أخرالأخبار

سورية الحدث 

انطلقت فعاليات معرض المشاريع الهندسية “فيوتانا2” الذي يقيمه فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في طرطوس بالتعاون مع جمعية “فضا” للتنمية المجتمعية في ثقافي طرطوس بمشاركة /30/ مشروعاً  من أفكار وتنفيذ طلاب كليتي الهندسة التقنية وهندسة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جامعة طرطوس، وتنوعت مواضيع المشاريع المشاركة في المعرض من حيث الأفكار والتطبيقات العلمية بمختلف المجالات، بحضور الدكتور عصام الدالي رئيس جامعة طرطوس، وعدد من أعضاء قيادة الفرع، وعمداء الكليات، وأساتذة الجامعة، ورئيس فرع طرطوس للاتحاد الوطني لطلبة سورية.

تصاميم جديدة

الدكتور علي محمد محمود أستاذ في كلية الهندسة التقنية، بيّن أن المشاريع التي تم اختيارها معظمها جديد في تصميمه، وتتضمن آلات مبرمجة، يتم التحكم فيها عن طريق برامج خاصة، وتم اختيار المشاريع التي تعكس الحالة العلمية للكلية بالإضافة إلى ما يخدم سوق العمل، ويمكن تطبيق هذه المشاريع على أرض الواقع، وتجهيزها بكامل المعدات، وأسعارها أرخص بكثير من المستورد، ويأسف الدكتور محمود لعدم وجود جهات تعتمد بشكل رسمي نتاج الطلبة، موضحاً أن بعض المشاريع فقط يتم اعتمادها من قبل مركز البحوث الزراعية، وأمل التعاون من الجهات العامة والخاصة للتواصل مع الكليات، وتحديد المشاكل التي تمنع تصنيع هذه المشاريع، والعمل على تأمين المواد الأولية للطلاب لاستكمال مشاريعهم، وتخفيف الأعباء المادية عنهم.

ولفتت الدكتورة سوزي صالح أستاذة في كلية هندسة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أن الكلية شاركت بـ /13/ مشروعاً، أغلب هذه المشاريع تميل باتجاه (software)، وهي مشاريع خدمية قابلة للتطبيق ولها مستقبل، ومن أهم هذه المشاريع التحكم بالأندرويد عن بعد، ومشروع إدارة برنامج كلية، وبرنامج (Facebook)، خاص بالكلية، ويمكن تعميمه ليشمل الجامعة بأكملها، وأشارت صالح إلى أن الطلاب اكتسبوا خبرة من خلال هذه المشاركة لتجربتهم سوق العمل، وهذه الخطوة بحد ذاتها دافع كبير للطلاب وأنهم موجودون.

الطالبة ريم شعبان شاركت مع زملائها بمشروع منصة مؤتمتة لاختبار اللوح الشمسي، الهدف منه إخراج قيم دقيقة في وقت أقصر، ويأمل الطلبة بأن يتم اعتماد مشاريعهم، وأن يتحول هذا المشروع لمنصة فعلية، وأن تتبنى الجهات الحكومية مشاريعهم، علّها تكون ثمرة جهودهم خلال السنوات الخمس الماضية، في حين شاركت الطالبة عبير منصور وزملاؤها بمشروع تطبيق المراقبة بهدف الحماية لنقطة عسكرية باستخدام الحساسات، حيث تم استخدام حساس PIR، حساس الأشعة تحت الحمراء، وحساس Ultrasonic، وهو حساس الأشعة فوق الصوتية، ويمكن استخدام هذا المشروع في مجالات عديدة، كما يمكن إضافة كاميرا للمشروع ليصبح حساس مالتيميديا.

عرف سنوي

وأوضح الدكتور عصام الدالي، رئيس جامعة طرطوس، بأن هذه المشاريع نتاج أعمال ودراسات الطلبة خلال /5/ سنوات في كليتي الهندسة التقنية، وهندسة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتم اختيار /30/ مشروعاً من مشاريع التخرج، كما أن /75/ مشروعاً تحاكي مشاكل المجتمع، وتقدم خدمة بأسعار زهيدة، وتهدف إلى ربط الجامعة بالمجتمع، وإيجاد الحلول للمشكلات القائمة.

وأشار الدكتور علي أحمد، نائب رئيس الجامعة للشؤون العلمية، إلى أنه تم البدء في المعرض منذ الفصل الدراسي الأول، وسيكون عرفاً سنوياً في نهاية كل عام دراسي لتقييم أهم المشاريع التي طرحتها كليات جامعة طرطوس في المجالات الهندسية المختلفة، وخاصة في كلية الهندسة التقنية، إذ توجد /5/أقسام مميزة مختلفة، وتطرح مواضيع يمكن تنفيذها في جميع الاختصاصات: (المعلوماتية- الاتصالات- الشبكات-الحساسات)، وسيتم انتقاء عدد من المشاريع من قبل لجنتين لعرضها في معرض الباسل للإبداع

البعث

0 1 0
122
2017-08-11 11:13 PM
طلاب هندسة طرطوس يبدعون في مشاريع تخرجهم
تخريج دفعة جديدة من طلاب الكلية الجوية بمعاهدها الثلاث ( الجوي والملاحي والفني )

تخريج دفعة جديدة من طلاب الكلية الجوية بمعاهدها الثلاث ( الجوي والملاحي والفني )

برعاية السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة، احتفل اليوم بتخريج دفعة جديدة من طلاب الكلية الجوية بمعاهدها الثلاث ( الجوي والملاحي والفني ) بدء الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً لأرواح شهدائنا الأبرار ثم عزف ... التفاصيل
المزيد
الخيلُ .. تبكي فارسها , لا وداعا ً سيدي الشهيد بل إلى لقاء

الخيلُ .. تبكي فارسها , لا وداعا ً سيدي الشهيد بل إلى لقاء

من الجبل الأشم إلى الفرات الخالد , نافذا ً وأسدا ً , وإلى حضن الشهادة نزفه بطلا ً , وفي حضرتها يصبح الموت عرسا ً .. يصيبنا الألم و وجع الفراق ، لكننا نربحه شرفا ً وفخرا ً وشعلة ً تنير دون أن تنطفئ إلى أبد الزمان , ليأمن المكان و تنتصر بلادي أم الأوطا ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS