أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
الفيسبوك
facebook
اعلانات
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

بيّن عضو مجلس الشعب رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية فارس الشهابي: أنه خلال زيارة الوفد الحكومي إلى حلب «قدمنا خطة اقتصادية شاملة تضمنت العديد من القضايا التي تقدمنا بها سابقا ولم تقرأ. وتتمحور حول كيفية النهوض بالصناعة الوطنية وعودة الإنتاج إلى مختلف المناطق الصناعية والحرفية ضمن خطوات عملية تتطلب جملة من القوانين والتسهيلات الحكومية وليس فقط مجرد أفكار ورؤى من بداية عام 2017».


وأضاف الشهابي: «طالبنا الحكومة بإقرار مرسوم المناطق المتضررة الذي كنا قد تقدمنا به وهو ليس تشريعا اخترعناه بل هو تعديلات على بعض القوانين الموجودة بالأساس تستند إلى ما تم توقيعه في حماة مسبقاً وإلى المرسوم 18 لأن الدمار هو العرف والحالة العامة في حلب هي الدمار وليس العكس».


مشيراً إلى أن جميع الشرائح الاجتماعية أصابها الدمار والسرقة وليس فقط أصحاب القروض المتعثرة، داعياً إلى ضرورة إصدار تشريعات خاصة لإعادة النظر بموضوع التأمينات الاجتماعية للعمال الذين غادروا الوطن، والتريث بتحصيل الذمم المالية المتراكمة على الصناعيين جراء فواتير الكهرباء والماء وتحقيق العدالة في تسعير الأدوية بين المعامل المنتجة وتشكيل لجنة عليا بصلاحيات موسعة تقف على الأضرار التي لحقت بالقطاع الصناعي والإسراع في صرف تعويضات الأضرار وإحداث صندوق لدعم الصناعيين يمول بعض الصناعات الصغيرة والمتوسطة وتفعيل دور المعاهد الفنية والمهنية وزج خريجيها في سوق العمل وإلغاء عملية الترفيق وغيرها.


وأضاف: «إن مطالبنا من الحكومة أكدت ضرورة وضع حد لحالات السرقة. والأهم تحسين الواقع الخدمي في المنشآت الصناعية من ماء وكهرباء وفيول ومازوت وغيرها من القضايا الأساسية للنهوض بعجلة الإنتاج».


وأضاف الشهابي: «لاحظنا أن الحكومة خلال زيارتها إلى حلب لم تحمل خططاً واضحة المعالم، وإنما كانت زيارة أشبه بالاطلاع على حقيقة الواقع والتعرف عليه عن كثب.


وما نأمله أن نكون مع الحكومة فريق عمل واحداً في تبني رؤى مشتركة وخطط عمل واضحة وعملية وقابلة للتنفيذ بأسرع وقت ممكن لإعادة بناء حلب بما يتناسب مع تضحيات أهلها». مشيراً إلى أهمية أن يكون هناك زيارة حكومية قادمة وسريعة لحلب تحمل قرارات وخططاً للبدء بعجلة الإنتاج.


ووجّه الشهابي : نداء إلى الفعاليات الاقتصادية بضرورة العودة إلى حلب للمشاركة بإعادة البناء والإعمار والعمل بجدية مع تأكيد أن تكون الحكومة جادة بإصلاح الإنتاج في عاصمة الإنتاج.


وخلص الشهابي بالقول: «إن أهالي حلب لم يعودوا يقبلون الأعذار ويطالبون بتحقيق ما وعدوا به يوم جاءت الحكومة من أكثر من عام، وإن أبناء حلب يثقون بالحكومة وهم على استعداد لبذل كل الجهود ﻹعادة البناء والإعمار وتسريع دوران عودة الإنتاج».

0 1 0
176
2017-01-05 1:28 PM
 فارس الشهابي : أهالي حلب لم يعودوا يقبلون الأعذار
محافظ ريف دمشق : لجان قانونية لدراسة الأوراق الثبوتية لملكية أهالي مناطق المصالحة

محافظ ريف دمشق : لجان قانونية لدراسة الأوراق الثبوتية لملكية أهالي مناطق المصالحة

أعلن محافظ ريف دمشق علاء منير إبراهيم أنه سيتم تشكيل لجان قانونية لدراسة ملكية المواطنين التي شملتها المصالحات وخصوصاً داريا، مبيناً أن تشكيلها جاء باعتبار أن هناك العديد من المواطنين فقدوا الأوراق الثبوتية الخاصة بعقاراتهم وبالتالي لم يعد لديهم ما ي ... التفاصيل
المزيد
رئيس الحكومة بدأت المحاسبة..

رئيس الحكومة بدأت المحاسبة..

دمشق - سورية الحدث أصدر المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء قرارا بإعفاء مدير عام مؤسسة المباقر التابعه لوزارة الزراعة على خلفية تقصير و خلل في الإدارة و العمل ما أدى إلى تراخي العمل و تدهوره في الوقت الذي تنشد فيه الحكومة دعم الانتاج الزراعي و ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS