أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
الفيسبوك 2

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

تشارك الجمهورية العربية السورية  في مؤتمر الدبلوماسية الشعبية بعنوان /شبه جزيرة القرم في السياق الدولي المعاصر/الذي يعقد في روسيا /مدينة يالطا/في شبه جزيرة القرم خلال يومي 6-7 من الشهر الجاري  بوفد مؤلف من: الرفيق يوسف الأحمد عضو القيادة القطرية والدكتور هزوان الوز وزير التربية والدكتور عبد السلام الدهموش عضو مجلس الشعب.

والقى الرفيق يوسف الأحمد عضو القيادة القطرية خلال الافتتاح كلمة حزب البعث العربي الاشتراكي شكر فيها سيادة الرئيس سيرغي اكسيونوف رئيس جمهورية القرم على تفضله بقبول التئام هذا اللقاء الذي يجسد عنايته لدور المجتمع المدني  والدبلوماسية الشعبية في اجتياز المواجهات والنزاعات وإقامة الحوار البناء بين الدول المعاصرة و توسيع الحوار بين الحضارات و الأديان وإنهاء ممارسات الحصار وانتهاك الحقوق الإنسانية لشعب القرم، لافتاً إلى ظهور العولمة مع نهاية القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرون والتي سعت إلى تعميم ثقافة القوة المهيمنة على حساب الثقافات الوطنية وخصوصياتها، وغدت العلاقة بين العالمين المسيحي والإسلامي وبين الشرق والغرب مختلفة في توجهاتها على نحو كبير وكل ذلك بفعل سياسات الفرض والإلغاء المتبعة لتعميم هذه الثقافة، الأمر الذي كان له أثر كبير على مجمل القيم الحضارية للمجتمع البشري، لتتحول تلك القيم تحت وطأة العولمة إلى شعارات براقة فارغة من المضمون الحقيقي، مؤكداً أهمية مشاركة المواطنين في صنع القرار السياسي، كسبيل لتكريس مفهوم الديمقراطية الحقيقة بدلاً من الديمقراطية النخبوية التي يتشدق بها الغرب لدعم مواقف الدول الرافضة لإرادات الدول الساعية للهيمنة، موضحاً دور الدبلوماسية الشعبية في بناء صرح العلاقات الدولية القائمة على السلم والتعاون وحل الخلافات والنزاعات، و إشاعة الود و حسن التفاهم بين الدول  والشعوب.

وحول دور شبه جزيرة القرم عبر التاريخ في الأحداث الدولية أكد عضو القيادة القطرية دورها الهام نظراً لأهميتها الجيوسياسية والجيوستراتيجية بصفتها رأس الجسر المؤدي إلى آسيا والشرق الأوسط ، لا سيما في  تحديد أدوار القوى الدولية وهو شبيه بالدور الذي لعبته الجمهورية العربية السورية في أيامنا هذه لمواجهة محاولة الولايات المتحدة تغيير خارطة العالم من خلال شرق أوسط جديد، يجعل منافذ البحر الأبيض المتوسط جميعها تحت سيطرتها في محاولة منها لترسيخ سياسة القطب الواحد المهيمن على العالم، وفي سبيل تحقيق هذه السياسة الاستعمارية كان الحصار على القرم، ومن هذا المنطلق جاء فرض الحصار على سورية الذي لم يجد نفعاً في نهاية الأمر.

وقد وقف شعب القرم كما وقفت سورية في وجه هذا المخطط الذي يستهدفها موقعاً وموقفاً ودوراً ويكرس الهيمنة وسطوة القطبية الواحدة، فلقد وقف المجتمع السوري بكافة أطيافه إلى جانب الجيش العربي السوري وراء القائد الحكيم والشجاع الرئيس بشار الأسد في وجه هذا المخطط الرهيب الذي اعتمد الإرهاب الدولي المسلح كوسيلة لتحقيق أهدافه في سورية الدولة المؤسسة في جامعة الدول العربية و منظمة هيئة الأمم المتحدة.

وإلى جانب سورية وشعبها وقف الأصدقاء والشركاء الروس والإيرانيون، ولولا وقوفهم هذا لكانت الأوضاع أكثر صعوبة ومأساوية على السوريين.

وأضاف لقد عانت سورية ما عانت من قتل وتهجير وتخريب لم يشهد العالم مثله، وقامت هذه الدول وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية بالتدخل المباشر لضرب الدولة السورية، وتحويلها إلى دويلات عاجزة لكن التعاون العسكري والإنساني مع روسيا والدول الصديقة حافظ على وحدة سورية أرضاً وشعباً وافشل مخططات تخريبها، كما قدمت سورية في مواجهة هذا المخطط خيرة شبابها، شهداء حقٍ، في سبيل الحفاظ على وحدتها و كان للصداقة العميقة بين الشعبين السوري والروسي دور بارز في تعزيز صمود سورية وتأكد هذا الدور وتعاظم بوقوف القوات الروسية إلى جانب سورية حكومة و شعباً.


وفيما يتعلق بدور السوريين في هذا المجال أوضح أنهم أدركوا أن الصراع المسلح يشكل عقبة كأداء أمام التنمية، ولهذا فهم يسعون إلى تحقيق الاستقرار بطرق شتى في مقدمتها إقامة مناطق خفض التصعيد والمصالحات التي ينهض بها المجتمع الأهلي مع الجهات المعنية، وفي هذا المجال أكدت موسكو في 4/10/2017م بأن الدعم الأمريكي هو العائق الأساسي أمام دحر الإرهاب في سورية وليس الإمكانيات العسكرية، كما أشارت وزارة الدفاع الروسية في الشهر العاشر من عام 2017 م الجاري أن القاعدة الأمريكية في منطقة التنف باتت عائقاً أمام القضاء على داعش، والتي تحولت لثقب أسود لشن هجمات إرهابية، ولذلك لم نسمع عن أي عمليات أمريكية ضد داعش، فضلاً عن المعلومات والإحداثيات التي تقدم للإرهابيين من طائرات الاستطلاع الجوي الأمريكي، وفي 24/9/2017م كشفت وزارة الدفاع الروسية عبر الصور تواجد القوات الأمريكية في مناطق داعش دون اشتباك.


واختتم حديثه قائلاً : لقد أثبتت الأحداث في القرم، وفي سورية، أن هناك حاجةً ماسة إلى فهم جيد لأدوار المجتمع الأهلي والدبلوماسية الشعبية في بناء السلام، وعلينا الإقرار بأن وظائف المجتمع الأهلي تختلف باختلاف الظروف وقد لا تكون جميعها ذات أهمية وفعالية متساوية في جميع المراحل، ولذلك نحن اليوم مطالبون في هذا المؤتمر الهام حول القرم في السياق الدولي المعاصر أن نستفيد من تجارب شعوبنا في توطيد علاقاتنا مع روسيا وتطوير تواصلنا في مجالي السياسة والاقتصاد مع جميع الدول التي تتعاون مع روسيا لبناء منظومة سياسة اقتصادية قوية قادرة على الحفاظ على النظام الدولي الجديد متعدد الأقطاب والذي رسخته دماء الشهداء في سورية والدول الداعمة لها.









شبكة سورية الحدث 

0 1 0
308
2017-11-07 9:46 PM
بمشاركة سورية .. مؤتمر الدبلوماسية ينطلق من يالطا
روسيا تهدي سورية نموذجا رقميا ثلاثي الأبعاد لمدينة تدمر الأثرية

روسيا تهدي سورية نموذجا رقميا ثلاثي الأبعاد لمدينة تدمر الأثرية

قدمت روسيا خلال مراسم أقيمت في إطار منتدى سان بطرسبورغ الثقافي الدولي لسورية نموذجا رقميا ثلاثي الأبعاد لمدينة تدمر السورية الأثرية تسلمه سفير سورية لدى روسيا الدكتور رياض حداد.وقال مدير متحف الأرميتاج الحكومي الروسي ميخائيل بيوتروفسكي إن “النموذج ال ... التفاصيل
المزيد
 .حزب الله.....الطريق الى سلاحه غير سالكة

.حزب الله.....الطريق الى سلاحه غير سالكة

عند مدخل«الاليزيه»، منح الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون «الرئيس المُحرَّر» سعد الحريري، احتضانة «الام الحنون» لابن ضاع في متاهات مملكة انهكتها النكسات، وعاد من اسر او اعتقال او احتجاز، او «ضيافة» غير مرغوب بها، لتُطوى وبقدرة فرنسية عالية، الصفحة الاول ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS