أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
الفيسبوك
facebook
اعلانات
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

سورية الحدث 

أن يعاني الموطن من الوقوف ساعات للحصول على جرة غاز ولا يحصل عليها , وأن يتوسل فلان وفلان لتسجيل دور المازوت على50 لتير ليحصل عليه في الصيف !  أصبحت هذه أمور يومية عادية للمواطن  وأن يدفع المواطن راتبه في جولة تسوق واحدة لاتكفي أسرته من الغذاء أسبوعا واحدا.، فما هو غير العادي الذي يحصل أحيانا ؟

اعتاد المواطن السوري على حمد الله على النعمة، بل ويردد في الظروف الصعبة أن الحمد لله الذي لايحمد على مكروه سواه . أما أن تكون المشكلة تتعلق بالراتب، فهي الطامة الكبرى بالنسبة للموظف أو المستخدم في دوائر الدولة، والمشكلة الأكبر هي في أن يكون الراتب مقطوعا في المناطق التي نحتاج إلى صمود أهلها، والتي يفترض أن نقف معها إلى آخر التضحيات بسبب الصمود الذي تقوم فيه ؟

عندما تتصفح جريدة الصباح يفاجئك خبر من مدينة القامشلي يقول إن هناك عمالا لم يقبضوا رواتبهم منذ فترة تزيد عن العامين . هل هذه حزورة؟ أم أن الخبر مبالغ فيه؟ لنقرأ الخبر الوارد في صحيفة محلية :

اشتكى عدد من العمال وبفئاتهم المختلفة ممن يعملون في دوائر ومؤسسات محافظة دير الزور من تأخر رواتبهم، ووصل التأخير لعدد منهم أن تجاوز العامين وأكثر، وهم ملتزمون بالدوام اليومي في المواقع التي كلفوا بالتواجد فيها سواء بمدينة الحسكة أم القامشلي، ولاسينا أنهم ناشدوا وتوسلوا لمختلف الجهات التي ينتمون إليها بالعمل على حل مشكلتهم، وآخرها كتاب رئاسة مجلس الوزراء رقم 1821 تاريخ 4/9/2016 الذي طالب بحل موضوع رواتب العاملين من محافظة دير الزور والملتحقين بمؤسساتهم في المحافظات الأخرى، لكنه وحتى تاريخه لم تحلّ المشكلة.

بعض المصادر الصحفية أكدت لنا أن الرواتب تصل بشكل اعتيادي، وأن مثل هذه الحالات تكون خاصة، وتحتاج إلى كشف أسبابها وملابساتها، وهذا يعني أنه من الممكن حل مثل هذه المشكلات ، وليس هناك عوائق تحول دون وصول الرواتب؟

لقد دفعتنا هذه الإجابة إلى متابعة الموضوع، فاتصلنا بواحدة ممن توقف راتبهم، وهي السيدة بشرى الهايس ، فأخبرتنا أنها قبضت الرواتب لتوها بعد انتظار سنة، فقلنا لها مبروك، وسألناها عن الباقين فقالت عنا موظفين من 2015 لم يقبضوا بعد ، وهذا لايتعلق بوزارة الصحة فقط ..

مراسلنا في القامشلي، بين لنا أن المشكلة تتعلق بأكثر من منشأة لكن أهمها : معمل السكر في دير الزور، حيث يداوم العاملون فيه في معمل الغزل في الحسكة (!!!) ، وعددهم 23 من كل الفئات، وبينهم ثلاثة مهندسين ..

وفي تفاصيل القضية كما عرف موقعنا أن المسألة تتعلق بتاريخ الوصول إلى القامشلي ، فهناك من وصلوا قبل سنتين ، وهناك من وصلوا قبل سنة .. وهكذا، فما بالكم أن الذين وصلوا من سنتين لم يقبضوا رواتبهم بعد ؟!

لاحظوا إلى ماذا وصل مراسلنا هناك : إن مدير عام معمل السكر موجود في دمشق ولايرد على الهاتف . هل هذا حل يا سيادة مدير معمل السكر في دير الزور؟!

إذا كان ذلك صحيحا نحن نقترح وقف راتبك لمدة ستة أشهر للتعرف على معاناة الناس ..

هشتاغ سيريا

0 1 0
104
2016-12-25 7:28 PM
عمال معمل السكر في دير الزور بلا رواتب منذ عامين ومديرهم في دمشق ؟!
محافظة دمشق: تدرس توليد الكهرباء من القمامة

محافظة دمشق: تدرس توليد الكهرباء من القمامة

أعلن مدير معالجة النفايات الصلبة في محافظة دمشق وريفها، موريس حداد، عن دراسة لتوليد الكهرباء من القمامة.وقال حداد إنه “يوجد دراسة خطة توليد الكهرباء من القمامة قريبًا ”.تصريحات حداد جاءت بعد شكاوى أهالي وادي سفيرة بمنطقة ركن الدين في دمشق، بسبب الأضر ... التفاصيل
المزيد
كندة الشماط بعد إقالتها كشف فضيحة فساد

كندة الشماط بعد إقالتها كشف فضيحة فساد

  بعد إقالتها من منصبها كوزير للشؤون الاجتماعية ضبوط مسربة من نحقيق الشرطة الجنائية في وزارة الداخلية  تكشف أن الوزيرة المقالة  كندة الشماط، وافقت على إنشاء جمعية انسانية لدعم النازحين والمهجرين، تبين لاحقا أن تلك الجمعية تقوم ببيع الم ... التفاصيل
المزيد
الثورة السياسية ليست نهاية المطاف

الثورة السياسية ليست نهاية المطاف

الثورة السياسية والتغيير السياسي والاصلاح الاداري ليست نهاية المطاف في سورية الجديدة المتجددةعبد الرحمن تيشوري / باحث وكاتب وخبير سوريإنما هى بداية ثورة سورية ثقافية وعلمية وأخلاقية وادارية تبدو سورية بحاجة ماسة إليها فى الوقت الراهن حتى تبنى مش ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS