أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
الفيسبوك
facebook
اعلانات
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
كقابضِ الماءِ ..
ينسلّ بين أصابعي
رحيقُ ظلّكَ
تتمرّدُ لغتُكَ
على:
الصّرفِ، والنحو
وهمسُكَ الكيمياءْ..
كقابضِ الماءْ..
لا.. يحتويني فضاؤكَ
الحافل بكلّ ألوانِ بهجةِ
رأس السّنة
وأعيادِ الأمراءْ..
كقابضِ الماءْ..
يا مالكاً.. وما مَلَكْ..
طيفٌ أتاني أو مَلَكْ..
ما طاوعتْني أناملي،
أو خافقي
أو خاطري،
كي أسألَكْ..؟
عن دمعةٍ، في مُتحفِ الحُزنِ
الذي سرقتْهُ راياتُ
القبائل
قبل منتصفِ السّقوط،
كي أسألَكْ..؟
عمّا تبوحُ بهِ الّليالي
أو يترجمُهُ الفَلَكْ..
عن كلّ سربِ خطيئةٍ
أو في سُعارِ القتلِ
يفتكُ منْ فَتَكْ..
عن كلّ منْ أحيا،
على دربِ الهوى شجناً
وأحيا.. سُنّةً للعاشقينَ
ومنْ هَلكْ..
كي أسألَكْ..؟؟
يا قابضَ الماءَ الذي
منَعتْهُ نظرتُكِ الخجولةُ
لأرتواءِ الطّيبِ
أحنَتْهُ المآسي
وآصطفتْهُ كصخرةٍ في
ظلّ ماءْ..
ممنوعةٌ كالخمرِ.. أنتِ..!!
فلا أبوحُ لطُهرِ جُرحكِ
والسّماءْ..
ممنوعةٌ عزّتْ عليّ
وكانَ ضحكي كالبُكاءْ..
ولا ..عزاءْ..
بخيلةٌ تلكَ الحروفُ
فما يعلّلُها الرّجاءْ..
يا.. آهَ.. آهاتي..
وياكُلّ النّداءْ..
فمتى ينامُ رقيبُنا
ومتى يطاوعُنا الدّعاءْ..
ممنوعـــــــــــــةٌ كالخمرِ...!!
في هذا العراقْ..!
ولمْ يحرّرْهُ انعتاقْ..
ثوراتُهُ ورقٌ
يمزّقُهُ النسيمْ..
ثوّارُهُ خشبٌ
تسمّرَ، بل تخشّبَ
خلفَ أقوالِ الزّعيمْ..
ممنوعـــــــــــةٌ كالخمــــــرِ..!!
في بلدي:
البطولةُ،.. والفداءْ...
من ألف عامْ
لا روحُ.. لا أشلاءْ..
ممنوعةٌ كالخمرِ
يا قابضَ ماءْ..!!
0 1 0
82
2016-12-23 5:10 PM
ممنوعةٌ كالخمر..!   بقلم د. وليد جاسم الزبيدي
بتهوفن.. بقلم  د. وليد جاسم الزبيدي

بتهوفن.. بقلم د. وليد جاسم الزبيدي

أصابعُها ترفرفُ فوقَمفاتيحَ البيانو..رأسُها ينحني لبدء قبلةٍمع ورقةِ النوتةِجسدُها يميسُ معَأضواءِ المسرحتنفخُ في آذانِنا حياةًلقصّةِ حبّ..تنهمرُ شلاّلاً في أجسادنانسبحُ داخلَ القاعةِتتعرّى خيالاتُنا نُضجاًتُفصحُ عن اكتمالِعذريةِ الدورةِما زالتْ أنام ... التفاصيل
المزيد
همي تكون الفرح .. بقلم الطبيبة الشاعرة مادلين طنوس

همي تكون الفرح .. بقلم الطبيبة الشاعرة مادلين طنوس

شوالدين مابيهم بيهم تكون الإيدل بتعمر السلم ع كوكب البكرى الشكل مابيهم بيهم تكون الضو معرش ع روح العتم فايق من السكرهالعلم مابيهم بيهم تكون القلب يزهر على الدرب تلمع معو الفكرهيلّا معي لنفوت ع دفتر الاهوت نقطف حبق للحب نبني سوى البيوتيلا معي ... التفاصيل
المزيد
بتهوفن.. بقلم  د. وليد جاسم الزبيدي

بتهوفن.. بقلم د. وليد جاسم الزبيدي

أصابعُها ترفرفُ فوقَمفاتيحَ البيانو..رأسُها ينحني لبدء قبلةٍمع ورقةِ النوتةِجسدُها يميسُ معَأضواءِ المسرحتنفخُ في آذانِنا حياةًلقصّةِ حبّ..تنهمرُ شلاّلاً في أجسادنانسبحُ داخلَ القاعةِتتعرّى خيالاتُنا نُضجاًتُفصحُ عن اكتمالِعذريةِ الدورةِما زالتْ أنام ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS