أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
سورية الحدث


 أثارت فواتير الكهرباء الخيالية التي فوجئ بها الكثير من المواطنين بعد عودتهم إلى منازلهم التي تم تحريرها مؤخراً من الإرهاب العديد من التساؤلات نتيجة تأخر الحكومة في معالجة هذا الموضوع وبقاء الآلاف من المشتركين محرومين من التيار الكهربائي لعدم قدرتهم على تبرئة الذمم المالية الكبيرة المترتبة عليهم، وخاصة في ظل الظروف المعيشية الحالية، إذ وصلت قيم الفواتير لدى بعض المشتركين إلى مئات الآلاف، وهذا بالتزامن مع ما ذكرته النائب فاديا ديب في اجتماع مجلس الشعب بدورته الحالية بتاريخ 17/9/2017 والتي أشارت خلالها كما نشرت «الوطن» مسبقاً، إلى أن عدداً من الأهالي فوجئوا عند عودتهم إلى منازلهم بفواتير كهرباء وصلت إلى 800 ألف ليرة سورية.


وفي متابعة للموضوع مع الجهات المعنية، أكد مدير مسؤول في وزارة الكهرباء أن موضوع فواتير الكهرباء والغرامات المترتبة على المشتركين «أصبح ملازماً لنا في كل الاجتماعات الرسمية أو غير الرسمية مع الأهالي، إلا أنه يحتاج إلى مرسوم بعد دراسة حكومية مفصلة للموضوع».

وكشف عن بعض أسباب ارتفاع الفواتير بشكل «غير واقعي» نتيجة بقاء العديد من المناطق لأكثر من خمس سنوات خارج السيطرة، إضافة إلى الغرامات المالية التي ترتّبت على المشتركين، مؤكّداً أن الغرامات في الحالة الطبيعية للفواتير لما دون 2000 ليرة كقيمة استهلاك لا تتجاوز 250 ل. س وتبقى ضمن سعر ليرة سورية لكيلو الفولط الواحد، إلا أنها في حال دخول عداد المشترك بشريحة استهلاك أعلى (أكثر من 2000) ليرة سورية يؤدي إلى ارتفاع الغرامات المالية إلى قيمة 20 بالمئة من قيمة الاستهلاك الجاري من جهة.
ومن جهة ثانية، بين أن السبب الأهم الذي سبب تلك الفواتير، لجوء من وقعت العدادات تحت سيطرتهم إلى استهلاك كميات كبيرة من التيار الكهربائي في تشغيل منشآت كبيرة واستخدامها في التدفئة وتسخين المياه، ما أدى إلى رفع سعر الكيلو فولط من ليرة سورية إلى 29 ليرة سورية، إضافة إلى الغرامات المالية التي تصل إلى قيم كبيرة.
وأكّد أن نسبة كبيرة من الفواتير المترتبة على المشتركين اليوم هي نتيجة الغرامات المالية العادية وخاصة من لم يستهلكوا الطاقة الكهربائية، ولم تتجاوز مبلغ 6000 ليرة سورية تقريباً على مدار خمس سنوات، لأن الغرامة المفروضة 250 ل.س للدورة الواحدة فقط.
ولفت المصدر إلى أن وزارة الكهرباء والشركة السورية للكهرباء تعمل على تسهيل إيصال التيار الكهربائي لكل المشتركين الذين يقومون بتبرئة الذمم المالية المترتبة عليهم ليتم إيصال خطوطهم بشكل فوري.

"الوطن"

شبكة سورية الحدث

0 1 0
383
2017-10-03 1:30 PM
مسؤول في وزارة الكهرباء : معالجة فواتير المناطق المحررة يحتاج إلى مرسوم
وزارة الكهرباء ترفع أسعارها

وزارة الكهرباء ترفع أسعارها

علمت سورية الحدث من مصدر خاص في وزارة الكهرباء بقرار رفع سعر كيلو الكهرباء  وبحسب المصدر تم  رفع سعر الكهرباء اعتبارا من /2015/5/1 حيث اصبح سعر الكيلو واط التجاري 20 ليرة سوري   40سعر مراكز التحويل الخاصة  وبالسبة للتعرف ... التفاصيل
المزيد
(البالة) تثير ضجة في اجتماع لغرفة صناعة دمشق

(البالة) تثير ضجة في اجتماع لغرفة صناعة دمشق

شبكة سوريا الحدث- عبادة محمديبدو أن طي قرار  معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بمنع بيع البالة والرقابة عليها في الأسواق المحلية أوجع الصناعيين السورييين في مصانعهم فقد اعتبر أحد الصناعيين أمس في اجتماع غرفة صناعة دمشق وريفها امام ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS