أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

سورية الحدث 

الولادة في الماء الفكرة القديمة الحديثة، وصفتها سابقا الكاتبة janet Blaskas بأنها من أساطير سكان جزر في جنوبي المحيط الهادي حيث كانوا يضعون مواليدهم في مياه البحر الضحلة وكذلك من أساطير الفراعنة المصريين أنهم كانوا يلدون في الماء.

أول ولادة في الماء حدثت في فرنسا عام 1865، وكانت هذه التجربة لأم تمخضت طويلا عسيرا فتمت مساعدتها بالماء الدافئ فغمرت نفسها في حوض مليء بالماء وسرعان ما تطور مخاضها وأنجبت طفلها في الماء. 

وفي استبيان القرن العشرين قام الروسي Igor Tjarkovsky رائد الولادة في الماء، باستبدال الماء الدافئ بالبارد ظنا منه أن هذا سيساعد بحماية دماغ الوليد وقدراته المعرفية وبعدها وبشكل غير مفهوم لم يدم هذا النهج طويلاً.

وبسبب قلقهم من الأدوات التي يتم استخدامها في مساعدة خروج الجنين من الحياة الرحمية إلى العالم الخارجي، اهتم بعض الأطباء والقابلات في فرنسا باستخدام الماء الدافئ منعا لأي أذيات مرضية تصيب الوليد والأم.

كما تم ملاحظة أن المواليد التي يتم وضعها في الماء الدافئ تكون أكثر هدوءاً وأقل بكاء، وهو ما جعل الكثيرين يؤمنون بهذه الطريقة دون الخوف على تنفس الطفل ضمن الماء.

كيف وصلت الولادة في الماء إلى المملكة المتحدة؟

في الثمانينات والتسعينيات انتشرت الولادة في الماء في المملكة المتحدة وأوروبا وكندا.

وأوصت الكثير من التقارير بين عامي 1992و1993، أنه يجب إخبار جميع النساء الحوامل بإمكانية الولادة في الماء كخيار متوافر حيث أمكن.

وطبقا لذلك فإن الكثير من المشافي قامت بتركيب أحواض خاصة للولادة وتواصل وزارة الصحة والجمعية الملكية للمولدين دعم هذه الطريقة وتقديم الكفاءات والخبرات لتساعد في الولادة في الماء سواء في المشفى أو في المنزل.

وحاليا فإن التوصيات العالمية للولادة والمخاض توصي باستخدام الولادة في الماء كجزء من تخفيف الألم عندما لا يتوافر التخدير فوق الجافية (الولادة بلا ألم).

إحصائيات:

في عام 2007 ظهر أن 3% فقط من النساء الولودات بدون سوابق قيصرية استخدمن هذه الطريقة بينما ارتفعت هذه النسبة عام 2015 إلى 9%

وفي إحصائية أجريت عام 2014 ظهر أن 30% من النساء اللواتي يلدن في الماء يهدفن إلى تخفيف الألم.

شبكة سورية الحدث

0 1 0
461
2018-01-09 4:27 PM
الولادة في الماء: تخفيف الألم وحماية للمولود
 الماء البارد أم الفاتر..أفضل للصحة؟

الماء البارد أم الفاتر..أفضل للصحة؟

تختلف رغباتنا وعاداتنا في شرب الماء، بين من يفضلونه باردا، وبين آخرين لا يستسيغونه إلا فاترا، فأيهما أفضل لصحتنا.وحسب متخصصين، فإن الأفضل لنا هو الماء الفاتر، خاصة في الصباح عند استيقاظنا، كونه يساعد في تنشيط عملية الهضم، عبر تحفيز حركة الأمعاء، كما ... التفاصيل
المزيد
عشبة معروفة تقضي على 98% من خلايا السرطان

عشبة معروفة تقضي على 98% من خلايا السرطان

باعتبار أن عامة الناس تعتبر أن السرطان مرض مزمن وقاتل، يحاول العلماء باستمرار أن يجدوا علاجاً له ويضعوا أخيراً نهاية لكابوس السرطان... هذه العشبة هي واحدة من تلك العلاجات المكتشفة وبمقدورها أن تقتل حتى 98% من خلايا السرطان خلال 16 ساعة فحسب.   ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS