أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
فعلا ..
جعلتني إمرأة هشة مثل هيكل زجاجي
يحاول أن يستقيم باعوجاج زائف ...!!
أنت تجيد الرقص على الحروف وأنا أجيد إمتطاء الدهشة ..
كلانا يكذب بطريقة نثرية ..
لا أريد لقلمي أن يتورط بنص على هيئة شاعر ..
يكفيني تورطي بك ..
يؤلمني حبري المترهل وظلي اليتيم عندما فقد الشعور بك ..
لاجئة سأبقى كلما ارتكبت حماقة تجاه انتظاري الأول ..
وسأنتظرك ..
حمقاء أنا ... لأخدع نفسي بأكذوبة اللقاء على التظاهر أمامك أني أغرق من العطش ..!!
وقار صبري لا يليق بمجنونة مثلي تتحول إلى وحدة على قدر فصولك المتأخرة ..
ولا يليق بك عمق ذاكرتك المراهقة ولغتك المصطنعة حين تجادل عندما نمضي سوية نحو وسادة يوقظها الحنين ....!!
أنا شفافة جدا .. تعبر بي الأماكن والأزقة التي ترقص تحت المطر كما شوق مبلل ..
بربك أخبرني ..
هل انكمشت المقاعد لغيابنا ..؟!
لا تجب ..
فبيني وبينك حب تحول إلى خلخال يقطف ابتسامتك الماكرة من عنق الرنة إلى رحيلك غارقا كل يوم داخلي ..!!
ما زال قلبي يتعفن من قلة اللمس
كذلك نبضي ..
وما زال تقوس فمك يستريح من شدة التعب كلما ضحكت ..
فلم رحلت ..؟!
كيف لي أن أرتب خيباتي بطريقة خفيفة دون أن أثير ضجة على كتف آخر ..؟
كيف لي أن أبكي وحائط ظهرك يبكي بجوار أخرى دون أن يتشقق وجهي ..؟
كيف لي أن أهرب إلى رجل يرتديني وأنا أمامك دون العالم كله لا يسترني جسد ...؟!
خوفي عليك من فتنة تحولها إلى موسيقى تصفر بداخلنا لنتلاشى ..!!
يا إلهي ..
كآبتي تلوح لك بقماش جسدي البارع في إحصاء الأوجاع وتلوينها بلوحة ممتلئة بالدموع البيضاء ..
لن أقول وداعا أكثر من مرة لرجل لا أقوى على الخروج من نوبات بكائه على عيني
فهيا ارحل ..
انثر الرماد في بعضي وأقم علي الحداد ......!!!!

#إسراء_إسماعيل


كاتبة فلسطينية

شبكة سورية الحدث

0 1 0
195
2018-06-08 6:36 AM
فعلاً  /  بقلم إسراء اسماعيل
آه منك / بقلم وفاء عيسى كرم

آه منك / بقلم وفاء عيسى كرم

آه منكآه منك ومني آه وآهاحترقنا وذبنا كالشموعآه منك ومني آه وآهأصبحنا في الحب كالدموعكلانا يناجي يا رباهوكلانا في الهوى موجوعكلانا سهم الحب رماهولم يعد لنا عن دربه رجوعنادينا الهوى وطلبنا رضاهولم يكن صوتنا بمسموعتبعنا كالعمي خطاهوفي صحراء الشجن كان ا ... التفاصيل
المزيد
القصة الفائزة بالمركز الثاني بمسابقة القصة القصيرة في منتدى المزينة الثقافي للكاتبة غلوريا سلوم    مدينة الوجه الوسيم

القصة الفائزة بالمركز الثاني بمسابقة القصة القصيرة في منتدى المزينة الثقافي للكاتبة غلوريا سلوم مدينة الوجه الوسيم

لم أكن يوماً مبعثرة إلى هذه الدرجة تمتمت وهي تحاول أن تمسح آثار خطوط الكحل التي تفنن الدمع برسمها على وجنتيها الشاحبتين طوال الليلة السابقة. أخذت تلملم شعرها بغية تسريحه.. فتحت المذياع ذا الإرسال الهش ، استوقفها شيء لمحته في المرآة.. بأناملها أخذت ... التفاصيل
المزيد
حبيبتي لن أبوح

حبيبتي لن أبوح

.....................ولأنك سري الثمين ...لا لن أبوح...للقمر العاشق عن مخبأ ليلكللبحر القرصان عن خريطة كنزكولأنك سري الغريب ...لن أبوح ...لرئة الورد المتيم عن أنفاس عطركللأرض الظمأنة عن فيض شتائك لن أبوح...... لن أبوحللربيع العاشق عن شفاه مرجكللص ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS