أخرالأخبار

سورية الحدث 

كشفت مصادر عن استئناف وزارة الكهرباء تحركها باتجاه ضبط حالات الإنارة داخل الوزارات والجهات العامة، للحيلولة دون الاستخدام السلبي والعشوائي للطاقة الكهربائية، والالتزام بالتوجيهات الصادرة عن رئاسة مجلس الوزراء لتطبيق الإجراءات الخاصة بترشيد الطاقة الكهربائية في ظل الظروف الراهنة، حيث وجهت وزارة الكهرباء مجموعات عملها للقيام بزيارات مفاجئة (خلال وبعد ساعات الدوام الرسمي) إلى الجهات العامة، لتسجيل وبشكل موثق أي حالة من حالات هدر الطاقة.

وفي التفاصيل أشارت المصادر إلى أن كل جهة عامة سيتم تنظيم ضبط هدر طاقة بحقها ستتم معاقبة مديرها العام أو المركزي عن طريق وزيره المختص.

وبينت المصادر أن حالات ضبط الإنارة لا تقتصر على المباني الحكومية بل تمتد لتشمل  حالات الإنارة في الشوارع والساحات والمباني العامة خلال ساعات النهار،

 وبينت المصادر أن مجموعات العمل الثمان هي برئاسة (معاون الوزير والمدراء العامين للمؤسسات / توزيع ـ توليد ـ نقل ـ مركز بحوث الطاقة / والمركزيين) لم يقتصر عملها على محافظة دمشق فحسب وإنما وصلت إلى داخل الجهات العامة التي تتبع لكافة وزارات الدولة (دون استثناء) في المحافظات.


0 1 0
115
2017-08-11 1:52 PM
وزارة الكهرباء تهدد الوزارات والجهات العامة المهدرة للطاقة
استقبل العماد علي عبد الله أيوب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء محمد الباقري رئيس أركان الجيش الإيراني الصديق

استقبل العماد علي عبد الله أيوب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء محمد الباقري رئيس أركان الجيش الإيراني الصديق

التقى السيد العماد فهد جاسم الفريج نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة – نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بعد ظهر اليوم السيد اللواء محمد باقري رئيس أركان الجيش الإيراني الصديق والوفد المرافق له، بحضور عدد من ضباط القيادة العامة للجيش والقوات ا ... التفاصيل
المزيد
وزارة الكهرباء ترفع أسعارها

وزارة الكهرباء ترفع أسعارها

علمت سورية الحدث من مصدر خاص في وزارة الكهرباء بقرار رفع سعر كيلو الكهرباء  وبحسب المصدر تم  رفع سعر الكهرباء اعتبارا من /2015/5/1 حيث اصبح سعر الكيلو واط التجاري 20 ليرة سوري   40سعر مراكز التحويل الخاصة  وبالسبة للتعرف ... التفاصيل
المزيد
الخيلُ .. تبكي فارسها , لا وداعا ً سيدي الشهيد بل إلى لقاء

الخيلُ .. تبكي فارسها , لا وداعا ً سيدي الشهيد بل إلى لقاء

من الجبل الأشم إلى الفرات الخالد , نافذا ً وأسدا ً , وإلى حضن الشهادة نزفه بطلا ً , وفي حضرتها يصبح الموت عرسا ً .. يصيبنا الألم و وجع الفراق ، لكننا نربحه شرفا ً وفخرا ً وشعلة ً تنير دون أن تنطفئ إلى أبد الزمان , ليأمن المكان و تنتصر بلادي أم الأوطا ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS