أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

سورية الحدث _ يارا سلامة 

هو فنان لم يبحث إلا عن الإبداع وترك بصمته الخاصة فمنذ لحظة تخرجه من المعهد العالي للفنون المسرحية وهو ينتقي أدواره ويبدع في تقديمها فلقد أستطاع خلال مسيرته أن يكون له مكانة خاصة في الدراما السورية وفي قلب كل من يتابعه إنه الفنان المتواضع صاحب الروح النبيلة والطيبه محمد حداقي.

كثيرون هم من يتحدثوا بأن حضرتك من الاشخاص الذين لم يحصلوا على حقهم إعلامياً فما رأيك؟

عموماً لا أريد الظهور إعلامياً مالم يكن هناك شيء أضيفه إلى العمل الفني أو أن يكون هناك أمر ما يتوجب علي توضيحه أي وجود شيء مهم أتحدث عنه وعندما لا يكون لدي كلام أقوله فلست مضطرا" للظهور إعلامياً.

حضرتك خريج المعهد العالي للفنون المسرحية كيف كانت بدايات حداقي وهل كان هناك معاناة في دخولك للوسط؟

طبعاً فهي معاناة أي ممثل يريد أن يثبت وجوده فعندما تخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية كان في جعبتي الكثير من الآمال والطموحات الكبيرة ومعاناتي كانت معاناة طالب قليل المال والحيلة بمكان كبير وكانت البداية تحدي لأن أثبت نفسي بين هذه الجموع الغفيرة والمواهب الموجودة فلقد أردت أن يكون لي مكان خاص وأن أثبت حضوري وامكانياتي فيه.

اليوم حداقي كيف ينظر إلى نفسه ويقيم ذاته ؟

أنا حالياً أشعر بحالة قريبة للجنون فلدي فترة مراجعة للذات وأشعر أنني كنت على درجة ليست عالية من الذكاء فمن المفروض أن أتعامل مع واقعي ومحيطي بطريقة مختلفة واليوم أحاول أن أتصالح مع ذاتي وكل مايحدث لأستطيع قول ما اريد والآن أفكر أنا وأحد الأصدقاء المقربين مني وهو ممثل مهم في البلد بأن نقدم شيء على مستوى الطموح وأريد القول بأننا في هذه الفترة نقارب لحظة السعادة ونُصاب بغصة قبلها وبعدها فكل ما يدور حولنا يؤثر وينعكس علينا.

قليل لنجد فنان متصارح مع ذاته وينتقد أعماله ما هو سبب عدم اقتناعك بدورك في الطواريد؟

في هذا العمل كنت انا والفنان احمد الاحمد راغبين بتقديم شيء حقيقي ولكن لم تساعدنا الظروف ولن اقول السبب لكي لا أجرح أو أهين أحد ولكن من يقرأ خارطة الدراما السورية سنوياً يستطيع أن يلتقط ويعلم أين الخلل ولست نادم على مشاركتي بالعمل ولكن بنفس الوقت لست راض عن نفسي فيه 


نلاحظ أنك تشكل ثنائي جميل مع الفنان أحمد الأحمد ما الذي يجمعكما؟

أحمد خميرة من الأفكار والطاقة والحيوية والقدرة والخيال أنا وأحمد نلتقي بالأفق البعيد والأفكار الحقيقية وليست الثانوية لدينا وجهة نظر أننا لم نقدم شيء ولكن أذا اردنا فعل شيء فحتماً سيكون حقيقي.

اليوم هو جديدك (الواق واق) لنتحدث عن دورك في هذا العمل وهل كان هناك صعوبات وخصوصاً أن التصوير تم خارج سورية؟

لا عمل بلا صعوبات و(الواق واق) هو عمل خاص بكل المقاييس حتى أن تفاصيله جديدة على الجميع فلا يوجد عمل في سورية كان يستدعي وجود الكادر بالكامل ولكن هذا العمل كان يتطلب وجود كامل الكادر منذ لحظة انطلاقة الكاميرا الى لحظة الانتهاء وكان اشبه بالمعسكر وعلى الرغم من بعض الظروف القاسية واذكر منها طبيعة المكان وخصوصاً أن التصوير تم في الغابة الا أنه كان جميل وسُررت جداً في العمل وخصوصاً أنه كان منظم ومضبوط وكان حركة لطيفة وبالنسبة لشخصيتي لن اتحدث عنها كثيراً ولكن أنا والفنان احمد نشكل ثنائي ايضاً فكل فترة التصوير نحن معاً ولدينا فكرة بالشخصيتين من المفروض الحفاظ عليها كما هي وهذا الشيء قيد افكارنا نوعاً ما فكل منا يؤثر على الآخر في العمل وحاولنا إقتراح طريقة في الأداء قد تُصيب أو تُخيب ولكن بذلنا جهد كبير وأتمنى أن يكون على مستوى جيد.

يشكو حداقي من مسألة تدني الأجور ماسببها ومتى سيفرض أجره على الشركات المنتجة؟

عندما يصبح الشخص ضروري سيفرض وأنا أحاول قدر الامكان أخذ حقي والسوق على مايبدو يتطلب المادة الإعلامية السريعة وهذا ليس عيباً وكما أن السوق يتطلب مواصفات في النجم على مايبدو بأنني لا امتلكها على مستوى الحضور والشكل وليس بذهني أن أصل إلى يوم أفرض فيه أجري لأنني لا أبحث عن المال بل أبحث عن بصمة ومكانة لي في الدراما وفي قلوب المشاهدين فالعمل هو من يجلب المال وبالنسبة لي أنا أعمل في مهنة من المفروض أن تكون إبداعية والمال هو تحصيل حاصل على الرغم من انه ضرورة اليوم.

حداقي والحرب؟

أخ لا يمكنني الحديث هنا بشكل فردي فهناك عائلات فقدت اكتر من ولد وهناك شخص أغتصبت امرأته أمامه وهناك من حُرق وهناك من تهجر فأنا استحي وأخجل من الشكوى عندما أراهم وهكذا شاءت الاقدار وعلينا أن نمضي فليس لدينا خيارات إما الموت أو العيش ونحن شعب يستحق الحياة ونحبها.


حداقي والشعر؟


أنا أحب الشعر ومو مشروع قديم وكان لدي رغبة في أن أكون شاعراً ولكن كان هذا مشروعي في فترة المراهقة ولكن لم استمر في ذلك فعندما قرأت أشعار الأخرين شعرت بسخف ما أكتب فقررت أن أبقى قارئ فقط.

حداقي وعائلته؟

أمي وزوجتي وابنتي هم غطائي وبالدرجة الاولى في حياتي ومنهم أستمد قوتي .

ماهو الشيء الذي بكا لأجله حداقي يوماً؟

ليس هناك موقف محدد ولكن هي عبارة عن تراكمات فأنا اتأثر بكل ما يجري من حولي ومن الممكن أن ابكي على مشهد.


هل يستمتع حداقي بالشهرة أم أنها تسبب له بعض المضايقات؟ 

بالعكس تماماً أنا شخص أستمتع بمحبة جمهوري لي وأشعر بسعادة كبيرة عندما يأتوا بقلوب محبة لألتقاط صور تذكارية معي هذا الشيء يجعلني على قدر عال من السعادة فمحبة الجمهور هي كل ما املك.

ماهي مشاريعك الحالية ؟

هناك مجموعة من المشاريع سواء على مستوى مسرح او تلفزيون ولكن لن أفصح عنها حالياً لأنها مازالت قيد التفكير وفي النهاية أشكرك وأشكر هذا الموقع المحترم لكم أطيب الامنيات.

شبكة سورية الحدث

0 2 0
1416
2018-01-07 4:24 PM
محمد حداقي " لسورية الحدث " كل ما اريده هو ترك بصمة ومكانة لي في قلوب المشاهدين محمد حداقي " لسورية الحدث " كل ما اريده هو ترك بصمة ومكانة لي في قلوب المشاهدين
حدث في سورية حفلات أسبوعية للجنس الجماعي وممارسة "اللواطة"

حدث في سورية حفلات أسبوعية للجنس الجماعي وممارسة "اللواطة"

سورية الحدث “مثلي ، سحاقية ، شواذ” عبارات دأبنا نسمع أخبارها وقصصها عن المجتمعات الغربية حيث كان الحديث عن ظاهرة الشذوذ الجنسي في المجتمع السوري إلى وقت قريب نادرا ولكن خلال السنوات الأخيرة بدأت تطفو للسطح هذه الظاهرة  في ظل التغير الجذري ا ... التفاصيل
المزيد
زوج الممثلة لونا الحسن يؤكد تورطها

زوج الممثلة لونا الحسن يؤكد تورطها

منذ أيام كنا نشرنا مقالاً بعنوان (فضيحة ممثلة سورية مع داعش وأول من شاركت بجهاد النكاح – خاص) نقلنا فيه معلومات خاصة وصلتنا من مصادر خاصة جداً عن الممثلة السورية (لونا الحسن) التي تربطها علاقة مع أفراد من جماعة الارهابيين داعش وكانت أول من قامت بجهاد ... التفاصيل
المزيد
منتخب فرنسا يفوز على البيرو و يتأهل إلى الدور الثاني لبطولة كأس العالم

منتخب فرنسا يفوز على البيرو و يتأهل إلى الدور الثاني لبطولة كأس العالم

تأهل المنتخب الفرنسي إلى الدور الثاني من بطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة حالياً في روسيا بعد فوزه اليوم على منتخب بيرو بهدف مقابل لا شيء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة للمسابقة.وسجل هدف فرنسا الوحيد كيليان مبابي عند الدقيقة الـ 34 ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS