أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
سورية الحدث

هل يحاسب الوزير أو المدير أو المسؤول..؟ ومن يحاسبه..؟.. كانت أولى الاستفسارات ضمن زاوية ” محكمة صاحبة الجلالة” التي يتم الرد من خلالها على كل الاستفسارات القانونية عبر مختصين بالشؤون القانونية.

وفي الحلقة الأولى  يجيب على الأسئلة المطروحة  الأستاذ المحامي بسام الصباغ.

 السؤال الأول

هل بإمكان أي مواطن رفع دعوى قضائية ضد مسؤول (وزير _ عضو مجلس شعب) ..؟ ..و هل للقانون سلطة إسقاط الحصانة عنه..؟

يؤكد الأستاذ بسام الصباغ في هذا الإطار أن ” حق التقاضي حق مقدس يمكن ممارسته ضد أي شخص أو أي جهة بمجرد وجود المصلحة والصفة في التقاضي ولا شيء يمنع من إقامة دعوى بمواجهة أي وزير بصفته الشخصية أو إضافة لوظيفته وفق الحالة، موضحا أن عضو مجلس الشعب يتمتع بسلسلة من المميزات أبرزها الحصانة القضائية باستثناء حالة الجرم المشهود أو بموافقة مسبقة من المجلس بناءً على إخطار من وزير العدل؛ وبالتالي لا يجوز توقيفه احتياطيًا بغير الإجراءات السابقة نفسها ، وأن الدستور ينص أيضًا بأنّ “لا يسأل أعضاء مجلس الشعب، جزائيًا أو مدنيًا، بسبب الوقائع التي يوردونها، أو الآراء التي يبدونها، أو التصويت في الجلسات العلنية أو السرية أو في أعمال اللجان”.

السؤال الثاني

هل يحق للمدير العام انتهاك قانون العاملين الأساسي الذي يصدر بمرسوم جمهوري تحت أي بند أو ذريعة..  ؟

يقول المحامي الصباغ أنه لا يحق لأحد انتهاك القوانين والأنظمة النافذة لأي سبب كان… والآن وبسبب كثرة طرق التواصل الاجتماعي نستطيع فضح الممارسات غير القانونية ضد أي كان دون ارتكاب جرم القدح والذم أو اختلاق التهم ، ( ما في ريشة على رأس أحد ) وهذا توجيه القيادة العليا بنهج الإصلاحات الجديدة والرغبة الأكيدة من الدولة بمكافحة الفساد ، والطريق صعب وطويل ولكن الخطوات الأولى هامة جداً لتنمية الشعور بالمسؤولية الإدارية وتطبيق القوانين بحذافيرها دون استثناء أو شذوذ.

السؤال الثالث

يعاني معظم الموظفين في مؤسسات الدولة من ممارسات المدراء العامين وخرقهم لقانون العاملين في الدولة بحسب ما تقتضيه مصالحهم أي المدراء وكل انتهاكات قانون العاملين تتم تحت بند( ما تقتضيه ضرورات العمل) ..كيف ينظر القانون لهذه الانتهاكات ..؟ وهل بإمكان الموظف الذي يقع بين نارين ..نار عدم الاستفادة من أي شكوى يمكن ان تقدم للجهاز المركزي ..ونار المزيد من الغضب والاستباحة من قبل المدير.. أخذ حقه من خلال القانون..؟

يبين الاستاذ الصباغ .. أن المدير العام ليس الآمر بأمر الله ويمكن إثارة الشكاوى ضده سواء عن طريق القضاء المختص العادي أو مجلس الدولة أو في عن طريق التواصل الاجتماعي الالكتروني أو الجهاز المركزي ونحن طبعاً نأمل دائماً بتطوير الإجراءات القانونية والإدارية ضد من يشوه سمعة الدولة في ممارساته غير القانونية أو الاستبدادية تجاه المواطن  أو العامل ولن يصح في النهاية إلا الصحيح ولا يموت حق وخلفه مطالب ،،، قد تتعقد المور أحياناً وتكون صعبة المنال ولكن في الإصرار والتصميم والشفافية يمكن دائما أو في أكثر الأحيان الوصول الى الحقيقة ومعاقبة من يستحق العقاب.

شبكة سورية الحدث

0 1 0
640
2017-09-09 5:23 PM
كيف يمكن محاسبة الوزير أو المدير أو المسؤول..؟
هلال: كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يعفى من مهامه

هلال: كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يعفى من مهامه

أكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الإشتراكي هلال هلال أن كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يفصل فورا و يعفى من مهامه.وقال هلال، خلال مؤتمر بشعبة الخطوط الأمامية في القنيطرة، إن هناك من يجلس بالمؤتمرا ... التفاصيل
المزيد
(البالة) تثير ضجة في اجتماع لغرفة صناعة دمشق

(البالة) تثير ضجة في اجتماع لغرفة صناعة دمشق

شبكة سوريا الحدث- عبادة محمديبدو أن طي قرار  معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بمنع بيع البالة والرقابة عليها في الأسواق المحلية أوجع الصناعيين السورييين في مصانعهم فقد اعتبر أحد الصناعيين أمس في اجتماع غرفة صناعة دمشق وريفها امام ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS