أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
سورية الحدث

لم تختلف حالة الصمود الشعبي السوري سواء قبل العدوان الثلاثي أو بعده، ولم تزعزع صواريخ كروز أو توماهوك إرادة النصر قيد أنملة، بل على العكس زادت من التصميم على المضي قدماً في مشروع تحرير وتطهير الأرض السورية من الإرهاب الدولي وإعمار دولة السيادة، فاستمرت حياة السوريين على طبيعتها دون أن تكترث بما تنفثه تلك الأبواق الإعلامية المعادية والمحرّضة على العدوان، والتي للأسف تتكلم لغة الضاد وتتكنى بالعروبة والقومية دون وجه حق أو أساس، فكانت بعدائها وحقدها أداة طيّعة بيد حكامها العبيد المسيّرين والخادمين لتلك الدول المعتدية التي حاولت تكرار سيناريو العدوان الثلاثي على مصر، ولكن بوجه إنساني جديد وبمؤامرة جديدة وذريعة كاذبة وخدمة لهدف مشترك بين العدوانين يتجسّد بحماية ذلك الكيان الصهيوني الغاصب المحتل العنصري الذي يرتكب أبشع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني.

اليوم الشارع السوري يعتبر أن الحرب دخلت منعطفاً جديداً نحو تثبيت مقومات الانتصار وكشف الوجه الحقيقي للمؤامرة بعد أن تعمّدت  الأطراف الفاعلة التصعيد وتوجيه ضربة عسكرية لسورية بعيداً عن مظلة الأمم المتحدة، وبناءً على اتهامات مسبقة وفبركات، خاصة وأن الضربة استبقت أية تحقيقات من قبل اللجنة الأممية المكلفة بالتحقيق، وهذا ما يدلّ على النوايا الشيطانية المبيّتة ضد سورية التي أعلنت استعدادها التام لتقديم أي مساعدة في التحقيق، وطالبت أكثر من مرة بإرسال لجان التحقيق لكشف المجرم الحقيقي في استخدام الأسلحة الكيميائية التي تستخدمها المجموعات الإرهابية المسلحة بأوامر أمريكية وغربية وخليجية وتركية.

ولاشك أن السياسة الأمريكية المتهورة والتي ندرك نحن السوريين خاصة والعرب عموماً أكثر من غيرنا تداعياتها على مجتمعاتنا وبلداننا وعلى القضية الفلسطينية التي تبرز أحداثها ومساراتها السياسية والعسكرية  الانحياز والتحالف الكامل للإدارة الأمريكية مع الكيان الصهيوني في عدوانه على الشعب الفلسطيني وسلبه حقوقه، كما أن هناك الكثير من الشواهد والأدلة التي تثبت بالدليل القاطع عدوانية ووحشية هذه السياسة وتضليلها للرأي العام العالمي تحت تسميات متعددة ومن خلال اختلاق الأكاذيب وتلفيق الاتهامات بهدف الاعتداء على سيادة الدول وتدميرها، وهذا ما يجعلنا اليوم أكثر تأكيداً على أن هذه الافتراءات التي استخدمتها الولايات المتحدة ذريعة لشن العدوان على سورية لم تنطل على أحد في العالم، إذ شاهدنا جميعاً الديمقراطية التي جاءت بها أمريكا إلى يوغسلافيا وأفغانستان والعراق وليبيا، واليوم تريد أن ترسل إلى سورية مثل هذه الديمقراطية وحقوق الإنسان بواسطة صواريخها المجنّحة وقصفها للمدن السورية ولكل ما فيها من إرث حضاري وثقافي من أجل تدميرها وتحويلها إلى دولة متخلفة تسرح وتمرح فيها القوى الظلامية بفكرها التكفيري الأسود الذي ذاق الناس علقم إرهابه وجرائمه التي يندى لها جبين البشرية!.

وبالعودة إلى الشارع السوري الذي تعامل مع الاعتداء باستخفاف تام، كونه يناقض الحقائق ويتماهى بصفاقته وافتراءاته مع مسرحية هزلية أبطالها المنهزمون والمزعومون عبارة عن حثالة من الإرهابيين القتلة الذين ينفذون سيناريو وضيعاً هزيلاً تشاركت في فصوله تلك الدول المذعورة من حقيقة الانتصار السوري في الغوطة الشرقية، وبالتالي نحن الآن شعباً وحكومة أمام مسؤوليات جديدة من العمل التشاركي وفق رؤى وأفكار أكثر فاعلية وأكثر قدرة على البناء والإقلاع بكل ثقة وبطاقة كاملة لتدعيم هذا النصر، وتسريع الخطوات الاقتصادية والمعيشية وفي مختلف القطاعات، خاصة وأننا مقبلون على أيام زاخرة بالمهام التي سنجني من خلالها ثمرات هذا النصر، وطبعاً نحن لا نغالي أو نبالغ بتفاؤلنا ولكننا نقرأ بكل طلاقة من يوميات النصر السوري مستقبلاً أكثر أماناً وإنجازاً وبناءً.

بشير فرزان


شبكة سورية الحدث

0 1 0
725
2018-04-15 10:36 PM
مسؤوليات النصر
عمران الزعبي يتحقّق من النصر ويرحل

عمران الزعبي يتحقّق من النصر ويرحل

خلال ثلاثة عقود كانت عمر تعارفنا وصداقتنا التي بدأت للتوّ بحرارة ولم تنتظر الزمن لتترسّخ، كان الصديق والحبيب والأخ عمران الزعبي مثقفاً مناضلاً قومياً مؤمناً بفلسطين، التي كانت مدخل معرفتي به عبر ترؤسه لجنة حقوقية سورية تدافع عن قضيتها، في نهاية ثماني ... التفاصيل
المزيد
مهام مديريات التنمية الادارية المحدثة في سورية الجديدة بموجب مرسوم مهام وزارة التنمية الادارية

مهام مديريات التنمية الادارية المحدثة في سورية الجديدة بموجب مرسوم مهام وزارة التنمية الادارية

 مهام مديريات التنمية الادارية المحدثة في سورية الجديدة بموجب مرسوم مهام وزارة التنمية الادارية عبد الرحمن تيشوري وضع خطط تفصيلية للتطوير الإداري وتنمية الادارة السورية في كل الوزارات والمحافظات والجهات العامة • وضع برنامج عمل وتصور مر ... التفاصيل
المزيد
الاتحاد يعود لبطولة آسيا بعد غياب ثماني سنوات

الاتحاد يعود لبطولة آسيا بعد غياب ثماني سنوات

خاص  عادي الاتحاد للمشاركة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بعد غياب ثماني سنوات بالتمام والكمال وجاءت عودته بعد أن قدم الجيش خدمة جليله له إثر فوزه في المباراة النهائية بمسابقة كأس الجمهورية على الشرطة بهدفين مقابل لا شيء وبما أن الاتحاد يحتل ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS