أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
الفيسبوك 2

facebook

اعلان
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
اعلانك هنا يحقق لك الربح

سورية الحدث 

السويداء- معين حمد العماطوري 


عند كل نهاية عام وفي الاسبوع الأخير منه أتذكر ان سورية عامة والسويداء خاصة فقدت أحد اعمدة فنها الأصيل، وأشعر أن كتابي الذي ألفته بعنوان /فهد بلان الفنان الإنسان/ هو حاضر دائم بأفعاله ومآثره، ذلك لأن مطرب الرجولة فهد بلان لم يكن في يوم من أيام إلا واحداً من فرسان الأغنية العربية عامة والسورية خاصة، وهو النموذج لذلك الجبلي الاصيل الحامل معه نخوة الأهل والأجداد وأهازيج النشامى وحداء الأبطال، لم يرض ذلك الفارس المشهر بسيفه وصوته وزمجرته التعبير إلا من خلال محليته وبيئته، وبالتالي تراه عاشق لوطنه الأم سورية، فغنى ما غنى وأنشد وأطرب، واسترسل في العطاء ليصل إلى القلوب والعيون الدامعة على فراقه مستذكرين دائماً وقفته الممشوقة وصوته الرجولي وإصراره على الأحرف المفخمة النابعة من ريح سنديان ظهر الجيل...
نعم قبل عقدين من الزمن ودعنا العملاق الكبير في الفن والغناء والطرب الأصيل ابن الجبل البار مطرب الرجولة فهد بلان ....وهو يمتشق سيف البطولة ويرتدي عباءة المجد....ودعناه والناس تردد له على بال بعد يا جبل حوران ...غالي علينا يا جبل... سورية درب للوحدة العربية...يا خيال يا رايح على الجولان...وتعيشي يا بلدي....
لكن الأهم حينما يذكر فهد بلان بالأوساط الفنية ويغوص المرء في بحر فنه وبما يملك من مساحة صوتية التي أجريت على ذلك الصوت دراسات وبحوث علمية بأهمية صوت فهد بلان لذلك حينما اطلق عليه ظريف لبنان نجيب حنكش ملقب طرب الرجولة الذي لازمه طوال حياته الفنية لم تكن عبثية لأن المساحة الصوتية لتي يملكها فهد تؤهله لذلك....
ثانياً الدارس لنوع الأغاني والألحان التي اختارها بعد العودة لإرشيفه الذي ناف عن الف وخمسمائة أغنية ومعظمها أملكها أنا شخصياً.. والتي تتفاوت بطبيعة الألحان الشرقية بين الطربية والوطنية والعاطفية والوجدانية والشعبية والقصيدة حتى أنه غنى الموشح ...وجميعها تحمل البعد الفني التي تستحق كل أغنية، أيضاً يقف على أهمية الذائقة الفنية التي كان يتحلى بها فهد بلان، وهو العارف بقدرته ومساحة صوته وأداءه الذي كثر من الملحنين من قالوا عنه وخاصة الملحن المصري الشيخ سيد مكاوي : /أنك تعطي فهد بلان لحناً كالشجرة بأغصان ولكنه يكسو تلك الشجرة بالأوراق والثمار من خلال الأداء/ ....وإلا كيف لاسرائيل أن تقدم شكوى في هيئة الامم المتحدة بحق سورية بأن مطرب الرجولة فهد بلان يهدد السامية بأغانيه الوطنية وخاصة بأغنيتي /القدس الشريف والمسجد الأقصى/...وهما من ألحان محمود الشريف....
إذا نحن أمام ظاهرة فنية تستحق الدراسة عنه اليوم وغدا وحين قمت بإعداد كتاب عنه بعنوان /فهد بلان الفنان الإنسان/ كان للعنوان دلالة كبيرة في تراثنا ومورثنا الثقافي الفني وربما هذا يحتاج إلى بحث آخر ...وهنا لا يسلو فكري ان اتقدم الى روح معلمي واستاذ الذي اشرف علي بكتابة الكتاب وهو الناقد والباحث الموسيقي صميم الشريف رحمه الله.
فهد بلان ظاهرة لا تتكرر في عالمنا العربي على حد قول الشاعر الفلسطيني سميح القاسم، ولون جديد وأداء جديد في الغناء العربي كما ذكرت سيدة الغناء العربي أم كلثوم، وربما جاء ليحرك المياه الراكدة على حد قول العملاق الكبير رياض السنباطي ...
رحلت أبا طلال وأنت في الذاكرة تكبر يوما بعد يوم ...

شبكة سورية الحدث 

0 1 0
96
2018-01-08 9:34 PM
فهد بلان يكبر في الذاكرة بعد عقدين على الرحيل
دراسة حديثة المكسرات لتحفيز الذاكرة!!

دراسة حديثة المكسرات لتحفيز الذاكرة!!

أثبتت إحدى الدراسات الحديثة أنّ المكسّرات تساعد في نمو الدماغ والإدراك والقدرة على الإستيعاب.وكشفت دراسة في جامعة لوما ليندا أنّ الفستق والجوز يساهمان بتعزيز الدورة الدموية في الجسم، مع الحفاظ على صحة القلب، ما يؤدي الى تحسين الذاكرة، بحسب موقع "Medi ... التفاصيل
المزيد
زوج الممثلة لونا الحسن يؤكد تورطها

زوج الممثلة لونا الحسن يؤكد تورطها

منذ أيام كنا نشرنا مقالاً بعنوان (فضيحة ممثلة سورية مع داعش وأول من شاركت بجهاد النكاح – خاص) نقلنا فيه معلومات خاصة وصلتنا من مصادر خاصة جداً عن الممثلة السورية (لونا الحسن) التي تربطها علاقة مع أفراد من جماعة الارهابيين داعش وكانت أول من قامت بجهاد ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS