أخرالأخبار
سورية الحدث


سورية الحدث 

سيشهد سوق سعر الصرف تحسن كبير لصالح الليرة السورية وذلك لأسباب موضوعية وواقعية أفرزها التحسن الميداني نتيجة الحسم العسكري الأستراتيجي الغير مسبوق والذي يقوم به الجيش العربي السوري وحلفه على كافة الأتجاهات في الأراضي السورية والذي لم يتحقق بهذه الصورة خلال مرحلة عمر الأزمة والأسباب هي


1.لم يحدث وتم السيطرة على طرق الربط بين المحافظات الكبرى وتأمينها كما في هذه المرحلة والمتوقع نحو التحسن بتأمين شبكة الطرق المتبقية


2.تحرير شبه كامل لمحافظتي حلب وريف دمشق حيث تم تحرير الغربي والشمالي منها ومصالحات بالجنوبي ستؤدي حتما لحركة أقتصادية داخلية كبرى كون المحافظتان تعتبران صناعيتان


3.السيطرة على طريق البادية وفتح الحدود مع العراق حيث يعتبر المعبر البري الوحيد للدولة مع الخارج عدا لبنان وطريق العراق هو منفذ اقتصادي هام نحو الشرق مع دول حليفة سيكون له دور كبير جدا بأنعاش الأقتصاد وذلك من خلال تصدير البضائع السورية وبالتالي تدوير عجلة الأنتاج وأدخال عملة صعبة للقطاع الخاص والدولة


4.للمرة الأولى يتم السيطرة بشكل عسكري وأمني على حقول النفط والغاز الرئيسية والأساسية في البادية السورية وأبعاد خطر داعش عنها بشكل نهائي وهذا سيؤدي لقفزة نوعية قريبا ستنعكس على تحسن الخدمات وأدخال وارد قوي لخزينة الدولة


5.قريبا سيتم فتح طريق حلب الحسكة والذي هو سالك حاليا لكن سيكون تحت سيطرة الجيش وهذا يعني تأمين انتقال القمح وبقية المحاصيل الزراعية للداخل السوري ومعامل الأنتاج مما سيؤدي لزيادة النشاط الأقتصادي الداخلي بتوفر المواد الخام ناهيكم عن البترول والغاز الذي سيتدفق لمحافظات الداخل السوري أضافة لفتح معبر ربيعة بالحسكة مع العراق ليكون رديف لمعبر التنف في التبادل التجاري


6.نلاحظ بالأونة الأخيرة قدوم وفود لشركات أجنبية لتقديم عروض للأعمار والتي ستبداء تدريجيا بالمناطق المؤمنة ولن ينتظر لتبدأ بكل سورية دفعة واحدة وسيسهم هذا بتوفير فرص عمل ودخل جيد وبناء للبنية التحتية سيكون له الأولوية والذي سيوفر دخل قوي للدولة وتحسين الأقتصاد الخدمي للقطاع الخاص والمنشأت الأقتصادية


7.السيطرة على سد الفرات والمحطة الحرارية الكهربائية سيوفر قريبا أمداد كبير للطاقة بعد اتمام أعمال الصيانة اللازمة حيث سيتم رفد المنشأت الصناعية والمعامل الخاصة والمدينة الصناعية بالكهرباء وسيكون لهذا أثر جيد بتحسين القدرة الأنتاجية


8.السيطرة على ارياف حلب وحمص وحماة وريف دمشق سيساعد بشكل كبير على عودة سريعة للقطاع الزراعي الحيوي وكذلك المنتجات الحيوانية كمواد أولية للصناعات الغذائية بعد عودة الأهالي والتي تتم حاليا على قدم وساق


9.هناك عملية عسكرية كبرى باتجاه درعا ستؤدي من ضمن أهدافها استعادة المعبر الحدودي مع الأردن بالتزامن مع عملية اخرى باتجاه ديرالزور هدفها فك حصار المطار والمدينة وهذا يعني عودة المحافظتان لسلطة الدولة وريعهما الأقتصادي الهام الزراعي والثروة الباطنية


10.ستشهد سورية عودة كبيرة للفعاليات الأقتصادية ورجال الأعمال الذين لم يبتعدوا كثيرا فأغلبهم بالأردن وتركيا ولبنان والخليج ومصر بعد أن يلمسوا تحسن بالواقع الأمني والخدمي والأقتصادي في سورية حيث سيتوفر بيئة مناسبة للعمل والأستثمار في البلد الأم


11.متوقع نتيجة لتغير الظروف الأمنية والسياسية التي ستساعد على تحسن الظروف الأقتصادية حتما قرارات ومراسيم من السلطات التشريعية والقيادة لتسهيل دوران عجلة الأقتصاد والأنتاج بصورة أفضل

شبكة سورية الحدث

0 1 0
2570
2017-07-15 2:49 PM
تحسن مرتقب لليرة السورية مع إنهيار للدولار...لهذه الأسباب ؟!
الحلويات الشامية بشهرتها في أسواق المغرب بمدينة تطوان

الحلويات الشامية بشهرتها في أسواق المغرب بمدينة تطوان

تعتبرالحلويات السورية من أفضل وأشهر أنواع الحلويات المشهورة في مناطق بلاد الشام، حيث تتميّز بلذتها ومذاقها الطيب، وتشتهر سوريا بصنع ما لذّ وطاب من الحلويات الطيبة ذات المصدر الغذائي الغنيّ بالسعرات الحراريّة، كما أنّه يمد جسم الإنسان بالطاقة التي تعط ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS