أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

سورية الحدث 

مبادرة مدعومة من المغتربين السوريين تعالج واحدة من أكبر المشكلات التي كانت تواجه الطلبة وعوائلهم

تخلص أهالي قرية “أم الزيتون” من أكبر هم يواجه العائلات السورية خلال العام الدراسي والمتمثل بعبء الدروس الخصوصية التي تأكل كل المدخرات إن وجدت، وخاصة في حال كان الطلاب يخضعون لأحد الشهادات العلمية في المرحلتين الأساسية والثانوية.  حيث حول مغتربو القرية في “الإمارات” مبلغ مليون ليرة سورية كحد أدنى من أجل إقامة الدورات وتلبية طلبات الطلاب مهما كانت.

وأوضح مدرس مادة الفلسفة “مروان كرباج «أن المبادرة جاءت من مغتربي القرية خصيصاً في “دولة الإمارات” الذين أنشأوا صندوقاً فيما بينهم لأي طارئ، ودرء الخطر عن أهالي القرية. وقاموا بتحويل هذا المبلغ منه لدعم العملية التدريسية وإنشاء دورات داعمة للطلاب في المرحلتين الأساسية والثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي. وقد تم حتى الآن إعطاء 300 جلسة تدريبية والمشروع مستمر تحت إشراف أفضل المدرسين في المنطقة وبذلك تكون قريتنا قد تخلصت بشكل تام من كل أشكال الدروس الخصوصية وتبعياتها المادية الباهظة التكاليف».

وأضافت مديرة الثانوية العامة في القرية “ميساء الشيباني”: «أن عدداً من أبناء القرى المجاورة استفادوا أيضاً من الدورات، وهو ما له انعكاس حقيقي على الأهل الذين باتت مسؤوليتهم تجاه أبنائهم بشأن الدراسة توجيهية فقط. علماً أن المغتربين، والجمعية الخيرية في القرية يدعمون العملية التعليمية بكل مكوناتها منذ زمن طويل، فتغطية حاجة المدراس والوقوف على كل كبيرة وصغيرة تهم الطلاب، واستمرارهم في التفوق، حتى بعد أن يدخلوا الجامعات هي من الأساسيات. وتم تأسيس لجنة ضمن “الجمعية الخيرية” عرفت على مدى ستة عشر عاماً بلجنة “الطالب” التي بدأت برأسمال 30 ألفاً، وبات رأسمالها الآن 750 ألف ليرة، ومهمتها تكريم المتفوقين والناجحين من أبناء القرية، وملاحقة شؤونهم».


قصة العمل التطوعي والتكافل الاجتماعي في “أم الزيتون” تعود لبداية الستينات، بإنشاء الطرق، وبعدها بنوا المدرسة الاعدادية، وقدموها لمديرية التربية، ثم تبرعوا بثمانين دونم داخل المخطط التنظيمي لبناء كل ما يتعلق من خدمات من مدارس وهاتف ونقطة طبية، وإرشادية زراعية وغيرها، والآن يقضون بشكل كامل على أكبر هم يواجه الناس في الدروس الخصوصية، علماً أن أحد المغتربين قد تبرع بباص للنقل الداخلي يستخدم بين بيوت الطلاب والمدارس.

سناك سوري


شبكة سورية الحدث

0 1 0
179
2018-04-26 5:51 PM
في السويداء قرية "أم الزيتون" تتخلص من الدروس الخصوصية
 أطباء سوريون "المعانية مجانية" خلال شهر رمضان

أطباء سوريون "المعانية مجانية" خلال شهر رمضان

المرضى سيحصلون على أدوية ومعاينات وصور شعاعية مجانية أقدم عدة أطباء في مدينة “القامشلي” السورية على إطلاق مبادرة تضمن تقديم الخدمات الطبية المختلفة بشكل مجاني طيلة أيام شهر “رمضان”.وقال رئيس جمعية “الإخاء” الخيرية الدكتور “محمد شريف محمد” في تصر ... التفاصيل
المزيد
التربية تعلن أسماء الناجحين في مسابقة معلم الصف..للاطلاع على النتائج

التربية تعلن أسماء الناجحين في مسابقة معلم الصف..للاطلاع على النتائج

دمشق - الحدث  وزارة التربية تعلن عن إصدار قرارات نجاح المتقدمين إلى مسابقة معلم الصف المعلن عنها بموجب القرار رقم 2857/943 تاريخ 22/11/2016 لصالح مديريات التربية في محافظة / الحسكة – الرقة – دير الزور- حلب وريفها – حماة – ريف دمشق/ للمزيد من الت ... التفاصيل
المزيد
حاكم المركزي يكتب : استقرار الليرة وتحسن مستويات الانتاج والمعيشة

حاكم المركزي يكتب : استقرار الليرة وتحسن مستويات الانتاج والمعيشة

بفضل اقتراحاتكم القيمة والموضوعية وبتعاونكم معنا يستمر استقرار الليرة وتحسن مستويات الانتاج والمعيشة رغم كل الصعابقال حاكم مصرف سورية المركزي أن استقرار سعر الصرف بجوار القيمة المحددة من قبل المصرف المركزي 434-438 يتزايد مع تأكد السوريين والمغتربين م ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS