أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

قد لا يختلف اثنان حول سعي الحكومة لتحسين الوضع المعيشي خلال العام الحالي وتحديداً مع المؤشرات العديدة التي تدلل على تحسن الواقع الإنتاجي وعودة عدد كبير من المصانع ومنشآت القطاع العام إلى الدوران وخاصة في حلب.

وهذا بحد ذاته ضروري مع بدء التعافي الاقتصادي والحركة الواسعة للاقتصاد على الصعيد الخارجي والتي تجلت بمؤتمرات اقتصادية سيتم قطف ثمارها هذا العام على أبعد تقدير كما تشير المعطيات الحالية.‏

لكن يبقى العائق الأهم هو قلة الإيرادات المحصلة من كافة القطاعات الاقتصادية سواء للقطاع العام أم الخاص وهذا سيؤثر بصورة سلبية أمام أي محاولة لرفع الأجور والرواتب التي باتت مطلباً أكثر من ضرورة مع تزايد الأسعار وبقاء الدخل على حاله.‏

إذاً زيادة الرواتب والأجور تشكل أحد بنود سياسة الحكومة لمساعدة الناس على مواجهة أعباء الحياة التي فرضتها سبع سنوات من الحرب بكثير من القسوة وهذا لن يكون بدون تحسين الواقع الإنتاجي وتأمين إحلال واسع للسلع المنتجة المحلية مكان الاستيراد وتوسيع التصدير وإطلاق المشاريع الاستثمارية المتوقفة ودفع عملية التنمية وتحسين الواقع الخدمي لتكون زيادة الرواتب بنداً صحيحاً يخدم مساعي تحسين المعيشة.‏

لكن وبحسب المحللين الاقتصاديين فإن النقطة الأكثر أهمية في الوقت الراهن هي إعادة هيكلة العمل الضريبي الذي وعدت به وزارة المالية منذ أشهر لتأمين الإيرادات لخزينة الدولة خاصة مع التحسن الملحوظ بقيمة الليرة والبحث عن مطارح ضريبية جديدة بعيدة عن جيوب ذوي الدخل المحدود وبعيداً عن السلع الأساسية الخاصة به.‏

وهنا يتساءل البعض لماذا تستسهل الجهات الوصائية دائماً فرض ضرائب جديدة تأخذها في العادة من جيوب الفقراء لا من جيوب الأغنياء؟ ولماذا لم تفكر تلك الجهات على سبيل المثال برفع رؤوس أموال المصارف وشركات التأمين وغيرها من الشركات العاملة في قطاع الخدمات خاصة أنها لم تتغير منذ تأسيسها وهذا من شأنه في حال تم رفعها زيادة إيرادات الخزينة العامة الذي سينعكس بصورة إيجابية على الواقع الخدمي والمعيشي للمواطن.‏

ينتظر المواطن الكثير ويأمل بأن يكون العام الحالي عاماً سعيداً لناحية مستوى معيشته وتحسن دخله خاصة مع الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على المسار العسكري على الأرض لا مجرد إبر تخديرية مؤقتة فهل تفعلها الحكومة؟.....

شبكة سورية الحدث

0 1 0
587
2018-03-07 3:53 PM
المواطن ينتظر
وزير السياحة : يوجد شاليهات مناسبة لدخل المواطن وأسعار تصل إلى 25 ألف ليرة

وزير السياحة : يوجد شاليهات مناسبة لدخل المواطن وأسعار تصل إلى 25 ألف ليرة

أكد وزير السياحة نزار يازجي حول ارتفاع أجور الشاليهات والفنادق في المناطق السياحية أنه يوجد العديد من المصايف والشاليهات والفنادق ذات الأجور المتناسبة مع دخل المواطنين، منوهاً بوجود مصايف بسعر 7 آلاف ليرة وصولاً إلى 25 ألف ليرة في كسب وصلنفة ومشتى ال ... التفاصيل
المزيد
هلال: كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يعفى من مهامه

هلال: كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يعفى من مهامه

أكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الإشتراكي هلال هلال أن كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يفصل فورا و يعفى من مهامه.وقال هلال، خلال مؤتمر بشعبة الخطوط الأمامية في القنيطرة، إن هناك من يجلس بالمؤتمرا ... التفاصيل
المزيد
هل من هجوم عسكري وشيك على قطر؟

هل من هجوم عسكري وشيك على قطر؟

مضى أكثر عام على الخلاف بين دولة قطر والمملكة العربية ​السعودية​ و​الامارات​ العربية المتحدة، ولا يلوح في الافق مؤشرات او معطيات توحي بامكانية تسوية الخلافات هذه بين اعضاء مجلس دول التعاون الخليجي، بل العكس وهي تزداد يوما بعد يوم، رغم الجهود التي بذل ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS