أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
مساحة إعلانية
سورية الحدث

بقلم : خالد العبود 

لم أنم ليلة البارحة، كانت بغداد أمام عينيّ، وتمثّال الرئيس المرحوم "صدام حسين" أمامي تماماً، كان "وفيق السامرائي" وأشباهه يسبّحون باسمه تعالى، كي تبدأ ساعة الصفر، ويرون الـ "توماهوك" وهو يدكّ شوارع دمشق وعماراتها وبيوتها ومؤسساتها، وهو يحيل مبنى وزارة الدفاع ومبنى أمن الدولة في العاصمة دمشق إلى أثرٍ بعد عين، ويرون أسفل البنايات تسيل عويلاً وصراخاً ودماً وجثثاً مملوءة بالقهر والظلم، كانوا يسهرون ويقهقهون على إيقاع تهديد "ابن سلمان" ووعيد "ابن موزة"، وكانوا يوزّعون الحلوى في شوارع "الرياض" و"جدّة" و"عمّان" و"دبيّ" و"الدوحة".. ويهلّلون لليلة سقوط دمشق!!!..

لم أنم ليلة البارحة، وأنا أراقبهم واحداً واحداً، أولاد الوسخة، واحداً واحداً، هم هم ذاتهم الذين هلّلوا وصفقوا لملك "السفلس" الذي ثار على تأميم قناة السويس، ملك الأميّة والجهل، وهو يحرّض كلّ العالم على "عبد الناصر" باعتباره "ملحداً" لا يعرف الله، وهم هم ذاتهم الذين هلّلوا وصفقوا لشقيق ملك "السفلس" ذاته وهو يقسم ثلاثاً قابضاً على غطاء الكعبة بأنّ "صدام حسين" يمتلك القنبلة النووية التي لن تبقي حيّاً في شبه جزيرة العرب، وهو يصرخ في العالم بأسره: "خلصونا من هذا الطاغية، إنّه يقتل أبناء العراق"، ملك "السفلس" يخشى على أبناء العراق، كما كان يخشى شقيقه على أبناء بلاد النيل من إلحاد "عبد الناصر"!!!..

وهم هم ذاتهم الذين صفّقوا وهلّلوا لشقيق شقيق ملك "السفلس"، وهو يصرخُ في أروقة "البنتاغون": "خلّصونا من طاغية ليبيا وخذوا ما شئتم يا أبناء الربّ"، ويؤكّد على أنّ العالم بعد "طاغية ليبيا" سيكون أكثر أمناً وأماناً، باعتبار أنّ "طاغية ليبيا" هو وراء عدم استقرار البراكين حول قبر الرسول وأهل بيته الطاهرين، وباعتبار أنّ "طاغية ليبيا" كان مسؤولاً عن "ثقب الأوزون" وعن جوع العالم وقلق "آل سعود"!!!..

لم أنم ليلة البارحة، وأنا أتابع قهقهة "نواطير الكاز" حين كانوا يقيسون لـ "صدّام حسين" حبل مشنقته، وحين أقسموا على أن يكون بطول عدد الصواريخ التي أطلقها على كيان الاحتلال الصهيوني، وحين ضحكوا طويلا، طويلا، عليه وهو يصرخ: "فلسطين عربية، فلسطين عربية"!!!..

لم أنم ليلة البارحة، وأنا أراقب مسارحهم المليئة بالدفوف والسيوف، وأراقب فضائياتهم وهي تشحذ سكاكينها لاستكمال جزّ رؤوس من تبقى حيّاً من أبناء بلاد الشام، وأضحكُ طويلاً وهم يبدّلون ثيابهم ويتأنّقون كي يقنعوا العالم بأنّهم لا يختلفون عن أبناء الربّ من سادة عواصم "أوروبا"، وهم يختالون على إيقاع موسيقى ليل باريس وابتسامات الزعامات الناشفة والوجوه الكالحة!!..

لم أنم ليلة البارحة، وبعض صغار منهم يعرضون عوراتهم كلّها، فهم المثقفون وهم المدنيون وهم الحضاريون وهم اللواطيون لا مشكلة لديهم، المهم في المسألة أن يقنع سيّد البيت الأبيض باستنساخ سيناريو "حريّة العراق وليبيا" لايصاله إلى أبناء سورية، وأن تُلْحق دمشق بأخواتها، قتلا وجوعاً وتدميراً!!!..

لم أنم ليلة البارحة، وأنا أراقب نخوتهم وشهامتهم الساقطة والزائفة، وأنا أضحك على لحاهم المحشوّة بقمل الجهل والأميّة، وأتابع إلياتهم المسكونة بالخنوثة، ووجوهم الطافحة بالقوادة، وأضحك، لم أنم!!!..

لم أنم ليلة البارحة، كانت دمشق تتوسّد خُوَذَ شباب ينشدون للصبح، يقرؤون على أرواح رفاق لهم: "والفجر"، يتبادلون مع حبيباتهم وأمهاتهم قصائد شعرٍ وأغنيات وبعض صور "الجعفريّ" وهو يصرخ في وجه مندوبي حكومات الشيطان: "لن تمروا أيها الأوغاد"، وصبايا لم ينمْنَ، يبحثن في بطن السماء عن الـ "توماهوك" كي يرفعن في وجهه أحذيتهنّ، وجدّات يصلين وينفخن غرباً علّ بوارج السيّد الأبيض تُصابُ بالعمى!!!..

لم يفهم هؤلاء الأوغاد بعد، لم يفهموا، أنّنا لن نسمح لهم بالمرور، سبعاً من السنين العجاف ونحن ننزف دماً على أسوار دمشق، ونحن نعطّر ياسمينها بالرفض، ونحن نسقط الواحد تلو الآخر ولن نسلّم!!..

لم أنم ليلة البارحة، وأنا أنظر سقوطهم واحداً واحداً، واحداً واحداً، وهم يظنون بأنّها: ليلة سقوط دمشق!!!!...

شبكة سورية الحدث

0 1 0
760
2018-04-11 8:50 PM
ليلة سقوط دمشق!!!
مدير التموين بريف دمشق : الأفران تعيد إنتاج الخبز اليابس وتتلاعب بالوزن !

مدير التموين بريف دمشق : الأفران تعيد إنتاج الخبز اليابس وتتلاعب بالوزن !

كشف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بريف دمشق لؤي السالم عن تنظيم 40 ضبطاً تموينياً خلال شهري أب وأيلول بحق الأفران في ريف دمشق.ووفقا للسالم فان عدد محطات الوقود التي تم إغلاقها وصل إلى 8 محطات في حين تجاوز عدد الضبوط المنظمة بحقها خلال الفتر ... التفاصيل
المزيد
مهام مديريات التنمية الادارية المحدثة في سورية الجديدة بموجب مرسوم مهام وزارة التنمية الادارية

مهام مديريات التنمية الادارية المحدثة في سورية الجديدة بموجب مرسوم مهام وزارة التنمية الادارية

 مهام مديريات التنمية الادارية المحدثة في سورية الجديدة بموجب مرسوم مهام وزارة التنمية الادارية عبد الرحمن تيشوري وضع خطط تفصيلية للتطوير الإداري وتنمية الادارة السورية في كل الوزارات والمحافظات والجهات العامة • وضع برنامج عمل وتصور مر ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS