أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
مساحة إعلانية
سورية الحدث


مما لا شك فيه أن كل ما جاء بالقران الكريم لا يمكن أن ينال منه قلم المحو و

الاثبات البشري مهما امتلك من العلم و المعرفة فإنها لا ترتقي إلى الدرجة التي

تمكنها من الاتيان ولو بآية واحدة تجاري ما تتمتع به آيات القران الحكيم من

مميزات و خصائص عجزت البشرية جمعاء من مجاراتها لان السماء هي مَنْ انزلته و

احكمت آياته و جعلته محكماً و تاماً ولا يستطيع الأنس و الجن ولو كانوا

مجتمعين أن يأتي فهو الجامع  الشامل لكل مجريات الاحداث التي سبقته بالاضافة

إلى امتلاكه للحلول الناجعة القادرة على مواجهة كل  طارئ يعصف بالمجتمع في كل

زمان و مكان وبذلك لا يمكن لأي مخلوق ان ينكر كل او بعض ما جاء به القران

الكريم حتى ان المسلمين قد وقفوا بكل حزم لكل مَنْ يحاول التعدي على حرماته او

التشكيك فيه او انكار ما تضمنه بين دفتيه فجعلوا كل مَنْ توسوس له نفسه القول

بذلك في خانة الالحاد و الضلالة و الانحراف عن جادة الحق و الصواب بل و خارج

عن دائرة الدين الحنيف وهذا ما لا يختلف عليه اثنان في حين اننا نجد العجب

العجاب مما يحمله تنظيم داعش الارهابي المتطرف من افكار سقيمة تتقاطع تماماً

عن تعاليم دستور السماء رغم أنهم يدَّعون الاسلام !، فقضية الانسان المخلص او

المهدي المنتظر ( عليه السلام ) مثلاً كانت و لا تزال من القضايا التي ثبتت و

بالدليل القاطع الذي لا يقبل الشك و التأويل لانها جاءت بعناوين مختلف و قد

تطرقت اليها و بشكل مفصل سُنة نبينا الكريم محمد ( صلى الله عليه و آله و سلم

) وكما ورد في سنن ابي داود الحديث 4282 حيث قال : (( ولو لم يبقى من الدنيا

إلا يوماً لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث رجلاً من اهل بيتي يملأ الارض قسطاً و

عدلاً كما ملئت ظلماً و جوراً )) فنبينا الكريم لا ينطق عن الهوى بل هو وحي

يوحى من السماء فتلك قضية متفق عليها و باجماع المسلمين و غير المسلمين فيا

ترى لماذا ينكرونها الدواعش المارقة و أئمتهم خوارج العصر ؟ وهذا دليل على

أنهم يجتهدون مقابل النص لكنه أي اجتهاد ؟ اجتهاد قائم على توحيد شيطاني و فكر

اهوج لم ترى الارض له مثيل من قبل مما يحتم علينا نحن المسلمون أن نطيل النظر

كثيراً تجاه ما يطرحه داعش من سموم فكرية جاءت مع رياح الشر و الرذيلة

الداعشية الارهابية فضلاً عن الخزعبلات التي يغررون بها البسطاء وكل مَنْ لا

حظ له من العلم و المعرفة كي يقع فريسة سهلة في شراك مكرهم الارهابي و ضلالة

عقولهم الفارغة جعلتهم في تيه و انحراف قادهم نحو خسارة الدارين بسبب تعبدهم

بالاهواء الضالة و الشيطان الغوي الرجيم فاصبحوا مطية له لنشر الفساد و الخراب

و الدمار و التهجير و القتل و سفك الدماء ان و هدم المقدسات و التعدي على

حرمات العزل و الابرياء وانتهاك الاعراض و فرض الاتاوات على الفقراء من ارامل

و ايتام و ضرائب لا نعرف لها اصل او فصل كلها بسبب بعدهم عن تعاليم و سنن

القران الكريم التي انكروا بعضها  جملةً و تفصيلاً أو اجتهدوا امام بعضها

الآخر ، فيا معاشر المسلمين هل هذا ما جاء به الاسلام و رسوله الكريم ؟


بقلم // الكاتب العراقي حسن حمزة العبيدي

شبكة سورية الحدث

0 1 0
245
2017-09-13 8:22 PM
حسن حمزة العبيدي: دواعش الإرهاب يدَّعونَ الاسلام و ينكرون ما جاء به القران !
سورية والعراق تنسقان في مجال مكافحة الإرهاب والإسراع بإعادة فتح المعابر الحدودية

سورية والعراق تنسقان في مجال مكافحة الإرهاب والإسراع بإعادة فتح المعابر الحدودية

بحث نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم مساء اليوم مع وزير خارجية العراق إبراهيم الجعفري والوفد المرافق له تعزيز التنسيق القائم بين البلدين في جهودهما لمكافحة الإرهاب بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا على الساحت ... التفاصيل
المزيد
مهام مديريات التنمية الادارية المحدثة في سورية الجديدة بموجب مرسوم مهام وزارة التنمية الادارية

مهام مديريات التنمية الادارية المحدثة في سورية الجديدة بموجب مرسوم مهام وزارة التنمية الادارية

 مهام مديريات التنمية الادارية المحدثة في سورية الجديدة بموجب مرسوم مهام وزارة التنمية الادارية عبد الرحمن تيشوري وضع خطط تفصيلية للتطوير الإداري وتنمية الادارة السورية في كل الوزارات والمحافظات والجهات العامة • وضع برنامج عمل وتصور مر ... التفاصيل
المزيد
بعد إغلاق دام 3 سنوات.. افتتاح معبر نصيب-جابر الحدودي بين سورية والاردن

بعد إغلاق دام 3 سنوات.. افتتاح معبر نصيب-جابر الحدودي بين سورية والاردن

متابعة هيثم العلي وامل الناصر  عبرت اليوم عدد من المركبات من الحدود الأردنية إلى الأراضي السورية في أول مظاهر انبعاث نشاط معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين البلدين الذي يعد شريانا حيويا لحركة التجارة بين دمشق وعمان وعبرهما إلى بلدان المنطقة المغ ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS