أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
الفيسبوك 2

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

قُتل 58 عنصرا على الاقل من الشرطة في مصر جراء اشتباكات مع اسلاميين في منطقة الواحات البحرية على بعد اقل من 200 كلم جنوب غرب القاهرة، في احد اسوا الاعتداءات منذ بدء الهجمات الارهابية على قوات الامن في العام 2013، واكدت مصادر طبية وامنية الحصيلة التي يمكن ان ترتفع.


وكان من المقرر أن يدشن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ظهر السبت مدينة العلمين الجديدة في شمال غرب البلاد، إلا أن المراسم أرجئت بحسب المتحدث باسم الرئاسة علاء يوسف، الذي لفت الى أن برنامج السيسي سيقتصر على "حضور ذكرى حرب العلمين فقط".


وعلى مسافة تبعد حوالي 100 كم عن الموقع المتاخم لمنطقة وقوع المواجهات على طريق الواحات، قال سائق شاحنة كان عائدا من الطريق نفسه السبت مرورا بموقع الحادث "التواجد الأمني مكثف جدا وكان قرابة 20 سيارة اسعاف، بالاضافة الى طائرات تحلق فوق المنطقة عندما مررنا من هناك".


وكانت وزارة الداخلية أوردت في بيان الجمعة "وردت معلومات لقطاع الامن الوطني تفيد باتخاذ بعض العناصر الارهابية للمنطقة المتاخمة للكيلو 135 بطريق الواحات بعمق الصحراء مكانا لاختبائها"، مضيفاً "مساء 20 الجاري تم اعداد مأمورية لمداهمة تلك العناصر ما اسفر عن استشهاد واصابة عدد من رجال الشرطة ومصرع عدد من هذه العناصر".


وذكر مصدر قريب من اجهزة الامن أن الموكب الأمني استُهدف بقذائف صاروخية. واستخدم المهاجمون ايضا متفجرات.


ولم تتبن اي جهة الاعتداء. ونشر عدد من وسائل الاعلام ان جماعة "حسم" المتطرفة اعلنت مسؤوليتها عن الاعتداء، ليتبيّن ان هذا التبني كاذب لانّ حساب تويتر التابع للجماعة وتنشر عليه عادةً عمليات التبنّي، لم يتم استخدامه منذ 2 تشرين الاول.


ونعى الازهر عناصر الشرطة الذين قُتلوا، مؤكدا في بيان "ضرورة ملاحقة العناصر الارهابية والتصدي بقوة وحسم لهذه الفئة المارقة التي لا تريد الخير للبلاد والعباد"، كما عبرت مؤسسات عدة في الدولة عن ادانتها لما حصل.


ودانت كل من السعودية والامارات في بيانين اعتداء الواحات، مؤكدين تضامنهما مع مصر ضد الارهاب والتطرف.


من جهته استنكر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في بيان السبت "الاعتداءات الإرهابية الغاشمة التي تعرضت لها قوات الأمن المصرية".


ضربة قوية للجيش


منذ اطاحة الرئيس المنتمي الى جماعة الاخوان محمد مرسي في تموز 2013 تدور مواجهات ضارية بين قوات الامن وبعض المجموعات المتطرفة في انحاء البلاد وغالبيتها في محافظة شمال سيناء.


ومذاك، قتل في هذه المواجهات مئات من الجنود والشرطيين.


ويوم الجمعة الماضي، قتل ستة جنود مصريين في هجوم شنته "عناصر ارهابية" على مواقع للجيش في شمال سيناء، وفي اليوم نفسه، تبنى الفرع المصري لتنظيم داعش الذي يطلق على نفسه تسمية "ولاية سيناء" هجومين على "مواقع الجيش المصري في جنوب العريش" و"الكتيبة 101 في شرق العريش".


وفي 11 ايلول الفائت، قتل 18 شرطيا اثر مهاجمة التنظيم الجهادي المتطرف الشرطة في شمال سيناء.


وطوال الاشهر الماضية اعلنت جماعة "حسم" مسؤوليتها عن اغتيال كثير من عناصر الشرطة.


واكدت الشرطة في الاونة الاخيرة مقتل عدد من قادة الجماعة وعناصرها خلال عمليات دهم في مختلف انحاء مصر.


وكان السيسي قرر في 12 تشرين الاول تمديد حالة الطوارئ لثلاثة اشهر بعد أن قام جهاديون بتفجير كنيستين في نيسان الماضي في اعتداءين تبناهما تنظيم داعش واسفرا عن مقتل 45 شخصا.

شبكة سورية الحدث 

0 1 0
102
2017-10-22 9:35 PM
ضربة قوية للجيش المصري... مصر تواجه أسوأ إعتداء ارهابي منذ سنوات
شروط دخول السوريين إلى لبنان...التفاصيل

شروط دخول السوريين إلى لبنان...التفاصيل

أعلنت المديرية العامة للأمن اللبناني في بيان أصدرته عن وضع معايير جديدة تنظم عملية الدخول السريع للسوريين إلى لبنان والإقامة فيه.وفقاً لبيان المديرية فإن “المواطن السوري الراغب بالدخول سريعاً للأراضي اللبنانية يجب أن تتوفر فيه الشروط التالية: ”1- يجب ... التفاصيل
المزيد
 .حزب الله.....الطريق الى سلاحه غير سالكة

.حزب الله.....الطريق الى سلاحه غير سالكة

عند مدخل«الاليزيه»، منح الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون «الرئيس المُحرَّر» سعد الحريري، احتضانة «الام الحنون» لابن ضاع في متاهات مملكة انهكتها النكسات، وعاد من اسر او اعتقال او احتجاز، او «ضيافة» غير مرغوب بها، لتُطوى وبقدرة فرنسية عالية، الصفحة الاول ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS