أخرالأخبار

سورية الحدث 

تحدث مدير المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي في اتصال هاتفي مع شام اف ام, تحدث مدير المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي عن التحضيرات لمعرض دمشق الدولي بدورته التاسعة والخميس بعد غياب طيلة سنوات الحرب وقال :” نحن بصدد تهيئة مدينة المعارض, لقد قطعنا أشواطاً كبيرة في التسويق الداخلي والخارجي حيث تم مراسلة كافة السفارات الموجودة في دمشق, والتقينا السفراء, وتم دعوة هذه الدول للمشاركة وهناك تجاوب كبير من قبلهم, وبعضهم أكد المشاركة مثل إيران الصين مصر العراق اندونيسيا الأرجنتين وغيرهم”.

وعن حقيقة حضور السيدة فيروز وإحياء حفل في معرض دمشق الدولي أكد كرتلي أنه لم ترسل دعوة رسمية لها, ولكن هناك أصدقاء مشتركون ومقربون منها يتواصلون معها ويناقشون فكرة إحياء الحفلة, وأكد أن حضورها هو أمينة ورغبة وطموح وحلم كبير يأمل السوريون أن يتحقق, وأضاف أنه سيتم تكريمها أيضاً, لأن السيدة فيروز و معرض دمشق الدولي توأمان منذ زمن بعيد.

0 2 0
178
2017-06-13 12:59 PM
مدير المؤسسة العامة للمعارض: لم يتم إرسال دعوى رسمية للسيدة فيروزمدير المؤسسة العامة للمعارض: لم يتم إرسال دعوى رسمية للسيدة فيروز
استقبل العماد علي عبد الله أيوب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء محمد الباقري رئيس أركان الجيش الإيراني الصديق

استقبل العماد علي عبد الله أيوب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء محمد الباقري رئيس أركان الجيش الإيراني الصديق

التقى السيد العماد فهد جاسم الفريج نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة – نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بعد ظهر اليوم السيد اللواء محمد باقري رئيس أركان الجيش الإيراني الصديق والوفد المرافق له، بحضور عدد من ضباط القيادة العامة للجيش والقوات ا ... التفاصيل
المزيد
حركة تصحيحية بقيادة الرئيس الأسد ...مفاجئات مع ساعات الصباح

حركة تصحيحية بقيادة الرئيس الأسد ...مفاجئات مع ساعات الصباح

خاص - سورية الحدث علمت "سورية الحدث " من مصادر بأن السيد الرئيس بشار الأسد سيقود " حركة تصحيحة "لسوريا الجديدة والمتجددة بكافة الصعد والمجالات .وأضاف المصدر " لسورية الحدث " بأن ساعات الصباح ستحمل معها "المفاجآت" من انتصارات للجيش العربي السوري ... التفاصيل
المزيد
الخيلُ .. تبكي فارسها , لا وداعا ً سيدي الشهيد بل إلى لقاء

الخيلُ .. تبكي فارسها , لا وداعا ً سيدي الشهيد بل إلى لقاء

من الجبل الأشم إلى الفرات الخالد , نافذا ً وأسدا ً , وإلى حضن الشهادة نزفه بطلا ً , وفي حضرتها يصبح الموت عرسا ً .. يصيبنا الألم و وجع الفراق ، لكننا نربحه شرفا ً وفخرا ً وشعلة ً تنير دون أن تنطفئ إلى أبد الزمان , ليأمن المكان و تنتصر بلادي أم الأوطا ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS