أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
سورية الحدث

روح كانت داخل روح أخرى .. جسد داخل جسد آخر .. وطن احتوانا قبل أن نعبر إلى هذا الوطن.. حياة بأكملها كانت داخل حياة أخرى.. لست أتحدث عن أسطورة من أساطير التاريخ أو قصة خيالية , إنها حكاية كل إنسان فينا .. إنها الأم وما أعظمها من كلمة إنها أبجديتنا الأولى.. من ألمها منحتنا الحياة .
أكدت دراسة بريطانية أن ألم الأم عند الولادة يعتبر ثاني أقسى ألم في العالم يأتي بعد ألم الحرق حياً , ومن هنا كان لابد من تقديس دور الأم وعظمتها، ففكرة التقديس لم تكن وليدة اللحظة فهي قديمة قدم الإنسان وإن اتخذ مظاهر مختلفة. فالاعتقاد بوجود آلهة كان بداية الإحتفال بيوم الام لدى الإنسان الأول ، فالمصريين القدماء كانوا من أوائل الشعوب التي قدست الام والامومة وقد قدسوا الإلهة إيزيس وبنوا لها المعابد وقد رأوا في تمثالها رمزا لكل خير وعطاء وهي ترضع ابنها حورث ،وعلى غرارهم احتفل الإغريق بعيد الأم ضمن احتفالات الربيع المهداة للإلهة الأم "ريا" ،وايضاً اقام الرومان احتفالات سميت "هيلاريا" لتمجيد الإله الأم "سيبيل" اي الام العظيمة
وظهرت الأم ايضاً في اسطورة التكوين السومرية تمثلت في "نمو" المياه البدئية و"إنانا" آلهة الطبيعة والخصب وفي أسطورة التكوين البابلية فهناك "تعامة" التي تقابل نمو ,و"ننتو" أو "ننخرساج" الأم الأرض الكبرى هي "عناة" و "عستارت"
- بالانتقال إلى العصر الحديث تعتبر الأمريكية "آنا جارفيس" المؤسسة الفعلية لعيد الأم في الغرب والتي قامت وتحقيقا لرغبة والدتها بعد وفاتها وبناء على طلبها قام المسؤول في ولاية فرجينيا بإقامة احتفال عيد الأم يوم 12 أيار 1907 م ومنها انتقلت إلى بقية دول العالم وكل بلمسته الخاصة .فعيد الام عيد عالمي تحتفل به كافة دول العالم على اختلاف اطيافها واديانها واجناسها.. ولكن بمظاهر مختلفة و بتأريخ مختلف. أما بالنسبة لعالمنا العربي وحسب ما تذكره المصادر فإن الفكرة كانت من قبل الصحفي المصري علي أمين وأخيه ويقال بأن امرأة أتت تشكوا إليه جفاء أبنائها وبعدهم عنها بعد وفاة زوجها فطرح فكرة عيد الأم ضمن مقال وقد لاقت فكرته قبولا واسعا واتفق فيما بعد على تحديد يوم 21 آذار ليكون يوما للأم وذلك عام 1956م أما عن وطننا الأم سورية فكان للمرأة مكانتها وقدسيتها كونها جزءا فاعلا في حياة المجتمع منذ أسطورة عشتار الهة الخصب والجمال مروراً بزنوبيا ملكة تدمر ومريم العذراء أم السيد المسيح عليها السلام فقد أولت القيادة السياسية اهتماماً كبيراً بالمرأة بشكل عام والأم بشكل خاص حيث تعد سورية من أوائل الدول في العالم التي جعلت عيد الأم عيدا وطنيا رسميا تعطل فيه كافة الدوائرالرسمية والعامة و وذلك تقديرا لمكانة الأم ودورها اللامتناهي في العطاء ،وقد كان ذلك يموجب المرسوم104 الذي أصدره القائد الخالد حافظ الأسد عام 1988م ليكون يوم 21 آذار اي بداية الربيع من كل عام عيد للأم. وهذا التاريخ هو امتداد لحضارة السوريين القدماء المرتبطة بالآلهة عشتار حيث تجدد الحياة..
وهكذا فمهما تعددت الأسماء والطقوس تبقى الأم هي بداية الحياة في زخمها وتدفقها وفي تطورها وتقدمها الأبدي وتبقى خير مثال لكل تجدد وفكر مبدع. .وكما قيل ..
"أم راقية أمة راقية".
سهام حداد

شبكة سورية الحدث

1 1 0
1073
2018-03-20 11:03 PM
ومن ألمك تولد الحياة
أبو بكر البغدادي على قيد الحياة ويخطط لهجمات جديدة

أبو بكر البغدادي على قيد الحياة ويخطط لهجمات جديدة

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن عدداً من المسؤولين الأميركيين يرجحون أن يكون زعيم تنظيم الدولة الارهابي أبو بكر البغدادي لا يزال على قيد الحياة، وهو ما ينفي شائعات عن اعتقاله أو مقتله في غارات في سورية أو العراق.وبحسب المصادر، فإن زعيم التنظيم الارهابي لم ... التفاصيل
المزيد
مهام مديريات التنمية الادارية المحدثة في سورية الجديدة بموجب مرسوم مهام وزارة التنمية الادارية

مهام مديريات التنمية الادارية المحدثة في سورية الجديدة بموجب مرسوم مهام وزارة التنمية الادارية

 مهام مديريات التنمية الادارية المحدثة في سورية الجديدة بموجب مرسوم مهام وزارة التنمية الادارية عبد الرحمن تيشوري وضع خطط تفصيلية للتطوير الإداري وتنمية الادارة السورية في كل الوزارات والمحافظات والجهات العامة • وضع برنامج عمل وتصور مر ... التفاصيل
المزيد
ارتداء القفازات يحمي الجلد

ارتداء القفازات يحمي الجلد

أعلنت الرابطة الألمانية للعاملين بالخدمات الطبية والرعاية الصحية إن التنظيف لمدة طويلة يمثل إجهاداً كبيراً للجلد، موضحة أن الماء وحده قد يتسبب في فقدان الجلد لطبقة الدهون الحامية.ويزداد هذا التأثير عند استعمال منظفات، كما أن بعض المنظفات تحتوي على مو ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS