أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
الفيسبوك 2

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

تنشط ما بين الخليج ومخيم اللاجئين السوريين في الأردن حركة تزويج بين راغبين بزيجات سريه وفتيات سوريات قاصرات


تسعى وراءها (خطابات) تجاوزن الشرف إلى ما وراء الحدود بمساعدة بعض المسؤولين عن المخيم. مقابل 5 آلاف ريال سعودي لزيجه الواحده.


( أم علاء)


لاجئه سورية ذات الخمسين عاما تروي لشبكة سوريا الحدث تفاصيل هروبها هي وابنتيها من مستنقع الزعتري الأردني إلى تركيا


تصف أم علاء المخيم بجمله


( رقص على أوجاع المشردين السوريين) وتتابع الحديث تقول


لم نكن وحدنا الذين قطعنا المسافات لبلوغ مخيم الزعتري فالسوريون اجبرتهم ظروف المعيشة وبطش الإرهاب على ترك منازلهم وهجر بلادهم. وآخرون حزموا حقائبهم برأ وجوا جاءوا من دول عربية متكبدين عناء السفر لعرض خدماتهم. 


فينتهي الأمر بطلب زواج من فتيات ماتلبث زهورهن حتى تذبل


وتظيف في حديثها


يأتون رجال ملتحيون من دول الخليج يعرضون خدماتهم ويكفلون الأيتام ويقدمون المال لكسب ثقه الأسر المحتاجة اللتي همها الأكبر الحصول على لقمة العيش


فيبدأون هؤلاء الرجال بطرق ابواب الزواج الذي ينتهي قبل اكتمال العسل وشهر


وتستشهد بقصه حدثت مع رجل من جنسية عربية كان( إماما) لأحد مساجد المخيم. اغدق المال على إحدى الأسر اللاجئه وكفل أيتام ابنتهم اللتي توفي زوجها. 


وبعد تاكده من أنه أصبح محل ثقه تحيل الفرصة ليطلب الزواج من (الارمله) فتحقق له مراده. مقابل 3 آلاف دينار اردني متوعدا بأنه سوف يتكفل باستئجار مسكن للأسرة كامله في مدينة جرش. وفي منتصف شهر العسل استاذنهم على أن يعود بعد قضاء حاجة بالمدينة لكنه ذهب ولم يعد


وفي واقعه ثانيه تقول( أم علاء) تقدم أحدهم طالبا الزواج من ابنة أخي البالغه من العمر 16 عاما. 


و للأسف حكمنا عليه من مظهره بأنه من أهل الخير. وبعد الزواج باسبوعين استاذن طالبا العودة إلى السعودية لتسجيل الزواج. فزادت ثقتنا به إلا أنه من ذلك الحين اختفى وبقيت البنت معلقة حتى الآن بعد أن دخل بها.


هنا دخلت (عزيزه) ابنة أم علاء في السنة الثالثة بالحقوق وتابعت القصه فقالت


أثناء الزواج كان الزوج يرفض إعطاءنا أية معلومات عنه ولكن قبل الزواج أعطانا صورة جوازه


وهاتفنا أسرته وكفيله الأردني ولكن دون جدوى. وحين قدمنا شكوى للشرطة هددونا بالسجن. 


فاثرنا الصمت وفوضنا أمرنا لله 


وللأسف نتفاجىء بأن ضابط الشرطة قد تزوج من فتاة سورية بمبلغ زهيد جدا ب50 دينارا اردنيا على أن يتكفل بمسكن للأسرة في عمان ولكن سرعان مابدا بالتباهي أمام أصدقائه واقرباءه بأنه تزوج من فتاة سورية مقابل مبلغ زهيد جدا.


فعلم أبو الفتاة بالأمر فأسرع وطلقها منه. وعاد هو وعائلته إلى سوريا مفضلا الموت هو وعائلته على الاستهانة بعرضه وتحويله لسلعه رخيصة تلوكها السنة الناس


وتختم( عزيزه) الحديث بالقول


تستمد الأهالي شرعية ما يقدمون عليه من رجال دين وعاقدي انكحه يقنعونهم بأن الأمر حلال والزواج شرعي ويجدون بذلك (قشه) تنقذهم من البقاء غارقين في  الفقر. دون أن يعلمون أن مجيزي الأمر مرتشون قبضوا حصتهم من المال لقاء عقود نكاح باطله ومزوره.



مكتب تركيا


أحمد عثمان

شبكة سورية الحدث 

0 1 0
487
2016-10-26 9:03 PM
مخيم الزعتري قصص سوريات بلا نهاية
من هنا بدأت نهاية الحرب السورية

من هنا بدأت نهاية الحرب السورية

أكد الخبير العسكري اللبناني عمر معربوني أن عملية تحرير مدينة دير الزور شكلت محطة مفصلية في تاريخ بداية نهاية الحرب على سوريا ونحتت مصطلح “سوريا المفيدة”، كما أن تحرير المدينة حسن من وضع سوريا في المحافل الدولية.وقال الخبير في الشؤون العسكرية والاسترا ... التفاصيل
المزيد
مأمون الحمصي.. من عضو مجلس شعب الى بياع قهوة و سحلب في كندا

مأمون الحمصي.. من عضو مجلس شعب الى بياع قهوة و سحلب في كندا

الحدث - نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة للمعارض و عضو مجلس الشعب السوري السابق مأمون الحمصي و هو يبيع قهوة و سحلب في أحد شوارع فانكوفر في كندا.وجاء في المنشور المرفق بالصورة: مهرب نشط ، ثم ، تاجر شريك لمتنفذين ، ثم ، عضو مجلس الشعب ، ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS