أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
مساحة إعلانية
سورية الحدث

السويداء- معين حمد العماطوري
زار وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي ووزير الموارد المائية المهندس نبيل الحسن محافظة السويداء وناقشا الوضع المائي والكهربائي بالمحافظة وقدما مجموعة من التسهيلات والدعم للعمل وسد الاحتياجات اللازمة، ووضعا المدراء والمعنيين بالمحافظة في بوتقة التقصير بالأداء إذا لم يتم تنفيذ المطلوب بعد توفير كافة المستلزمات المتاحة والمطلوبة لذلك.
خلال اجتماع الوزيرين مع المعنيين في محافظة السويداء أوضح وزيرا الكهرباء والموارد المائية جملة من المسائل المتعلقة بتحسين الواقع المائي والكهربائي وأهم مشروعات المرحلة القادمة ومتطلباتها بما ينعكس إيجابا على واقع المحافظة الخدمي وانعكاسه على خدمة المواطن.
حيث بين وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي أن هناك تنسيقا مستمرا بين وزارتي الكهرباء والموارد المائية وهذا التنسيق أظهر نتائج إيجابية على صعيد واقع مياه الشرب، وأن الواقع الكهربائي الحالي بالسويداء جيد مقارنة بفصل الشتاء الماضي وساعات التقنين في أدنى حالاتها بالإضافة لكون معظم آبار المياه محيدة عن التقنين لأسباب ضعف التوتر الكهربائي ناجمة عن الأعماق الكبيرة للآبار وطول الكابلات ما أدى لانخفاض الجهد وسيتم التنسيق مع وزارة الموارد المائية لمعالجة هذا الموضوع، وحالياً يجري تنفيذ الأعمال المدنية لمشروع محطة المعمل 20-66 ك.ف في منطقة ظهر الجبل بحيث تكون جاهزة خلال النصف الأول للعام الحالي بتكلفة تبلغ نحو 2 مليار ليرة، وهناك جهود تمت من قبل ورشات الكهرباء لإعادة التيار الكهربائي لمحافظة السويداء مؤخرا بعد انهيار برج التوتر العالي 230 كيلو فولت التابع لخط تشرين الكوم المغذي للمحافظة جراء استهدافه من قبل التنظيمات الإرهابية المسلحة وذلك من خلال تأمين تغذية بديلة وإعادة نصب البرج.
وأكد الوزير خربوطلي بإنجازات وانتصارات أبطال الجيش العربي السوري وتطهيره مساحات واسعة من الأراضي من الاعمال الإرهابية الذي أسهم بإعادة تشغيل عدد من آبار الغاز وانعكاس ذلك على تحسن الواقع الكهربائي تزامنا مع الإجراءات الحكومية التي أسهمت بارتفاع الواردات من الفيول مع تكامل العمل الحكومي والجهود الكبيرة التي بذلها عمال الكهرباء والمشاريع الجديدة والصيانات التي حصلت على الشبكة الكهربائية.
بدوره أشار وزير الموارد المائية المهندس نبيل الحسن ضرورة رسم استراتيجية مائية لاحتياجات المحافظة من ناحية مياه الشرب والصرف الصحي وتحديد عدد من الآبار المطلوبة لمنطقة اللجاة لحفرها مباشرة وإعداد الدراسة الفنية اللازمة بأسرع وقت ممكن لتحديد المتطلبات من الآبار الجديدة في المناطق التي تحتاجه، فقد تم وضع 84 بئراً من آبار المكرمة في الخدمة من أصل 110 آبار لحل مشكلة نقص المياه في بعض مناطق المحافظة وباقي الآبار تجهيزاتها متوافرة وتتطلب بذل المزيد من الجهود لوضعها في الخدمة بأسرع وقت، وسيتم رفد مديرية الموارد المائية بالمحافظة برافعة تلسكوبية بعد وصولها من الخارج وهناك دراسة حاليا لمحطات معالجة الصرف الصحي المركزية في السويداء وشهبا وصلخد ويجب المباشرة بمشروعات خطوط الصرف الصحي التي تقل عن 200 مليون ليرة مباشرة بموجب عقود بالتراضي.
وحول السدات المخصصة للمحافظة بين وزير الموارد المائية إلى أن السدات تأتي ضمن مجموعة من السدات المخصصة لمحافظة السويداء وتتراوح كلفتها الإجمالية بين 198 مليونا و215 مليونا وبسعات مختلفة مبينا أن نسبة إنجاز السدة الثانية بلغت 42 بالمئة والثالثة 22 بالمئة لافتا إلى وجود خمس سدات سيتم تنفيذها على مستوى المحافظة خلال الفترة القادمة منها سدة لاهثة المائية التي سيبدأ العمل بها قريبا كثاني أكبر سدة مائية في سورية.
بدوره دعا محافظ السويداء عامر إبراهيم العشي إلى الإسراع بتنفيذ محطة التحويل على طريق ظهر الجبل وحفر وتجهيز عدد من الآبار الجديدة لتغطية الناتج عن خروج عدد من السدود من الخدمة جراء شح الأمطار وتنفيذ خطوط مستثناة من التقنين الكهربائي لعدد من تجمعات الآبار وإعادة تأهيل آبار منطقة الأصفر في ريف السويداء الشمالي الشرقي وتوفير عدد من مجموعات التوليد الكهربائية لتجمع آبار محطة الثعلة وخازمة ومثلث بكا، وضرورة إنشاء محطة توليد كهربائية للمنطقة الصناعية بأم الزيتون والإسراع بإنشاء محطة التحويل في المنطقة وتأمين بعض المستلزمات الإسعافية للوحدات الإدارية لرفع خطر التلوث بمياه الصرف الصحي وتوفير التمويل اللازم لتنفيذ محطات المعالجة المركزية للصرف الصحي وبعض الخطوط الواردة بخطة الوزارة للعام 2017.
وأشار أمين فرع السويداء لحزب البعث العربي الاشتراكي اللواء فوزات شقير إلى ضرورة تأمين خط تغذية كهربائي بديل للمحافظة إضافة الى خط محطة تشرين – الكوم الوحيد المغذي لها وزيادة الدعم المقدم لتحسين الواقع المائي.
وأكد رئيس مجلس محافظة السويداء عصام الحسين أهمية حل الخلل الذي يتسبب بتكرار تعطل غواطس المياه للآبار ومتابعة المقترحات المقدمة من المجلس إلى وزارة الموارد المائية عن طريق وزارة الإدارة المحلية والبيئة فيما يتعلق بالواقع المائي بالمحافظة.
وطالب عدد من أعضاء مجلس الشعب خلال الاجتماع بزيادة كمية الطاقة الكهربائية للمحافظة بما يتناسب وازدياد عدد المنشآت فيها والأسر الوافدة إليها والإسراع بإعادة تأهيل سد الغيضة وحفر آبار مياه جديدة وإنشاء سدات مائية جديدة وتأمين روافع للمياه لعمل الآبار.
بدورهم اقترح أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس محافظة السويداء تأمين آبار مياه احتياطية للأمن المائي خاصة في المنطقة الشرقية للمحافظة وإكمال أعمال مشروع الصرف الصحي في قرية سهوة الخضر لرفع الضرر عن سدها ومعالجة نقص مياه الشرب في حبران ومياماس وسهوة الخضر واستكمال أعمال المرحلة الثانية لدراسة الحوض المائي بالمحافظة ومتابعة ومراقبة إصلاح غاطسات المياه.
وأعقبت الاجتماع جولة شارك بها رئيس مجلس المحافظة وقائد الشرطة وعدد من أعضاء قيادة فرع السويداء لحزب البعث العربي الاشتراكي والمكتب التنفيذي لمجلس المحافظة ومجلس الشعب والمديرون المعنيون بالشأن المائي والكهربائي، على محطة تحويل الكوم الكهربائية في السويداء حيث تم الاطلاع على إحدى المحولات الموجودة بالمحطة التي تمت زيادة استطاعتها مؤخرا من20 الى 30 ميغا فولت أمبير حيث بين وزير الكهرباء إلى أن كلفة زيادة استطاعة هذه المحولة بلغت مع التجهيزات نحو 500 مليون ليرة.
وفي هذا السياق لفت مدير عام المؤسسة العامة لنقل الكهرباء المهندس نصوح سمسمية إلى أن توسيع استطاعة المحولة جاء ضمن الإجراءات المنفذة لمواكبة زيادة الطلب على الطاقة وتم بجهود وخبرات محلية وخلال مدة زمنية قصيرة.
كما جرى الاطلاع على سير العمل بالسدات المائية الثلاث ببلدة الكفر التي تم إنجاز واحدة منها الفترة الماضية واثنتان هما قيد التنفيذ حيث تم الاستماع من الأهالي في مواقع العمل إلى بعض المطالب التي تركزت حول حفر آبار مياه جديدة لبلدة الكفر وتأمين احتياجات مياه الشرب فيها وتوسيع وتعميق السدات المائية الجاري العمل به .
وأهالي السويداء تسأل المعنيين في المحافظة إذا كان وزيري الكهرباء والموارد المائية قدما كل التسهيلات اللازمة لتذليل الصعوبات لتحقيق ما يلزم للمحافظة، إلا يجدر بالسادة المعنيين بالمحافظة العمل على تحقيق الأمن المائي والكهربائي، بعد أن بات العطش واضحاً على عدد من القرى؟

شبكة سورية الحدث

0 1 0
367
2018-01-12 5:49 AM
وزيري الكهرباء والموارد المائية بالسويداء لتحسين واقع الكهرباء والماء
الكهرباء تخسر 14 مليون ليرة يومياً

الكهرباء تخسر 14 مليون ليرة يومياً

كشفت بيانات وزارة الكهرباء أن 48,8 مليون كيلو واط ساعي القيمة الكلّية للكميات المسروقة من الكهرباء بالعام الحالي تقدّر قيمتها المالية بنحو 1,29 مليار ليرة.وإذا أردنا الرجوع للأرقام المقدمة من مديرية التخطيط مسبقاً نجد أنّ التكلفة الوسيطة التي تحملتها ... التفاصيل
المزيد
وزارة الكهرباء ترفع أسعارها

وزارة الكهرباء ترفع أسعارها

علمت سورية الحدث من مصدر خاص في وزارة الكهرباء بقرار رفع سعر كيلو الكهرباء  وبحسب المصدر تم  رفع سعر الكهرباء اعتبارا من /2015/5/1 حيث اصبح سعر الكيلو واط التجاري 20 ليرة سوري   40سعر مراكز التحويل الخاصة  وبالسبة للتعرف ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS