربي زادتني صبراً
رجوتُ إلهي أن يمحو شقائي
على سرّي وجهري له اطّلاعٌ
ويعرف دائي بل يعلم دوائي
فلم تبكِ لحزني إذْ بكيْتُ
ليالي قضيْتُ ألهجُ بالدّعاء
قتَلْتَ طفولتي وبغيرِ وعيٍ
سَرَقْتَ مراحلاً فيها هنائي
لماذا إذاً تعيْبُ عليّ رفضي
تناجي اللهَ يحقق لك لقائي
أراكَ اليومَ في قولِك سخيّاً
وفي وصفي جهولاً بل مرائي
فسبحانَ الذي أعطاكَ قلباً
يهيمُ على المدى لهثاً ورائي
فإن نقلوا لكَ عنّي قبولاً
فإنّ كلامَهم محضُ افتراء
فليتَك تتّعظ وتعودُ حالاً
إلى رشدك وهذا هو رجائي
وتغربُ عن حياتي لغير رجعه
بنفسي سوف أسمو إلى السّماء

الباحثة التّربويّة الإعلاميّة:
شفيعه عبد الكريم سلمان
12/5/2017

شبكة سورية الحدث

0 1 0
139
2018-05-12 9:47 PM
بنفسي سوق أسمو إلى السماء  / بقلم الباحثة التّربويّة الإعلاميّة: شفيعه عبد الكريم سلمان
انتصار  /  شعر الدكتورة شفيعة عبد الكريم سلمان

انتصار / شعر الدكتورة شفيعة عبد الكريم سلمان

انتصارعلى نفسي انتصرْتُ غمَرْتُ حُزني جمعتُه من ملفّات الشّتاتِحمَلْتُ حقائبي تلكَ العتيقةدثرْتُها كيما تُمزجُ بالرّفاتِخزانتي كلّها صارتْ رماداً وبيتي هجرْتُهُ حتى المماتِأجندتي فُرّغت من كلّ إسمٍ تسبّب لي ببعضِ المشكلاتِودربي التي لم أخترها يوماً ع ... التفاصيل
المزيد
كتب الدكتور وائل جحا ...دموع الغربة

كتب الدكتور وائل جحا ...دموع الغربة

إنّي رحلتُ عنِ البلادِ مودِّعَاً أهلي وخلّاني وكلَّ رفاقي لاتحسبوا أنّي بذلكَ منعمٌ بل إنّني أبكي من الأعماقِ ناديتُ شوقاً  والديَّ ...أحبتي روحي تركت لكم بعيد فراقي مانفعُ جسمٍ دونَ روحٍ إنَّهُ للقلبِ يشكو لوع ... التفاصيل
المزيد
الشعار العقيل المنبجي رنين الصوت

الشعار العقيل المنبجي رنين الصوت

رنينُ الصوتِأشبهُ بالشتاءِكمَا إيقاع موسيقا النساءِكغيماتٍ حَملنَ المُزنَ حتّىرميْنَ الحَبَ في وقتِ المساءِلهَا صوتٌ تعتّقَ ألفَ عامٍتغلّف بالحنانِ وبالحياءِفأَسكرَ مُهجتي وثمِلت دهراًولا يصحو سِوى بالشوقِ دائيشفاهٌ كالجمارِ و كيفَ تغويشفاهُ النارِ م ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS