أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
مساحة إعلانية
سورية الحدث

/ إلى روح أبي معلمي اﻷول /

تلك اﻷبجدية لاتكتبك
وآه ياأبي وألف آه
فسهول القمح ماعادت
تفرخ عصافير
شاخت فوانيس عيوني
مقصلة الصمت
تأكل صرختي
على زوايا التصاوير
وعطر بخور أنفاسك
عربش بنافذة وجهي
ل يجلو الكأبة
بزمن تجمدت المرايا
تجتر تفاصيلي والتعابير
غفرانك معلمي اﻷول
ذاكرتي على فوهة الهاويه
والدمع يسكن مأقيه
كيف / ولمن / ولماذا
مفاتيح البحر أهديه
مازلت ياأبتي صغيره
على تصحر ذاكرتي
وصاري شراعي
ظفائر مشاكسه
ضاعت بالمتاهات شواطيه
مالح ياااا أبتي
كتف السفينه
فبأي ؟ آمان أداويه
مائل ضلي بلا سند
أشهق الدرب ومأسيه
وآه ياأبتي
أصبحت مناهجنا فتاوى
وعمري الغض يباس
بمواقد الجهالة أرميه
رمادا بوجه عاصفة
فأين ؟ كفيك لتحميه
لروحك ألف سلام معلمي
كل السنوات بعدك
أنهكها الخريف
وتفجر بعيني قوس قزح
فبأي ؟ ربيع سأبعث حيا
فبعدك :لا نور ينورني
ولا مشاعل توقدني
ل تضيئ غلال عمر
تاهت ####
في بيادر الظلمات لياليه

بثينة سليمان شقير !!!!!!!!!


شاعرة سورية

شبكة سورية الحدث

0 1 0
130
2018-06-08 10:30 PM
إلى روح أبي معلمي اﻷول  /  بقلم بثينة سليمان شقير
لماذا ياهڤالُ؟  /  شعر ميَّادة مهنَّا سليمان

لماذا ياهڤالُ؟ / شعر ميَّادة مهنَّا سليمان

لماذا ياهڤالُ؟هل دارَ في خَلَدِكَحين زرتَ قريتكَأنّك للمرّةِ الأخيرةِ تشمُّرائحةَ الزّعترِ البرّيِّ، والغارِ، وإكليلِ الجبلِ، والرّيحانْهل دارَ في خلدِكَأنّك للمرّةِ الأخيرةِ تمتّعُ ناظريكَبشجراتِ الجوزِ، والبلّوطِ، والدّلبِ، والسّنديانْوبأنّ خبزَ أم ... التفاصيل
المزيد
كتب الدكتور وائل جحا ...دموع الغربة

كتب الدكتور وائل جحا ...دموع الغربة

إنّي رحلتُ عنِ البلادِ مودِّعَاً أهلي وخلّاني وكلَّ رفاقي لاتحسبوا أنّي بذلكَ منعمٌ بل إنّني أبكي من الأعماقِ ناديتُ شوقاً  والديَّ ...أحبتي روحي تركت لكم بعيد فراقي مانفعُ جسمٍ دونَ روحٍ إنَّهُ للقلبِ يشكو لوع ... التفاصيل
المزيد
وخلقْتُ عيوفَاً وعطوفاً  /  شعر الباحثة التربوية الإعلامية الدكتورة شفيعة سلمان

وخلقْتُ عيوفَاً وعطوفاً / شعر الباحثة التربوية الإعلامية الدكتورة شفيعة سلمان

وخلقْتُ عيوفَاً وعطوفاً وخلقْتُ عيوفاً وعطوفاً أتلقّى غدْرَاً وصروْفاًلم أجنِ عسلاً أو شهداً وجنيتُ من المرّ صُنُوْفَاًأصحابي طعنوا بعهودي إذ ظنّوا أنّي مكتوفاًكبدِي أكلوه على طمعٍ من حقدٍأصبح معروفاوالرّحِمُ السّوريُّ خصيبٌ ينجبُ آساداً وسي ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS