أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email


يعيش الوطن افراح الجلاء وانتصارات جيشنا المتواصلة حيث اصبح كل عام عيد جلاء وانتصار على اعداء الوطن مراسل شبكة سورية الحدث الاخبارية بدرعا التقى مع 
مدير أوقاف درعا و السويداء الشيخ أحمد محمد الصيادي الذي حدثنا عن هذه المناسبة فقال: 
السابع عشر من نيسان عام 1946 انطلقت مرحلة تاريخية جديدة سطرها أبطال سورية الشرفاء و رجالاتها المجاهدون بمداد من دم وإرادة وعزيمة لا تلين ليصل السوريون بعد رحلة من النضال والتحولات الجذرية والعمل الدؤوب لصياغة سورية الحديثة بمختلف ميادينها دون أن تغفل لحظة واحدة عن رسالتها القومية ودورها الأساسي في توحيد الصف العربي متخذة من فلسطين بوصلة دقيقة توجه جل خياراتها النضالية.‏
وسورية ستبقى وسيبقى نورها مشعاً يمد البشرية نبع الحياة والحضارة والبطولة والفداء. سورية منتصرة بهمة شعبها الوفي وجيشها المقدام وقائدها المفدى السيد الرئيس بشار الأسد.
و في كل يوم نشهد عيدا للجلاء والنصر فأحفاد الشيخ صالح العلي و سلطان باشا الأطرش و إبراهيم هنانو و مصطفى الخليلي يصنعون كل يوم نصرا مؤزرا على مرتزقة الإرهاب الذين تغلغلوا كسرطان مميت بين أبناء الأمة لكن دماء الشهداء ستزهر فجراً وتشع نوراً يدحر الظلام ويتوج مستقبلها القريب بأكاليل الغار ..
و كل عام وانتم بخير...

شبكة سورية الحدث

0 1 0
890
2018-04-17 2:18 PM
مدير اوقاف درعا والسويداء ..كل يوم نشهد عيدا للجلاء والنصر
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS