أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
الفيسبوك 2

facebook

التصويت
  • هل تنجح الحكومة في تخفيض الأسعار ؟
  • نعم
    0 صوت
    النتيجة 0%
  • لا
    2 صوت
    النتيجة 40%
  • عليها تثبيت الدولار
    3 صوت
    النتيجة 60%
  • لا أعلم
    0 صوت
    النتيجة 0%
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
بدعوة من المركز الثقافي في مرمريتا المتمثل بمديرة المركز السيدة أوديت ديب أقيم على مسرح الثقافة في المركز أصبوحة شعرية شارك فيها عدد من الشعراء وهم ( الشاعرة سمر محفوض _ الشاعرة هند سطايحي _ الشاعر أحمد نصرة _ الشاعرة شذى الاقحوان المعلم وضيف الأصبوحة العميد الركن رجب ديب) صبغت الاصبوحة بمزيج ساحر من جمال الطبيعة التي تتمتع فيه منطقة وادي النصارى وجمال البوح الشعري الذي يلامس الروح فينعشها.
هذا والتقت سورية الحدث مع الشعراء المشاركين :
الشاعرة هند سطايحي " هذه مشاركتي الأولى في المركز الثقافي في مرمريتا وشاركت بعدة قصائد منها ( عابر سبيل _ رسالة إلى رجل ما _ الحلم الجميل) هذه إحدى القصائد التي سألقيها بعنوان الحلم الجميل... ذات عشق كعادتي وفي كل مساء يأخذني الحنين إليك نبضي وحدتي وحفنة حزن من الذكريات تقول اشتاقت ثم تمضي تترك العطر معرشا على جدران ينبت عليها أعشاب الهجر فما زالت رائحة عطرك عالقة في ثيابي منذ ذلك الأمس حين ضج الحنين وأغرقتني بدفء من الكلمات وهمس وبعض قبل حتى استبحت حصون ليلي.. وغزى عطرك أفق السماء
. _سيادة العميد رجب ديب " سوف أقدم أقسومات نثرية بأجنحة شعرية لأنني لست بشاعر وأنا صديق الشعراء والكتاب والأدباء والشعر هو مزيج من الفكر واللغة والموسيقى وهو انعكاس لما يختلجه الصدر.. دمتم ودام الوطن ومن مشاركتي : رفيقتي لا تخبري اخوتي كيف الردى كيف علي اعتدى ليسألوا عني وقد راعهم أن أبصرو هيكلي الموصدا لا تجفلي لا تطرقي خشعة لا تسمحي للحزن أن يولدا قولي لهم سافر قولي لهم إن له في كوكب موعدا
الشاعرة شذى الاقحوان المعلم " مشاركتي بمرمريتا جعلتني أتعرف على شعراء كانوا أصدقاء لي على الشاشة الإلكترونية ثم تلاقينا وجها لوجه اضافة لزيارة هذه المنطقة الخلابة مرمريتا ورؤية طبيعتها الخلابة وهذه مشاركتي الأولى سأشارك بقصائد بعنوان ( سلاما يا دمشق _ كلمات لسيد الحضور _ فوضى الأفكار) من قصيدتي سلاماً يا دمشق : أراني شريدا ألوب بسري وأخشى ليالي همومي تزيد سلام أنادي وقلبي عليك فأنت القريب وأنت البعيد أداري حريقي ويومي حزين إليك ارتحالي حبيبي يميد كأني روح ببطء أموت فدمع يفيض وشوق عميد ولي ببحور يديها براء فكم طاب فيها زمان رغيد
الشاعر أحمد نصرة " في أوج هذه الحرب العبثية المجنونة لا أستطيع أن أحمل السلاح ضد أي شخص وأمارس القتل ولكن أستطيع أن أتحدث عن الحب والحياة وهذه مقاومة ضد الحرب.. مشاركتي ببعض النصوص وجدانيات صوفية من ديوان أنعم بالعمى
( حاملا سر كينونتي , أغشى عن إيقاع الحياة , ألج نافذتي إلي وأنشدني .. أنا السنديانة والماء ظلي )
الشاعرة والصحفية سمر محفوض " أشارك اليوم بنصين الأول على بعد صحراء ونهرين من دمي ونص آخر سوريون وقصيدة عن مدينة حمص تتناول قضايا وجدانية وعاطفية والهم الوطني العام على أمل انتصار سوريتنا الحبيبة في العام القريب القادم وهذه مشاركتي الأولى في ثقافي مرمريتا .
حضر الأصبوحة عددا من متزوقي الثقافة في منطقة وادي النصارى .

مكتب حمص والمنطقة الوسطى
أندريه ديب – علا زعزوع

شبكة سورية الحدث 

0 9 0
359
2016-12-31 9:46 PM
شعراء حمص يتألقوا في المركزالثقافي بمرمريتا شعراء حمص يتألقوا في المركزالثقافي بمرمريتا شعراء حمص يتألقوا في المركزالثقافي بمرمريتا شعراء حمص يتألقوا في المركزالثقافي بمرمريتا شعراء حمص يتألقوا في المركزالثقافي بمرمريتا شعراء حمص يتألقوا في المركزالثقافي بمرمريتا شعراء حمص يتألقوا في المركزالثقافي بمرمريتا شعراء حمص يتألقوا في المركزالثقافي بمرمريتا شعراء حمص يتألقوا في المركزالثقافي بمرمريتا
            شعراء حمص ينشدوا قصائدهم في الركن الثقافي الوطني الأهلي في حمص

شعراء حمص ينشدوا قصائدهم في الركن الثقافي الوطني الأهلي في حمص

أقيم في الركن الثقافي الوطني الأهلي في حمص أمسية شعرية يوم السبت شارك فيها كل من الشعراء 1- الشاعر راتب الحسن – الشاعر زهر الدين درويش - الشاعرة نجود جودي محمد-الشاعرة سوزان اللبابيدي -الصحفي أبو اسامة الحمصي - المهندس عبد الوهاب اللبابيدي - الاستاذ ... التفاصيل
المزيد
أنت لي يا شاعري...بقلم : د.وائل جحا

أنت لي يا شاعري...بقلم : د.وائل جحا

أنا شاعرٌ...قلمي يخطُّ مشاعريأنا عاشقٌ...عشقي لوصلكِ آسريأنتِ الحبيبةُ... أمُّ ولدي...زوجتي أنتِ الرَّفيقةُ... دائماً في خاطريالوقتُ قُربَكِ بالسّعادةِ ينقضيوشذاكِ يعبقُ بالأريجِ العاطرِالوجهُ بدرٌ لايغيبُ ضياؤهُعنّي ولا تنزاحُ عنهُ نواظري  ... التفاصيل
المزيد
زفــــاف … فاطمة كامل أسعد/ لبنان

زفــــاف … فاطمة كامل أسعد/ لبنان

انتهت طقوس الزفاف, وقبل أن تصعد إلى السيارة المخصصة التفتت نحو الجميع قائلة :"استأذنكم لحظة".هرعت بثوبها الأبيض صوب شجرة السنديان المجاورة, التقطت من تجويف بجذعها منديلا, وباقة من الآس (الريحان)، ذرت محتويات المنديل فوق شعرها وجسدها, وضمت الباقة إلى ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS