أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
مساحة إعلانية
سورية الحدث

ذنب القصيدة

الذنبُ ذنبُ القصيدة
تبلغ العجز
قبل أن تدرك مرامي التنهيدة
تعتصر الروح جوارحا
فيتساقط على أوصالها جليدي
أحيي خدر الكلمات
من رشاقة تغريدي
لأسمع همساً
من هسيس الصور
وارتشف خمرأ
من خوابي البحور
وانطلق فارسا
صهوة الأحلام جيّدي

أهي ....
كينونة الوجع في ثغر المطالع ؟
أم ميلاد فرحٍ مخصي الطابع ؟
أم زخمُ حزنٍ شجّي
بعضه أو كلّه ندّي ..
آل إلى سعدٍ عقيمٍ
أنجبَ من رحم نبضٍ
يحتضرُ.........قصيدة
والقافية قنديلٌ
للزيت يبتهل
إياك أن تحترق
إياك أن تشتعل
كوني ناعمة في الإسقاط
ياوليدة
طبطبي بلطفٍ على أوصال الوجع
تمنحك شراشف المكان
أسِرِة الجريدة
تقرأك عيون الزمان
أطلالاً
المطامع مشنقةُ البلاد
أطلقي الروّي أملاً
جلاد الرقيب لكي حارسا
فصل الممنوع
برده قارس
وسربك جنحه بن فرناس
فارس
هي القصيدة
تسقط في حضن الامتعاض!
إذا تجاوزت المباح في الأغراض
فإلزمي مخدعك
لن تصلي مرمى قارئك
من أهداف قائلك
والذنب
ذنب القصيدة

نرجس عمران
سورية

شبكة سورية الحدث

0 1 0
124
2018-06-11 12:52 PM
ذنب القصيدة  /  بقلم نرجس عمران
قصائد الحرية وهواء فلسطين / بقلم الدكتور أنور الموسى

قصائد الحرية وهواء فلسطين / بقلم الدكتور أنور الموسى

قصائد الحرية وهواء فلسطين في المنتدى الأدبي للثقافة والعلومحضرت فلسطين وتراثها وترابها وماؤها وهواؤها ودمها الممزوج بتراب بنت جبيل، بقوة، في الندوة الشعرية الحاشدة التي نظمها المنتدى الأدبي للثقافة والفنون في عاصمة الثوار في بنت جبيل، بحضور حشد من ال ... التفاصيل
المزيد
كتب الدكتور وائل جحا ...دموع الغربة

كتب الدكتور وائل جحا ...دموع الغربة

إنّي رحلتُ عنِ البلادِ مودِّعَاً أهلي وخلّاني وكلَّ رفاقي لاتحسبوا أنّي بذلكَ منعمٌ بل إنّني أبكي من الأعماقِ ناديتُ شوقاً  والديَّ ...أحبتي روحي تركت لكم بعيد فراقي مانفعُ جسمٍ دونَ روحٍ إنَّهُ للقلبِ يشكو لوع ... التفاصيل
المزيد
وخلقْتُ عيوفَاً وعطوفاً  /  شعر الباحثة التربوية الإعلامية الدكتورة شفيعة سلمان

وخلقْتُ عيوفَاً وعطوفاً / شعر الباحثة التربوية الإعلامية الدكتورة شفيعة سلمان

وخلقْتُ عيوفَاً وعطوفاً وخلقْتُ عيوفاً وعطوفاً أتلقّى غدْرَاً وصروْفاًلم أجنِ عسلاً أو شهداً وجنيتُ من المرّ صُنُوْفَاًأصحابي طعنوا بعهودي إذ ظنّوا أنّي مكتوفاًكبدِي أكلوه على طمعٍ من حقدٍأصبح معروفاوالرّحِمُ السّوريُّ خصيبٌ ينجبُ آساداً وسي ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS