أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

شكلت قوافل الشهداء الذين ارتقوا إلى العلا في السادس من أيار الذي بات في ذاكرتنا الوطنية، رمزاً للتضحية و عنوان الفداء وقبلة الأبطال.

وهو في وقتنا الحاضر يخلد شرفاً نعتز به ونفتخر.. فبكل احترام وتقدير ننحني أمام إنجازات رجال القوات المسلحة، حماة الديار، وشهداء الجيش العربي السوري، والقوات الرديفة الذين صانوا الحرية والاستقلال بالنضال والتضحيات، ورووها بدمائهم الزكية الطاهرة.

لقد أظهرت تلك التضحيات الروح القومية والوطنية لعقيدة القوات المسلحة السورية، أفراداً، وضباطاً وتجلت في مواقف وأحداث عدة، في كل شبر من أرض الوطن سطرور فيها أروع صور البطولة والفداء، ودافع رجالها بكبرياء وشرف عن تراب الوطن وكان الثمن قافلة من الشهداء الذين ارتقوا في مواجهة الإرهاب وكل من تربص شراً بسورية.

واليوم ونحن في رحاب ذكرى يوم الشهيد، ثمة دعوة لترسيخ وتعميق ثقافة وعقيدة المقاومة والتضحية في نفوس وعقول الأجيال من خلال تقديس حب الوطن، وتحصين الأجيال من الأخطار التي تهدد ثقافتهم، وسلوكياتهم وخصوصية حياتهم الاجتماعية والثقافية.. كي تظل معاني ودلالات حب الوطن والانتماء إليه متجذرة في عقولهم، وتسري في دمائهم.

‏فبدم الأبطال نحمي استقلال وسيادة سورية، ومن تضحيات الشهداء نستمد معاني الحرية والكفاح ضد الإرهاب وكل أشكال التدخل الخارجي ومحاولاته للنيل من وحدة الوطن واستقلاله..

الشهداء مشاعل نور، ورمز البطولة والتضحية والفداء.. فهم في ذاكرة الشعوب أحياء، وحقيقة حية.

وقد تجسد ذلك بقول القائد الخالد حافظ الأسد: «شهداؤنا الأبرار أولئك الذين استعذبوا الموت لتحيا أمتهم.. وسلكوا درب الشهادة ليكونوا قدوة لمن بعدهم، واجهوا الموت بتحدي الرجال وشجاعة الأبطال، وجادوا بأرواحهم الطاهرة فكانوا بناة عظماء نفخر بهم ونعتز، ومشاعل نور تضيء لنا وللأجيال القادمة طريق النضال وسبيل مجابهة التحديات وقهرها».

الأوطان تسيّجها باستمرار التضحيات ودماء الأحرار وأرواح الشهداء الذين سقطوا ذوداً عن استقلالها وعزتها وكرامتها، والشهادة قيمة عظيمة ووسام يعلق على صدر الشهيد ، وفخر لأهله وذويه من بعده، فهي قيمة القيم وذمة الذمم.. شهداؤنا أحياء وحقيقة خالدة في ذاكرتنا الوطنية.. فتحية الوفاء والحب لأرواحهم الطاهرة.. لهم المجد في العلا، وأكاليل الغار تنثر على الثرى الذي ضم أجسادهم الطاهرة.

جمال حمامة 

شبكة سورية الحدث

0 1 0
254
2018-05-07 7:50 AM
في 6 أيار..الشهيد حقيقة خالدة
ما حقيقة اختلاس 100 مليون ليرة في مصرف سورية المركزي ؟!

ما حقيقة اختلاس 100 مليون ليرة في مصرف سورية المركزي ؟!

سورية الحدث _ خاص  اعرب مصرف سورية المركزي عن استغرابه لقيام بعض المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي بتناقل خبر حول قيام محاسب لدى المصرف باختلاس أكثر من 100 مليون ل.س، ويأسف لإعادة نشر  هذه الأخبار التي تعود إلى سنوات سابقة حين قا ... التفاصيل
المزيد
المعلم الصرخي يضع أسس تهذيب النفس و الارتقاء بالفكر الإنساني

المعلم الصرخي يضع أسس تهذيب النفس و الارتقاء بالفكر الإنساني

المعلم الصرخي يضع أسس تهذيب النفس و الارتقاء بالفكر الإنسانيكما يعلم سائر الخلق بمختلف أجناسهم أنهم ضيوف على هذه الدنيا الفانية، و أنهم لا محالة ذاهبون عنها يوماً ما، و تلك حقاً من ثوابت الفطرة البشرية التي لا نقاش فيها، فلعل من جملة تلك الثوابت أن ا ... التفاصيل
المزيد
اللواء موفق جمعة : لهذه الأسباب خرج منتخبنا الوطني من تصفيات كأس آسيا !

اللواء موفق جمعة : لهذه الأسباب خرج منتخبنا الوطني من تصفيات كأس آسيا !

أكد اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد العام الرياضي أن الاتحاد العربي السوري وجميع الاتحادات لها حصانة أمام اتحاد الدولي الكروي و إذا تم حل الاتحاد الرياضي السوري سيكون هناك وقف لنشاطات كرة القدم السورية كالاستحقاقات القادمة في ٢٠٢٠ في اليابان والتصفيات ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS