أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
سورية الحدث

بمشاركة مجموعة من الشعراء والأدباء أقام المركز الثقافي العربي لمدينة فيق في مساكن برزة الملتقى الأدبي الشعري الأول /الشهداء صناع النصر/ وذلك بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة.

وألقت الشاعرة أحلام بناوي نصوصا شعرية مختلفة صورت فيها ما يتعرض إليه الأقصى من ظلم ومحاولات للتهويد، داعية إلى الصمود في مواجهة الاحتلال الصهيوني فقالت: إنما الأقصى عقيدة..وهيء ما استطعت لتستعيده..وباغته عدوك كل حين..وسدد حيث لا تخطئ وريده..وقدم من تراب الأرض مهرا..فذا عرس الشهيد على الشهيدة.. وأمسك دفة التاريخ قهرا فمن ذا يسلم الأعداء جيده.

كما قرأ الشاعر حسام مقداد عددا من نصوصه التي عكست انتصارات الجيش العربي السوري ودحره للإرهاب فقال: نظموا الصفوف إلى الجهاد  صباحا..واستمطروا العزم الأكيد سلاحا.. واستبشرت شام البهاء بجندها..فغدا تلألؤ وجهها مصباحا زحموا وقد رصوا الصفوف .. تسابقوا.. سحقوا لواء المعتدين فطاحا.


وقرأ القاص حسني جردو نصوصا قصصية ترصد انتصارات الجيش على الإرهاب وصمود الشعب السوري.


كما قدم الشاعر سليم المغربي وإبراهيم لافي على هامش الأمسية نصوصا أدبية تطرقت لمواضيع وطنية.

شبكة سورية الحدث

0 1 0
96
2018-05-17 5:10 PM
ملتقى شعري هو الأول بذكرى النكبة
ملتقى المرأة الثقافي وبرعاية بلدية سن الفيل يكرم نخبة من المثقفين العرب

ملتقى المرأة الثقافي وبرعاية بلدية سن الفيل يكرم نخبة من المثقفين العرب

متابعة قسم الحدث الثقافي - علي خليل الحسينيتشرف ملتقى المرأة الثقافي بشخص الشاعرة منى مشون وبرعاية بلدية سن الفيل بيروت بدعوتكم إلى حضور حفل تكريم شخصيات من جنسيات سورية ، وفلسطينية ، وعراقية تقديراً لإبداعاتهم وبصمتهم المميزة في مجالي الثقاقة والفن ... التفاصيل
المزيد
فيلم أنا وأنت وأمي وأبي نص واخراج عبد اللطيف عبد الحميد يعرض في ثقافي حمص

فيلم أنا وأنت وأمي وأبي نص واخراج عبد اللطيف عبد الحميد يعرض في ثقافي حمص

افتتح بمديرية ثقافة حمص عرض الافتتاح لفيلم أنا وأنت وأمي وأبي بحضور جماهري مميزالفيلم يحكي عن الحب بزمن الحرب حالة حب طرحها المخرج كثورة على الواقع بين شاب عسكري قام بدوره الفنان يامن الحجلي وبين فتاة يعتبرها اهلها من المعارضين للنظام وقامت بدورها ... التفاصيل
المزيد
هنا  /  بقلم سماح القبيلي

هنا / بقلم سماح القبيلي

هنا قد كنْتُ هارباً من جحيمِ الوقتِ إلى جحيمِ الانتظارحينَ عبرُوا يجرونَ وراءهم دمنا أحلامنا وعمراً من الحبِّ ماتذاهبينَ من اللاشيءِ إلى اللاشيِوأنا ككلِّ شيءٍ حولي يفتكُ بي الانتظارُ لا عبرْتُ ولا نسيْت ....... .......فهل سمعُوا إسفل ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS