أخرالأخبار

سورية الحدث 

كشف مدير عام معمل الفيجة "محمد محمد" لتصنيع العبوات المعدنية أن المعمل قد قام بإنتاج مليون ونص ليتر منذ تاريخ 20 -12- 2016 إلى 9 من الشهر الجاري بين عبوات ليتر ونصف وعبوات العشرة ليتر. وأضاف أن المعمل خلال هذه الأيام من السنة يكون في حالة ركود وأعمال صيانة نتيجة انخفاض في الطلب على عبوات المياه المعدنية خلال فصل الشتاء.


ولفت "محمد" أن المعمل يعمل بطاقته الإنتاجية القصوى حيث يقوم بإنتاج 15 ألف جعبة مياه (نصف صندوق) و8 آلاف عبوة مياه 10 ليتر. وبيّن "محمد" أن مجمل إنتاج المعمل يذهب إلى المؤسسة العامة الاستهلاكية الوكيل الحصري لتوزيع عبوات مياه عين الفيجة من فئة ليتر ونصف والمحدد بسعر 650 ليرة سورية لكل 6 عبوات.


يشار بأن دمشق قد شهدت ارتفاعاً كبيراً في أسعار عبوات المياه فقد وصل سعر الليتر الواحد إلى 200 لير سورية نتيجة لاستغلال الموزعين والباعة لأزمة المياه الحالية.


ومن جانب آخر كشف اليوم محمد الشياح مدير المؤسسة العامة لمياه شرب دمشق في حديث صحفي أن لا إطاراً زمنياً لانتهاء الأزمة الراهنة ومن ثم نحن استعدينا لذلك وذلك بتحسين خطة الطوارئ يومياً وإدخال مصادر مياه جديدة مؤكداً أن المناطق الضعيفة في ضخ المياه تتم دراسة واقعها فنياً وذلك فإن الوضع يتجه للتحسن.

0 1 0
267
2017-01-11 5:03 AM
معمل الفيجة: سكان دمشق استهلكوا مليون ونصف ليتر مياه حتى الآن
صباغ: دول عديدة بدأت تراجع سياساتها تجاه سورية ووفود برلمانية ستزور دمشق خلال الفترة القادمة

صباغ: دول عديدة بدأت تراجع سياساتها تجاه سورية ووفود برلمانية ستزور دمشق خلال الفترة القادمة

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ أن دولا عديدة بدأت تراجع سياساتها تجاه سورية وان وفودا برلمانية ستزور دمشق خلال الفترة القادمة للتعرف على حقيقة الأوضاع فيها.وذكر رئيس المجلس في تصريح لوكالة سانا في ختام أعمال الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي ال ... التفاصيل
المزيد
هلال: كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يعفى من مهامه

هلال: كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يعفى من مهامه

أكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الإشتراكي هلال هلال أن كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يفصل فورا و يعفى من مهامه.وقال هلال، خلال مؤتمر بشعبة الخطوط الأمامية في القنيطرة، إن هناك من يجلس بالمؤتمرا ... التفاصيل
المزيد
الخيلُ .. تبكي فارسها , لا وداعا ً سيدي الشهيد بل إلى لقاء

الخيلُ .. تبكي فارسها , لا وداعا ً سيدي الشهيد بل إلى لقاء

من الجبل الأشم إلى الفرات الخالد , نافذا ً وأسدا ً , وإلى حضن الشهادة نزفه بطلا ً , وفي حضرتها يصبح الموت عرسا ً .. يصيبنا الألم و وجع الفراق ، لكننا نربحه شرفا ً وفخرا ً وشعلة ً تنير دون أن تنطفئ إلى أبد الزمان , ليأمن المكان و تنتصر بلادي أم الأوطا ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS