أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
مساحة إعلانية
سورية الحدث

ايضا سقوطي هذه المرة لم يكن اقل آلما ..ولكنه اكثر لذة !
اذ انه بنكهة اليانسون !
/اليانسون :مسكن الم يعطى للخدج ...ليغرقوا بعده في نوم عميق/.....
......
لكني مازلت مستيقظة..
.........

...اجرح عين الليل بمخرز الكبرياء
واتعاطى الفراغ كأس ماء
لاشيء يجامل وحدتي ...ويمد يده لالتقاط خيبتي سوا الهدوء الكافر بالاشياء.
لا اؤمن بحب هادئ ..ولا بكره هادئ..لا بليل هادئ ..ولا بولادة هادئة ....
ومع ذلك انا سيدة الهدوء بامتياز..
اشرب موتي المحلى بقطعة سكر مبللة بحبة هدوء كل مساء..
ولا اقوى على الحياة خارج ضعفي ..انها سلطة الاسماء علينا ...انها سلطة السماء..
ولذلك انا الآن قرابة الرابعة صباحا ..الملم حروفي الفاشلة ..وانثرها لكم قبل ان يهجم الضوء ..ويذيب نصي وهج الصباح...
.......

شاعرة سورية

شبكة سورية الحدث

0 1 0
381
2018-06-08 11:34 AM
سقوطي هذه المرة  /  بقلم أحلام سلوم
أيها الجالس /  بقلم الكاتبة هيام التوم

أيها الجالس / بقلم الكاتبة هيام التوم

الكاتبة والشاعرة هيام التّوْم في ملتقى المراة الثقافي .أيها الجالس في السموات أو هكذا علموناأنا تلميذة كسولة ولدي صعوبات تعلميةلا أفهم حكمتك ودروسك من الشرح الأولهلا حاولت أيها المعلم أن تغير طريقة الشرحفانا أحاول ما اوتيت من قوة ألا أرسب فيحياة اختر ... التفاصيل
المزيد
القصة الفائزة بالمركز الثاني بمسابقة القصة القصيرة في منتدى المزينة الثقافي للكاتبة غلوريا سلوم    مدينة الوجه الوسيم

القصة الفائزة بالمركز الثاني بمسابقة القصة القصيرة في منتدى المزينة الثقافي للكاتبة غلوريا سلوم مدينة الوجه الوسيم

لم أكن يوماً مبعثرة إلى هذه الدرجة تمتمت وهي تحاول أن تمسح آثار خطوط الكحل التي تفنن الدمع برسمها على وجنتيها الشاحبتين طوال الليلة السابقة. أخذت تلملم شعرها بغية تسريحه.. فتحت المذياع ذا الإرسال الهش ، استوقفها شيء لمحته في المرآة.. بأناملها أخذت ... التفاصيل
المزيد
الشعار العقيل المنبجي رنين الصوت

الشعار العقيل المنبجي رنين الصوت

رنينُ الصوتِأشبهُ بالشتاءِكمَا إيقاع موسيقا النساءِكغيماتٍ حَملنَ المُزنَ حتّىرميْنَ الحَبَ في وقتِ المساءِلهَا صوتٌ تعتّقَ ألفَ عامٍتغلّف بالحنانِ وبالحياءِفأَسكرَ مُهجتي وثمِلت دهراًولا يصحو سِوى بالشوقِ دائيشفاهٌ كالجمارِ و كيفَ تغويشفاهُ النارِ م ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS