أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
كقابضِ الماءِ ..
ينسلّ بين أصابعي
رحيقُ ظلّكَ
تتمرّدُ لغتُكَ
على:
الصّرفِ، والنحو
وهمسُكَ الكيمياءْ..
كقابضِ الماءْ..
لا.. يحتويني فضاؤكَ
الحافل بكلّ ألوانِ بهجةِ
رأس السّنة
وأعيادِ الأمراءْ..
كقابضِ الماءْ..
يا مالكاً.. وما مَلَكْ..
طيفٌ أتاني أو مَلَكْ..
ما طاوعتْني أناملي،
أو خافقي
أو خاطري،
كي أسألَكْ..؟
عن دمعةٍ، في مُتحفِ الحُزنِ
الذي سرقتْهُ راياتُ
القبائل
قبل منتصفِ السّقوط،
كي أسألَكْ..؟
عمّا تبوحُ بهِ الّليالي
أو يترجمُهُ الفَلَكْ..
عن كلّ سربِ خطيئةٍ
أو في سُعارِ القتلِ
يفتكُ منْ فَتَكْ..
عن كلّ منْ أحيا،
على دربِ الهوى شجناً
وأحيا.. سُنّةً للعاشقينَ
ومنْ هَلكْ..
كي أسألَكْ..؟؟
يا قابضَ الماءَ الذي
منَعتْهُ نظرتُكِ الخجولةُ
لأرتواءِ الطّيبِ
أحنَتْهُ المآسي
وآصطفتْهُ كصخرةٍ في
ظلّ ماءْ..
ممنوعةٌ كالخمرِ.. أنتِ..!!
فلا أبوحُ لطُهرِ جُرحكِ
والسّماءْ..
ممنوعةٌ عزّتْ عليّ
وكانَ ضحكي كالبُكاءْ..
ولا ..عزاءْ..
بخيلةٌ تلكَ الحروفُ
فما يعلّلُها الرّجاءْ..
يا.. آهَ.. آهاتي..
وياكُلّ النّداءْ..
فمتى ينامُ رقيبُنا
ومتى يطاوعُنا الدّعاءْ..
ممنوعـــــــــــــةٌ كالخمرِ...!!
في هذا العراقْ..!
ولمْ يحرّرْهُ انعتاقْ..
ثوراتُهُ ورقٌ
يمزّقُهُ النسيمْ..
ثوّارُهُ خشبٌ
تسمّرَ، بل تخشّبَ
خلفَ أقوالِ الزّعيمْ..
ممنوعـــــــــــةٌ كالخمــــــرِ..!!
في بلدي:
البطولةُ،.. والفداءْ...
من ألف عامْ
لا روحُ.. لا أشلاءْ..
ممنوعةٌ كالخمرِ
يا قابضَ ماءْ..!!

شبكة سورية الحدث

0 1 0
283
2016-12-23 5:10 PM
ممنوعةٌ كالخمر..!   بقلم د. وليد جاسم الزبيدي
متفرّدة بخصالها  /  بقلم  الباحثة التربويّة الإعلاميّة: شفيعه عبد الكريم سلمان

متفرّدة بخصالها / بقلم الباحثة التربويّة الإعلاميّة: شفيعه عبد الكريم سلمان

متفرّدة بخصالهاتلك الفوارقُ لاتُحدّ حدودَها بين الثّريّا والثّرى يابُعْدَهاشتّان بين قرانكم وقرانهاكلّ الشّموخِ قرينُها وحبيبُهاتختالُ رافعةَ الجبين إلى العُلاحتى الورودُ تحاكي منها عبيرَهاوعطاؤها الدّفّاقُ ليس له انقطاع والنّورُ يخمدُ لو تحدّى نورَ ... التفاصيل
المزيد
أنت لي يا شاعري...بقلم : د.وائل جحا

أنت لي يا شاعري...بقلم : د.وائل جحا

أنا شاعرٌ...قلمي يخطُّ مشاعريأنا عاشقٌ...عشقي لوصلكِ آسريأنتِ الحبيبةُ... أمُّ ولدي...زوجتي أنتِ الرَّفيقةُ... دائماً في خاطريالوقتُ قُربَكِ بالسّعادةِ ينقضيوشذاكِ يعبقُ بالأريجِ العاطرِالوجهُ بدرٌ لايغيبُ ضياؤهُعنّي ولا تنزاحُ عنهُ نواظري  ... التفاصيل
المزيد
أسرة سورية الحدث تتقدم من الزميل ماهر حليمة بأحر التعازي بوفاة شقيقة

أسرة سورية الحدث تتقدم من الزميل ماهر حليمة بأحر التعازي بوفاة شقيقة

"يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وأدخلي جنتي" بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تتقدم أسرة سورية الحدث ورئيس تحريرها كمال عبد الله بخالص العزاء والمواساة إلى الأخ ننعي لكم  حمدي حليمه شقيق الزميل ماهر ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS