أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
الفيسبوك 2

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

سورية الحدث -  لقاء خاص - مفتوح - المَحاور - مع ديمة سليمان عضو مجلس الشعب السوري  

حوار - رئيس التحرير - كمال عبد الله  

1- مجلس الشعب يضم جميع الشرائح الممثلة لسورية هل ترى الاستاذه ديما أن مجلس الشعب لبى جزء" من التطلعات المشروعة للشعب السوري

ربما لازال باكراً بعض الشيء على الحكم فيما إذا لبى مجلس الشعب الحالي جزء أو كل تطلعات الشعب السوري كونه لم يمضي عليه أكثر من عام , وبالرغم من هذا يمكنني أن أقول أن هناك العديد من المطالب المحقة التي طالبنا بها وبقوة تحت قبة المجلس وتم تحقيقها خلال هذا العام , بالإضافة للدور الأهم ألا وهو التشريع ومراقبة عمل الحكومة وأداء السلطة التنفيذية .

2- كيف يرى اعضاء مجلس الشعب أداء الحكومة السورية سابقا" وحاليا" وهل استطاعت تخطي الملف الأكبر وهو ملف الفساد ومكافحته

بالنسبة لأداء الحكومة السابقة لم أتعامل معها كعضو مجلس شعب وكسلطة تشريعية كونها تغيرت بالتزامن مع أدائنا القسم الدستوري , ولكن يمكنني الحكم عليها كمواطنة, فحكومة الحلقي لم تلبي أبداً حاجيات ومطالب المواطنين ولم تخفف عنهم وطأة الحرب وكان هناك ضعف كبير في أداء عدد كبير من الوزارات , بينما الحكومة الحالية حتى الآن يبدو أدائها أفضل بكثير من الحكومة السابقة وعملها يسير بوتيرة أسرع ولكن هذا لاينفي بقاء الضعف والخلل في عمل بعض الوزارات سيما الوزارء الذين تعاقبوا على الحكومتين , على الأقل شهدنا استقراراً في سعر الصرف لمدة عام تقريباً وانفتاح كبير على المشاريع الاستثمارية بمختلف المجالات وهذا يعكس تحسن تدريجي في مستوى معيشة المواطنين , كما لمسنا تعاوناً كبيراً من قبل السيد رئيس الحكومة فيما يخص ملفات ذوي الشهداء والجرحى والمفقودين تحديداً .

 3- هل حاول مجلس الشعب البحث عن حلول جذرية لحل الأزمة في سورية وماذا قدم خلال السبع سنوات من عمر الحرب

جميعنا كسوريين معنيين بحل الأزمة السورية والحل حتماً سيكون سوري سوري , والحل الجذري يصنعه رجال الجيش العربي السوري ومهمتنا نحن كأعضاء مجلس شعب وكمواطنين أن ندعم صمود هذا الجيش بالإضافة لمهمتنا الأساسية في  التشريع ..... والأزمة السورية منذ البداية كانت موضوع اشتباك دولي كبير ,  وتضحيات الجيش العربي السوري وصمودنا كشعب هو وحده ما سيفرض الحل الذي نريده كسوريين , خلال هذا العام تم تشكيل لجان صداقة في مجلس الشعب تعمل على توطيد العلاقات مع الدول الصديقة عبر برلماناتها والتي دعمت سورية في مكافحة الإرهاب .


 4- في جميع جلسات مجلس الشعب يتم وضع خطط والموافقة عليها من قبل غالبية الأعضاء ترى ماهي نسبة التنفيذ لتلك الخطط

مجلس الشعب يقر خطط التنمية كما جاء في مهامه حسب الدستور السوري النافذ و تتولى السلطة التنفيذية المتمثلة بالحكومة مهمة التنفيذ و مجلس الشعب يراقب الأداء . 

تتلخص مهام مجلس الشعب كما أقرها الدستور السوري النافذ بإقرار القوانين ومناقشة بيان الوزارة وحجب الثقة عن الوزارة أو أحد الوزراء إقرار الموازنة العامة والحساب الختامي إقرار خطط التنمية إقرار المعاهدات والاتفاقيات الدولية إقرار العفو العام .


 5- أستاذه ديمة تباينت الآراء حول المادة الخاصة بتمديد ولاية المجلس وقد تابع مجلس الشعب مناقشة مشروع نظامه الداخلي في جلسته السادسة من الدورة العادية الرابعة الدور التشريعي الثاني هل لك أن تشرح لنا تباين الآراء حول المادة الرابعة

التمديد لمجلس الشعب السوري منصوص عليه في الدستور بمادة واحدة فقط وهي حالة التمديد للمجلس في حالة الحرب بعد إقرار التمديد من قبل أغلبية الأعضاء أما الحالة الأخرى المذكورة في الدستور فهي ليس تمديد وإنما هي أن يستمر المجلس بالانعقاد حكماً إذا لم ينتخب مجلس شعب جديد ويبقى قائماً حتى انتخاب مجلس الشعب الجديد وهما حالتان استثنائيتان الهدف منهما استمرار العمل التشريعي في الظروف الطارئة وليس كما أشيع أن المجلس يحاول أن يخلق تشريع جديد يمدد لنفسه من خلاله , وهذه المادة تمت مناقشتها كغيرها بوجود عدة أراء وبالنهاية تم التصويت عليها وإقرارها من دون وجود خلافات كما أشيع . 


 6- من وجهة نظرك ماذا عن الانتقال السياسي بعيون الحكومة والمعارضة وهل هناك توافق على حل سياسي حقيقي على اساس قرارات مجلس الأمن رقم 2245

 مصطلح الانتقال السياسي مصطلح دخيل غير موجود لدينا كدولة سورية , تحدث به الغرب ودويلات الخليج كثيراً على أمل أن يلاقي قبول لدى المواطن السوري وهذا لن يحصل , وما فسره الخليجي و الأمريكي لجنيف لن نقبل به كسوريين  .

الحكومة السورية التزمت بمواضيع محددة هي مكافحة الإرهاب ومن ثم حل سياسي يكون الأساس فيه أن تعرض أي خطوة من خطوات هذا الحل على المواطن السوري للاستفتاء وما يقبل به المواطن ستقبل به الدولة السورية أي أن الاستفتاء الشعبي كما أعلنت الحكومة السورية مراراً وتكراراً هو البوصلة الوحيدة لأي حل سياسي ممكن بعد الانتهاء من موضوع مكافحة الإرهاب , ومن الطبيعي ألا تقدم دولة صمدت كل هذه السنوات لأعدائها عبر السياسة ما عجزوا عن أخذه عسكريا"..

 8- أستاذه ديمة ماذا عن استاتة الحالي وهل هو برايك امتداد لاستانة السابق

الحكومة السورية أكدت مراراً وتكراراً أن حل الأزمة السورية هو حل سياسي متزامن مع موضوع مكافحة الإرهاب وبالتالي وافقت على أي جهد دبلوماسي يحقن الدماء السورية ويساهم في الحل , ومنها كانت لقاءات أستانة , وحتى الآن أستانة أعطت نتائج على الأرض أكثر مما أعطى مؤتمر جنيف ,و لعل ذلك مرده إلى وجود مفاوضين عن الجماعات المسلحة ممن قد يكون لهم تأثير محدود على مسار المعارك الدائرة على عكس جنيف الذي دائماً ما كان بنتائج محدودة جداً بسبب وجود قوى تسمي نفسها معارضة وتحتكر ذلك , وتدعي وجود ثقل لها على الأرض , وهذا الأمر يعرف القاصي والداني أنه أمر غير صحيح وغير واقعي , وقد نتج عن الاجتماع الأخير اتفاق على تحديد مناطق خفض التوتر بضمانة روسية أميركية مما خلق نوعاً من الهدوء في هذه المناطق  , وهو اتفاق لا يزال في بدايته ومن المبكر الحديث عن نتائجه ومدى التزام المجموعات المسلحة به , آملين بأن تكون تجربة ناجحة تعمم على باقي مناطق النزاع في سورية .

9-: ما هو دور مجلس الشعب بمشروع الاصلاح الاداري الذي اطلقة السيد الرئيس بشار الاسد

بالحقيقة مجلس الشعب يمكنه أن يقوم بدور كبير وأساسي في مشروع الإصلاح الإداري إذا _وأقول إذا_ ماقام بدوره في مراقبة عمل الوزارات والمسائلة والمحاسبة في حال وجود خلل أو فساد إداري وهنا لا نريد أن نأخذ دور السلطة القضائية ولكن تكامل عمل السلطات مع بعضها على أكمل وجه هو ما يؤدي حتماً لمنظومة عمل حقيقية وفاعلة بوجه أي ظاهرة فساد . 

10- اعلان الرئيس بوتين أمس بعد اجتماع مع الرئيس الامريكي انه تم اتخاذ قرار وقف التصعيد في سورية على ماذا يدل هذا القرار برأيكم

 وهل سيتم التتنفيذ ؟

في خضم الانتصارات المتتالية للجيش العربي السوري وتوسع مناطق المصالحة في سورية والنصر الكبير للجيش العراقي الشقيق في الموصل برز الإعلان الأمريكي الروسي حول قرار وقف التصعيد في سورية وهو ما لا تستطيع الولايات المتحدة الأمريكية رفضه في الوقت الحالي بعد الخسائر الكبيرة لأدواتها الإرهابية في سورية أما بخصوص التنفيذ فقد اعتادت الولايات المتحدة عبر التاريخ أن لا تلتزم بأي من تعهداتها إلا مجبرة فالميدان السوري العسكري هو الوحيد الذي سيفرض على الطرف الآخر الالتزام بتعهداته .


11- كيف ترى التنازل الامريكي عن المطالبة برحيل الرئيس بشار الاسد وهل هذا التوافق الامريكي الروسي يقودنا الى التقسيم ؟!

هذا الإعلان لا يعني للشعب السوري شيء , فالولايات المتحدة ليست ذات صفة أساساً لتطالب بالرحيل ثم تأتي وتسحب مطالبها وكأنها تتنازل عن بعض ما طالبت به, هذا أمر داخلي سوري يقرره الشعب السوري وحده وبالتالي لا يعنينا مطالبة أحد أو تنازل أحد عن مطالبه إلا أن الهزائم المتتالية للمحور الخليجي الأمريكي في سورية والعراق يفرض على الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى مثل فرنسا كما في تصريحاتها الأخيرة أن تغير من لهجتها وتخفض سقف التصريحات لديها..بخصوص التقسيم فهو حلم غربي ليس بجديد على المواطن السوري الذي حاربه قديماً ويحاربه اليوم فالتقسيم بسورية أمر مستبعد و مستحيل كون المكونات السورية ترفض بالمطلق مثل هكذا فكرة ..

12-  ما هو موضوع اشاعة زيادة الرواتب وهل يطالب النواب برفع الرواتب والاجور للعمال ؟

 بخصوص زيادة الرواتب لم تصرح الحكومة خلال حضورها جلسات مجلس الشعب أن هناك زيادة في الرواتب رغم مطالبتنا بشكل دائم بضرورة الزيادة لتحسين الواقع المعيشي للمواطنين .

13- ما هو الجديد في هذه الدورية لاعضاء مجلس الشعب ولماذا ساد التشاحن هذه الدورة بين الاعضاء ورئيسة المجلس

خلال هذه الدورة العادية تم تخصيص أغلبها لمناقشة النظام الداخلي للمجلس على أمل أن يتم إقراره بنهاية الدورة أي نهاية شهر تموز الحالي ليعُمل به مع بداية الدورة القادمة في أيلول المقبل , ‬: أما بخصوص ما اسميته " التشاحن " بين الأعضاء والسيدة رئيسة المجلس فهو ببساطة مجرد اختلاف في الآراء وهي حالة طبيعية توجد في أي برلمان بالعالم يحتوي العديد من المذاهب السياسية ولكن للأسف هناك بعض الصفحات التي تمارس نقل الأخبار بشكل مجتزئ ومستفز عن قصد أو من دون قصد وتسلط الضوء بشكل فج على جزئيات صغيرة قد تحدث في أي برلمان وفي النهاية عمل المجلس يحكمه أولا وأخيرا النظام الداخلي للمجلس وقبل ذلك الاحترام المتبادل فيما بين السادة الأعضاء والسيدة رئيسة المجلس . 



يتبع ...غداً في جزء 2

شبكة سورية الحدث 

0 3 0
2679
2017-07-17 8:32 PM
عضو مجلس الشعب ديمة سليمان لسورية الحدث نطالب الحكومة بشكل دائم زيادة الرواتب عضو مجلس الشعب ديمة سليمان لسورية الحدث نطالب الحكومة بشكل دائم زيادة الرواتب عضو مجلس الشعب ديمة سليمان لسورية الحدث نطالب الحكومة بشكل دائم زيادة الرواتب
بعد خمسين عاماً على خدمته للفقراء.. الدكتور إحسان عز الدين مكرم من مفوضية شؤون اللاجئين

بعد خمسين عاماً على خدمته للفقراء.. الدكتور إحسان عز الدين مكرم من مفوضية شؤون اللاجئين

بعد مرور خمسين عاماً على خدمته للفقراء، جاء تكريم الدكتور إحسان عز الدين من قبل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.فبينما يرتكب الكثير من الأطباء أفعالاً لا تمت لقسم أبقراط بصلة، رفع الطبيب اختصاصي الأطفال إحسان عز الدين معاينته من مبلغ خمسة وعشرين ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS