أخرالأخبار
سورية الحدث


سورية الحذث _ معين حمد العماطوري  

حين اعلن الرئيس الامريكي ترامب ان القدس باتت عاصمة للكيان الصهيوني الاسرائيلي، ظننت ان العرب سيوحدون صفوفهم ويتجاهلون خلافاتهم المصطنعة، ويقفون صفاً واحداً يدافعون عن مقدساتهم الإنسانية التي دفعت لأجلها الشعوب العربية آلاف الشهداء وهرقت ملايين الأوردة وادمت العيون، لأجلك يا مدينة الله، والأهم كانت وقفة حامي الحرمين العاهل السعودي الذي لا يعرف من أين هو او من أي أب أو أم ولو كانت دماء عروقه عربية اصيلة لحمل نخوة العرب، كما أسد الشآم ليث سورية المقاوم المدافع عن ارضه وعرضه والمتشبث بوطنه وكرامة شعبه ومرابض على خطوط الدفاع ضد الإرهاب والإرهابيين الرافض المساومة على انتمائه العروبي، لم يقدم كغيره من العباءات المهترئة أولاد المرأة العروب مع نعاجه القرابين لمن يستنزف دماء شعبه وكرامتهم ويحمل سيف يرقص على أشلاء الفلسطينيين والعراقيين والتونسيين واليمنيين والسوريين، والواجب به الصحو بضمير أخلاقي وقيمي ويقف عند إحدى القبلتين القدس الشريف، ويستحضر روح الرسول الاكرم الذي ارسى بمعراجه من المسجد الحرام الى الأقصى ويدافع عن قيم الإسلام ورسالة نبيه الخالد، لا ان يعترف بالكيان الصهيوني بدفاع المنتمي إليه... لكن رفع الله مكانة أحد الشعراء الشعبيين في جبل العرب وهو الشاعر عدنان علم الدين عضو مجلس إدارة جمعية الأدب الشعبي وأصدقاء التراث السورية حينما قال :

حط الملح على الجرح واصبر لحتى يكوحوا

يا قدس لا تنخي العرب الهوش علي بيستحوا  

وأيضاً يقول: 

يا وطن جمرك ما ثفل    اليوم عاد لهابها 

شوف الخلف ديدك نهل بأرض القدس وشعابها

رجع تاريخ ألي أفل من بعد طول غيابها

لومي على شذاذ العرب ألي الخون بأعصابها

ألي أتجاهلوا صرخة اهل تنخي عروش عرابها

لكن حينما يبحث المرء في تاريخ صانعي وممولي الإرهاب نجدهم انهم من عرق مؤسس للإرهاب في المنطقة، وهو العرق الصهيوني، وبالعودة للمراجع نجد ايضاً أن اياديهم القذرة اول من وقعوا على وثيقة تسليم فلسطين والقدس، ولكن لم يتم تسليمها فقط بل قدموا الهدايا لترامب بملياري دولار مقابل ذلك، يعني انهم باعوا القدس والقضية الفلسطينية بأموالهم لإسرائيل...

تبت يد ابي لهب وآل سعود ..وكل من خان أرضه ووطنه ...ولتشمخي يا شام بأسدك ولتشمخي يا شام برجال الشمس فيك ...ولنكبر الله أكبر بثالوثنا المقدس الجيش والشعب والقائد في سوريا على اجراس كنائسنا وصوت مآذننا وحداء رجالنا في خلواتنا...المقاومة ستستمر ولن يموت حق وراءه مطالب محق....

شبكة سورية الحدث

0 1 0
1443
2018-05-15 5:09 PM
يا قدس لا تنتخي العرب الهوش عللي بيستحو
المعلم الصرخي يضع أسس تهذيب النفس و الارتقاء بالفكر الإنساني

المعلم الصرخي يضع أسس تهذيب النفس و الارتقاء بالفكر الإنساني

المعلم الصرخي يضع أسس تهذيب النفس و الارتقاء بالفكر الإنسانيكما يعلم سائر الخلق بمختلف أجناسهم أنهم ضيوف على هذه الدنيا الفانية، و أنهم لا محالة ذاهبون عنها يوماً ما، و تلك حقاً من ثوابت الفطرة البشرية التي لا نقاش فيها، فلعل من جملة تلك الثوابت أن ا ... التفاصيل
المزيد
كل تشرين والنصر حليفنا..بقلم: النائب علي الشيخ

كل تشرين والنصر حليفنا..بقلم: النائب علي الشيخ

صباح الخير والنصر  لبلادي واهلي ورفاقي لصبح اشرق واطل برقي وأخلاقية ونضال البعثي المؤمن بفكره وعقيدته المحب لشعبه واهله ووطنه الحريص على الثوابت والحقوق  العربيه المؤمن بوحدة الوطن العربي  القارئ المفكر لتاريخ الآباء والأجداد  الم ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS