أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
الفيسبوك
facebook
الفيسبوك 2

facebook

التصويت
  • العدوان الاميركي على سورية
  • لتسريع الحل السياسي
    0 صوت
    النتيجة 0%
  • لدعم المجموعات المسلحة
    43 صوت
    النتيجة 91%
  • عرض عضلات ترامب فقط
    4 صوت
    النتيجة 9%
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

بعد أن فاز “المعفشون” بالقسم الأعظم من مسروقات الأحياء الشرقية من حلب وبعد تطبيقهم القول الشائع “اللي ضرب ضرب واللي هرب هرب”، راحت الظاهرة تنحسر تدريجياً بفعل تضافر عوامل عديدة وهي التي أثارت الرأي العام المحلي والسوري كونها مشينة وهجينة على تقاليد وأعراف المجتمع.


وأوضح العديد من سكان الأحياء التي شهدت عمليات “تعفيش”أن القبضة الأمنية اشتد ساعدها على مداخل تلك الأحياء وفي داخلها لضبط النهب الممنهج الذي تعرضت له وطالت مقتنيات الأهالي من أثاث وفرش وأدوات كهربائية ومنزلية أتت على معظمها قبل أن تتدخل الجهات المعنية للحد منها.


وبين أحد السكان أنه اتصل بالرقم المخصص لطلب النجدة من الأمن بعد أن أقدم ثلاثة من اللصوص على دخول شقته السكنية لنهب محتوياتها في حي بستان القصر جنوب مركز المدينة حيث تمكنت دورية من القبض عليهم بالجرم المشهود واقتيادهم للتحقيق معهم، مما سيخلق رادعاً في نفوس عصابات السرقة للتوقف عن أفعالها الإجرامية بحق المواطنين.


وكانت قوات الأمن ألقت القبض، اليوم الأربعاء 11 كانون الثاني، على 5 أشخاص في حي الشعار شرقي المدينة، والذي وصل عدد اللصوص المقبوض عليهم فيه بدعاوي “التعفيش” إلى أكثر من 20 لصاً، على حين أوقف 8 سارقين في حي السكري و7 في حي بستان القصر خلال الأيام الثلاثة الماضية، بحسب مصدر في قيادة شرطة حلب.


وامتهنت أعداد كبيرة من ضعفاء النفوس سرقة منازل الأحياء الشرقية من المدينة في ظل غياب الأمن فيها وتواطؤ القائمين على حمايتها معهم، وحقق بعضهم ثروات جراء عمليات “التعفيش” التي يجري تصريفها عبر قنوات يتدخل متنفذون بحمايتها وتأمينها. وعلمت “الوطن أون لاين” أن مستودعات ضخمة في منطقة جبرين ومدينة السفيرة ومحيطها شرق حلب جرى ملؤها بالمسروقات التي مصدرها أحياء شرق حلب من دون مساءلة أو رقابة عليها باستثناء الاستجابة لشكوى تم استرجاع المسروقات بموجبها من أحد المستودعات.


ووجد الأهالي في حماية منازلهم لأنفسهم أهم وسيلة للحؤول دون سرقتها فلجأ بعضهم إلى أقارب أو أصدقاء لهم اوحتى مهجرين للسكن فيها مقابل تأمين بعض احتياجاتهم لمنع السطو على ما تبقى من مقتنياتهم داخلها، وخصوصاً الأدوات الكهربائية ذات السعر المرتفع والتي انخفض سعرها في السوق بزيادة عرض المسروقات منها بثمن بخس.

الحدث - الوطن 
0 1 0
234
2017-01-11 7:08 PM
بعد تعفيشها... الجهات الأمنية تشدد قبضتها على مداخل الأحياء الشرقية في حلب !
نافذة الغوطة الشرقية أغلقت على المسلحين من القابون، فإلى أين سيؤول حالهم؟؟!

نافذة الغوطة الشرقية أغلقت على المسلحين من القابون، فإلى أين سيؤول حالهم؟؟!

وتيرة متسارعة لتوسيع نطاق الأمان حول العاصمة، ما يوحي بأن العاصمة من منطلق أمني باتت أفضل  بكثير مما كانت عليه، لتنطلق النظرات باتجاه المقلب الآخر، تحديداً في عمق غوطة دمشق الشرقية، حيث أصبح المشهد أكثر غلياناً، ويشي باختناق  وشيك للمسلحين ... التفاصيل
المزيد
هلال: كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يعفى من مهامه

هلال: كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يعفى من مهامه

أكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الإشتراكي هلال هلال أن كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يفصل فورا و يعفى من مهامه.وقال هلال، خلال مؤتمر بشعبة الخطوط الأمامية في القنيطرة، إن هناك من يجلس بالمؤتمرا ... التفاصيل
المزيد
الغربي: 80 مليار ليرة لشراء الأقماح من الفلاحين

الغربي: 80 مليار ليرة لشراء الأقماح من الفلاحين

عقدت اللجنة المركزية لتسويق القمح لعام 2017 صباح اليوم اجتماعا برئاسة الدكتور عبد الله الغربي وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك تم خلاله تقييم زيارة اللجنة لمحافظة الحسكة والإجراءات التي تم اتخاذها لشراء واستجرار القمح من الفلاحين في المحافظة وال ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS