أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email


استثماراً في ظروف الأزمة وما خلفته من نتائج سلبية على سورية عسكرياً واقتصادياً واجتماعياً اعتقد العدو الصهيوني أن سورية أصبحت خارج الحسابات الاستراتيجية، وأنها لم تعد قادرة على مواجهته أو الرد على عربدته واستفزازاته واعتداءاته على أراضيها وانتهاكاته لسيادتها الإقليمية،

وعلى الرغم من أن القوات المسلحة العربية السورية كانت ترد على استفزازاته تلك وتحذره من عواقبها المستقبلية متعهدة بالرد المناسب، إلا أن قادة الكيان لم يدركوا جدية تلك التحذيرات إضافة إلى عدم اكتراثهم بالرأي العام العالمي والشرعية الدولية وقراراتها التي تؤكد احترام سيادة سورية ووحدة أرضها وشعبها.‏
إن إسقاط وسائط دفاعنا الجوي طائرة إسرائيلية وإصابة أخرى في العدوان الذي شن قبل يومين على بعض المواقع العسكرية يشير إلى جملة من الحقائق ويبعث برسائل عدة إلى من يعنيهم الأمر، أولى تلك الرسائل إن سورية تملك من القوة العسكرية المتطورة ما يمكنها من التعامل مع أحدث ما أنتجته آلة الحرب في مجال الطيران وتقانة الاتصال والحماية، وهذا كله بجهد عقول سورية مبدعة لم تمنعها ظروف الحرب من تطوير أدواتها وإمكاناتها وقدراتها الذاتية، وثاني تلك الرسائل إن سورية تملك القرار الوطني المستقل وآليات تنفيذه في كل ما يتعلق بسيادتها وحرمة أراضيها، وترفض أي انتهاك لها تحت كل الظروف وثالث تلك الرسائل إن عصر العربدة الإسرائيلية ونظرية التفوق الجوي الإسرائيلي قد سقطت، وثمة قواعد اشتباك جديدة قد تكرست في إطار المواجهة مع العدو الصهيوني وترتكز إلى قواعد توازن القوة والرعب، ورابع تلك الرسائل إن لكل عدوان إسرائيلي على سورية كلفة باهظة، ما يجعل قادة الكيان يعيدون حساباتهم والتفكير ملياً قبل أي عربدة أو ارتكاب حماقة مستقبلية.‏
إن إسقاط الطائرة الإسرائيلية وإصابة الأخرى هو تحذير سوري للكيان الصهيوني بأن أي اعتداءات أخرى ستقابل برد أكثر قوة وحزما ولن تكتفي القوات المسلحة السورية بالتصدي للعدوان فحسب وإنما الرد على مصادره واستهداف مواقعه العسكرية ومنشأته على قاعدة العين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم، فنحن أمام عدو لا يفهم إلا لغة القوة ولا يرعوي أو يستمع أو يحترم أي شرعة أو حرمة، لأنه نشأ أصلاً على العدوان والتوسع، ولم يصغ في يوم من الأيام للقرارات الدولية، أو يحترم مبادئ الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة في كل ما تعلق بقضية فلسطين والصراع العربي الصهيوني.‏
لقد أنعش الرد السوري على العدوان الإسرائيلي الشارعين السوري والعربي، وأعاد الأمل لجماهير الأمة العربية بإمكانية هزيمة العدو والانتصار عليه، وعزز من مكانة ودور محور المقاومة ومركزية الدور السوري في مواجهة أعداء الأمة العربية، وأنها معقد الأمل والرجاء في عودة الروح والوعي للجماهير العربية التي عمل الأعداء على إدخالها في خنادق اليأس وعدوى الهزيمة الافتراضية والنفسية.‏

د.خلف علي المفتاح 

شبكة سورية الحدث

0 1 0
240
2018-02-13 7:32 PM
أكبر من إسقاط طائرة
اغتصـاب وشـذوذ جنسـي ودعـارة مقنّعة… الأخلاق أكبر ضحايا الحرب في ســورية

اغتصـاب وشـذوذ جنسـي ودعـارة مقنّعة… الأخلاق أكبر ضحايا الحرب في ســورية

استطاعت الحرب في  سورية منذ يومها الأول، أن تضع السوريين في أجواء مضطربة، وأن تغير طريقة تفكيرهم عبر وسائل لم تعد خافية على أحد، ذلك أن الحرب على الأرض سارت بالتوازي مع حرب على الأخلاق وعلى صفحات وسائل التواصل الاجتماعي، و هي حرب أخلاقية بالدرجة ... التفاصيل
المزيد
مهام مديريات التنمية الادارية المحدثة في سورية الجديدة بموجب مرسوم مهام وزارة التنمية الادارية

مهام مديريات التنمية الادارية المحدثة في سورية الجديدة بموجب مرسوم مهام وزارة التنمية الادارية

 مهام مديريات التنمية الادارية المحدثة في سورية الجديدة بموجب مرسوم مهام وزارة التنمية الادارية عبد الرحمن تيشوري وضع خطط تفصيلية للتطوير الإداري وتنمية الادارة السورية في كل الوزارات والمحافظات والجهات العامة • وضع برنامج عمل وتصور مر ... التفاصيل
المزيد
قريباً توقعات بتغيير حكومي مع انعقاد اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي

قريباً توقعات بتغيير حكومي مع انعقاد اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي

سورية الحدث  تؤكد معلومات أن انعقاد اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي، بات قاب قوسين أو أدنى.وتوقعت بعض المصادر أن يعقب هذا الاجتماع سلسلة تغييرات تطال عدد من المسؤولين التنفيذيين خاصة من مرتبة وزير ومدير عام، وذلك على خلفية تشكيل ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS