أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email


متابعة سورية الحدث _ سفيان احمد  

حول موضوع التوازن في حياتنا وتاثير السعادة على حياتنا وكيفية تحقيقها وسبل ايجاد الحلول لتجاوز الازمات التي نمر فيها  حل الاستشاري وخبير التنمية البشرية  والتطوير الاجتماعي اسامة ساطع ضيفا عالفضائية السورية  عبر برنامج صباح الخير    للحديث حول السعادة والتوازن في حياتنا  وكيفية صناعة السعادة والاحتفاظ بها   رغم ما يمر به المواطن من منغصات ومصاعب حياتية متنوعة

ولاهمية الموضوع واهمية تحقيق السعادة في حياتنا   والسبل الحقيقية لايجاد السعادة وخلق التوازن في حياتنا يسرنا عرض اهم المحاور في اللقاء عبر شبكة سوريا الحدث كما عودتكم دوما بكل جديد ومفيد للسادة القراء ......

حيث تحدث الاستاذ" اسامة ساطع" خبير التنمية البشرية والتطوير الاجتماعي  في بدايته لتعريف ماهية السعادة   ومفهومها المطلق    وما هي ابرز مراحل السعادة واسسها  وكيفية تحقيقها من خلال اقرار الشخص للسعادة بذاته ونبذه للكره والتشاؤم  من خلال الاستعداد النفسي للسعادة  ووضع الخطط والاهداف والبدء بانجازاتها   مما يحقق السعادة والرضا والقبول   وهي اولى مراحل السعادة وشروط بلوغها  اضافة للقناعة وقبول ما يحصل من ازمات قديمة  ومرة وتجاوزها للبدء بحياة جديدة بعيدة عن النظرة التشاؤمية والتخلص من الماضي الحزين  وتحويله لهدف نبيل ينطلق منه لانجاز الاهداف التي يطمح بها   وكذلك التكيف مع جميع الظروف للشعور بالرضا والقناعة   

ورغم وجود الازمات بحياتنا والعديد من المنغصات بسبب الظروف التي نمر بها والتي تجعلنا نشعر بالقنوط والاستسلام والحزن لما حصل وفات الا انه من الضروري تجاوز هذه الازمات والتخلص من ذكراها الموجع  بالاعتماد على القاعدة 

"لا تحزن على ماهو فات ولا تقلق بماهو آت  واقنع بما رضى لك رب السموات ."

ولصناعة السعادة اشار خبير التنمية البشرية اسامة ساطع   انه لابد من شروط وحلول لايجادها وصناعتها   ابرزها 

البحث عن اصدقاء مخلصين ومحفزين ايجابيين وليسوا سلبيين لتجاوز المأسي والمصاعب والانطلاق لتحقيق السعادة عبر تحقيق الانجازات والنجاحات والتي بالتالي تجلب السعادة والحظ  والحياة الرغيدة التي يطمح لها الجميع     واضافة لذلك لابد من توفر شرط التكيف مع الظروف التي تمر بنا وتطويعها بشكل مناسب وجيد    وفي نهاية حديثه اشار ساطع  ان مفاتيح السعادة  عديدة لكن ابرزها واهمها هي الابتسامة وزرع الفرح    وكما يؤكد علماء النفس وخبراء البرمجة العصبية ان الفرح والتفاؤل بالحياة  هي الدواء الناجع للعديد من الامراض النفسية والعضوية  وبالتالي الامراض الجسدية التي توهن الجسم  وتضعفه وتقضي على الحياة   

لذلك علينا دوما ان نفكر بحل المشاكل التي نمر بها او عشنا فيها بالسابق   لنصل الى السعادة المرجوة  ونعتقد ايجابا  بايجاد الحلول   والبحث دوما عن الاصدقاء المقربين   والابتعاد عن الذكريات المؤلمة والمنغصات لننطلق لحياة رغيدة وسعيدة تحقق لنا التوازن والسلام الداخلي .

من يود المتابعة.. 

https://youtu.be/LhnUdxXOrSy

شبكة سورية الحدث

0 1 0
495
2018-01-06 3:50 PM
التوازن في حياتنا و تحقيق السعادة وشروطها
عشبة معروفة تقضي على 98% من خلايا السرطان

عشبة معروفة تقضي على 98% من خلايا السرطان

باعتبار أن عامة الناس تعتبر أن السرطان مرض مزمن وقاتل، يحاول العلماء باستمرار أن يجدوا علاجاً له ويضعوا أخيراً نهاية لكابوس السرطان... هذه العشبة هي واحدة من تلك العلاجات المكتشفة وبمقدورها أن تقتل حتى 98% من خلايا السرطان خلال 16 ساعة فحسب.   ... التفاصيل
المزيد
الرئيس الأسد يُمدد للسفير علي عبد الكريم في لبنان للمرة الثانية

الرئيس الأسد يُمدد للسفير علي عبد الكريم في لبنان للمرة الثانية

سورية الحدث  مدد الرئيس بشار الأسد للمرة الثانية لسفير سوريا في لبنان علي عبد الكريم علي، من خلال المرسوم التنظيمي رقم ٣٥٦ بتاريخ ٢٦ تشرين الثاني ٢٠١٨.ويصبح التمديد نافذا ابتداءً من تاريخ ٣ كانون الثاني ٢٠١٨ حيث يتم “علي” عامه السادس والستون، وذ ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS