أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
الفيسبوك 2

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

سورية الحدث 

لم يكن أشد المتشائمين للأحداث المأساوية التي يعيشها الوطن يتخيل أنه سيشاهد مطاردات مسلحة بواسطة السيارات أو الدراجات النارية وسط المارة وفي الشوارع الرئيسية دون أي اكتراث لحياة الأبرياء أو ملاحقات للخارجين عن كل الأعراف والقوانين من قبل الأجهزة المختصة المنتشرة في المحافظة.

فالمسلسل المستمر منذ سنوات يزداد تعقيداً يوماً بعد يوم دون أي مؤشر على تراجع حدة العنف أو التحرك من أي جهة ما حتى لو كانت اجتماعية، عدا ما تقوم به بعض العائلات بالتبرؤ من أبنائها الخارجين عن القانون والعادات الأصيلة في حماية الدخيل.

وفي التفاصيل عاشت مدينة شهبا بعد خطف  الشاب شادي الطويل البالغ من العمر 15 عاماً واحتجازه في قرية مجادل من قبل عصابتها أيام طويلة قبل أن يعلن عن بيعه لأحد البدو القاطنين بين محافظتي السويداء ودرعا بعد أن يئس الخاطفون من الاستجابة لطلباتهم في تسليمهم لشخص بعينه.

وقد توجهت الأنظار إلى هادي غرز الدين أحد أفراد عصابات الخطف في مدينة شهبا حيث تم ملاحقته بواسطة السيارات وتبادل إطلاق الرصاص الحي في أحد شوارع المدينة الرئيسية دون أن يصاب أحد من العامة واختفاء المذكور عن الأنظار. غير أن عائلة الضحية توجهوا إلى كراج المدينة ليقوموا باحتجاز عدد من السيارات التابعة لأهالي قرية مجادل الذين اتهم عدد من شبان قريتهم بالاشتراك بالخطف.


وعلى الأثر اجتمعت عائلة الطويل أكبر عائلات المدينة وقرروا عدم المساومة نهائياً مع الخاطفين في دفع أي مبلغ من المال، أو تسليمهم أحد، أو القيام بالخطف المضاد، والتعاون مع الأجهزة الأمنية لكشف ملابسات العملية، فك احتجاز سيارات قرية مجادل، وأي مخالفة لهذه القرارات تستوجب الطرد من العائلة والتبرؤ من الفاعل. وقامت هذه العائلة بعد أن بحثت في ملابسات الموضوع بتسليم ثلاثة شبان صغار من المدينة على علاقة بجريمة الخطف، حيث اعترفوا

وقد طالب الخاطفين في البداية بمائة مليون ليرة لفك احتجاز الطفل، وعندما وجدوا أن أهله غير مبالين بالموضوع تواردت الأنباء عن بيعه لصالح أحد البدو القاطن في الريف الشرقي لمحافظة درعا.


وتواردت الأنباء عن اتفاق أهالي قرية مجادل على طرد أبنائهم الخارجين عن القانون ومنعهم من دخول قريتهم مهما كانت الأسباب وإغلاق مداخل القرية وحراستها لمنع عمليات التهريب والخطف والوقوف بوجه العصابات كافة بعد أن قدروا موقف أهالي مدينة شهبا الذين وضعا حداً نهائياً لحوادث الخطف، هو ما اعتبره أبناء المحافظة الخطوة الأولى للتخلص من العصابات على الرغم من الثمن الباهض الذي يترتب على ذلك.

بالمقابل فإن الأمن الجنائي قد تابع عمله بعيداً عن الأنظار المعلومات المسربة من هناك على الرغم من قلتها تشي بفك رموز كثيرة متعلقة بالخطف الحقيقي والخطف الوهمي الذي يتم من أجل ابتزاز الأهالي.

علماً أن أهالي محافظة السويداء دفعوا ما يقارب المليار و200 مليون حتى الآن.


صاحبة الجلالة 

0 1 0
159
2017-08-11 6:44 PM
مطاردات مسلحة في شوارع شهبا بعد خطف طفل ..إليكم التفاصيل!
ماحقيقة الـ10 جنيه التي أشعلت 'فايسبوك'.. إليكم التفاصيل الكاملة

ماحقيقة الـ10 جنيه التي أشعلت 'فايسبوك'.. إليكم التفاصيل الكاملة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي ورقة مالية مدون عليها استغاثة لفتاة تدعي خطفها، ومدون عليها عنوان العقار والشقة التي تتواجد فيها مطالبة بإنقاذها من جريمة خطف.وصلت الرسالة الغريبة المنتشرة عبر "فايسبوك" الى الشرطة المصرية، حيث كشف مصدر أمني أن أجهز ... التفاصيل
المزيد
ماذا حدث على حاجز المليون في خنيفيس بريف حماه سلمية..

ماذا حدث على حاجز المليون في خنيفيس بريف حماه سلمية..

سورية الحدث ريف حماة - السلمية  ماذا يحدث على حاجز خنيفيس في ريف حماه سلمية .....هذا الحاجز المشهور بحاجز المليون .....تقوم عناصر الحاجز الآن بعصيان مسلح وقطع الطريق الدولي رقة حمص خناصر حمص عند خنيفيس ....المئات من السيارات والبولمنات محتجزة ... التفاصيل
المزيد
 إنتاج الغاز في سورية يرتفع .. وبئر جديد قريباً

إنتاج الغاز في سورية يرتفع .. وبئر جديد قريباً

أكد وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم الانتهاء أمس من تنفيذ خط غاز بطول 3،5 كم وقطر/12/ إنش لتحويل الغاز المنتج من حقول شركة حيان للنفط إلى معمل غاز ايبلا في الفرقلس جنوب المنطقة الوسطى وذلك لمعالجته نتيجة وجود استطاعة فائضة في وحدة فواصل ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS