أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

كشفت دراسة حديثة أن تعطيل ساعة الجسم البيولوجية يمكن أن يزيد خطر الاصابة باضطرابات المزاج والاكتئاب.

ما يعني أن من يستخدمون الهاتف في وقت متأخر من الليل أكثر عرضة للتغيرات النفسية، بحسب صحيفة Metro البريطانية.

ووجد باحثون من جامعة غلاسكو، وهي إحدى أكبر جامعات اسكتلندا، أن العبث في ساعة الجسم البيولوجية أو إيقاعات اليوم الطبيعية يزيد اضطرابات المزاج بشكل كبير.

وقال دانييل سميث، مؤلف الدراسة إن متابعة مواقع التواصل الاجتماعي في وقت متأخر ليلا من بين أسوأ العادات التي تساهم في “قلة جودة النوم” ما يتسبب في إحداث خلل في أنظمة إفراز الهرمونات.

وقالت الدكتور لورا ليال، المشاركة في الدراسة إن الفريق وجد “ترابط قوي” بين اضطراب ايقاعات اليوم واضطرابات المزاج.

وأضافت: حددت الدراسات السابقة الترابط بين إيقاعات سير اليوم وسوء الصحة العقلية، ولكنها كانت نماذج صغيرة نسبيا.

شبكة سورية الحدث

0 1 0
263
2018-05-19 7:31 AM
دراسة: استخدام الهاتف عند النوم يمكن أن يدمر الصحة النفسية
دراسة حديثة : فيروسات "هربس" قد تؤدي إلى الإصابة بالزهايمر

دراسة حديثة : فيروسات "هربس" قد تؤدي إلى الإصابة بالزهايمر

دراسة حديثة قادها باحثون في مشفى "ماونت سيناي هيلث" في نيويورك، الجدل في نظريات طبية مختلفة حول مسببات مرض الزهايمر، الذي يعدّ أحد الأمراض المحيّرة في علم الدّماغ والذهنية. فتقول الدراسة إنّ بعض الفيروسات التي قد تتسلل إلى الدماغ قد تلعب دورًا مهمًّا ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS