أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
الفيسبوك
facebook
اعلانات
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
سورية الحدث
أكد بعض أصحاب الصيدليات أن أصاحب المعامل وراء النقص الكبير الحاصل في الأدوية.
ويعاني المريض الأمرين في تأمينها ويضطر في أحيان كثيرة لشراء الأجنبي البديل، كما يلجأ «بعض أصحاب المستودعات إلى ابتزاز الصيدليات عن طريق تحميل أدوية غير قابلة للتسويق مع أدوية مهمة قليلة ومقطوعة وضرورية للمريض… أو عن طريق رفع أسعار الأدوية القليلة على الصيدلي وتحميل بعض المواد مثل إكسسوارات صيدلانية كبودرة الأطفال والكولونيا وهو غير مضطر لشرائها، لكونها لا تسوق… كما لجأ أصحاب المستودعات «مؤخراً» لابتكار أسلوب جديد عن طريق تشكيل سلل دوائية فيها أصناف غير مرغوبة- إضافة إلى احتكار أصحاب المعامل لبعض الأصناف الأخرى المرغوبة…» بحجة ارتفاع التكلفة الحقيقية عن سعر المبيع الفعلي…
يضيفون: الصيدلي دائماً في الواجهة مع المرضى والمواطنين بالرغم من كل ما يعانيه لتوفير الأدوية من هذا المستودع أو ذاك…
وفي أحيان كثيرة نضطر للسفر خارج المحافظة لتأمين الأدوية المقطوعة للمرضى…».
وتساءل الصيادلة عن أسباب عدم توافر أدوية الأطفال ذات المنشأ النباتي «كأدوية السعال» في الوقت الذي تتوفر بدائله من الصناعات غير الوطنية وبأسعار مرتفعة جداً، ما يضر بالاقتصاد الوطني لكون هذه الأدوية تشترى بالدولار ما يضطرنا وتحت ضغط الحاجة لتأمين المطلوب من الأدوية الأجنبية المستوردة بناء على طلب المواطنين.
النقابة تؤكد
الدكتور حسام الشيخ رئيس فرع نقابة الصيادلة في طرطوس أكد وجود نقص كبير في الأدوية «النوعية» وهنالك نقص واضح في الشراب الدوائي والأمبولات، وتعد الأدوية المفقودة من السوق أساسية كأغلب مضادات الالتهاب وأدوية الرشح،على الرغم من تعهد أصحاب معامل الأدوية للحكومة في عام 2015 -قبل رفع أسعار الدواء- بتوفير الدواء الوطني خلال فترة ستة أشهر مقابل قيام أصحاب المعامل برفع سعر الدواء الوطني إلى 35% وأكدت وزارة الصحة أنها ستفرض أشد العقوبات بحق أصحاب المعامل في حال عدم التزامهم بتعهداتهم… كما يقوم أصحاب المستودعات بتحميل أدوية غير مطلوبة والبيع عن طريق سلة دوائية.
وأضاف: قمنا نهاية العام الماضي- برفع توصية إلى نقابة الصيادلة لتحديد الأصناف المقطوعة في كل محافظة–حسب تقديراتنا النقابية– فوجدنا أن هناك نقصاً بين 60-65%.
مؤكداً أن الحقن بأنواعها غير متوافرة، فلا توجد أدوية في الصيدليات «رح تتفرّغ الصيدليات من الأدوية» ولفت الشيخ أنه لا يمكن المقارنة بين مهنة الصيدلي في طرطوس وفي حلب أو دمشق… هناك صيدليات أغلقت فعلاً بسبب عدم استطاعة الصيدلي الاستمرار في العمل ضمن هذه الظروف.
ويرى الشيخ أن توفير الدواء يبدأ من المعمل وليس من المستودع… وعلى وزارة الصحة والمجلس العلمي للصناعات الدوائية فرض أشد العقوبات بحق أصحاب المعامل الدوائية التي لم تفِ بالتزاماتها أمام الحكومة.
والسؤال إلى متى سيبقى المريض يعاني الأمرين في تأمين الدواء الضروري لاستمرار حياته…؟!!

تشرين


0 1 0
196
2017-02-11 6:21 PM
نقابة الصيادلة في سورية تؤكد نقص حاد في الأدوية الضرورية
انطلاق فعاليات معرض سيريامودا الأحد القادم بمشاركة 200 شركة سورية

انطلاق فعاليات معرض سيريامودا الأحد القادم بمشاركة 200 شركة سورية

برعاية رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس تنطلق فعاليات معرض سيريامودا بمشاركة 200 شركة سورية وذلك خلال الفترة الواقعة بين ال26 وال 28 من آذار الجاري في فنادق داماروز والشيراتون والشام بمدينة دمشق.وفي تصريح له أكد المهندس خميس أن انتصارات قواتنا الم ... التفاصيل
المزيد
نشرة أسعار الأدوية بتاريخ 17/8/2015

نشرة أسعار الأدوية بتاريخ 17/8/2015

نشرة الاسعار الجديدة بتاريخ 17/8/2015   تحميل النشرة    وأكدت النقابة على الزملاء الصيادلة الإبلاغ عن أي مستودع يقوم بزيادة على السعر أو تحميل بضائع أو بيع سلل دوائية لتنظيم الضبوط اللازمة بحقهم  ... التفاصيل
المزيد
حوار خاص مع الدكتور المهندس عصام ملحم رئيس المركز السوري البيلاروسي للتعاون العلمي والتقني في جامعة البعث

حوار خاص مع الدكتور المهندس عصام ملحم رئيس المركز السوري البيلاروسي للتعاون العلمي والتقني في جامعة البعث

تعميقاً للتعاون العلمي مع الجامعات المتقدمة والدول المتطورة، وانطلاقاً من الرغبة في تبادل الخبرات العلمية والقيام بأبحاث علمية مشتركة تعود بالفائدة على الجميع. كان هناك المركز السوري البيلاروسي للتعاون العلمي والتقني والذي يعتبر ثمرة التعاون بين الجا ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS