أخرالأخبار
سورية الحدث


توفي اللاعب المصري محمد فاروق بنزيما، الجمعة، بعد إصابته بأزمة قلبية حادة خلال مشاركته في إحدى مباريات كرة القدم الودية.

وفوجئ الحاضرون لإحدى المباريات الودية بقرية أبا البلد التابعة لمحافظة المنيا جنوب مصر، ومسقط رأس اللاعب بسقوطه مغشيا عليه في أرض الملعب، ثم اكتشفوا أنه فارق الحياة.

وتبين إصابة اللاعب بأزمة قلبية، أدت لهبوط حاد في الدورة الدموية، ومن ثم وفاته.

محمد فاروق البالغ من العمر 33 عاما وشهرته بنزيما نسبه لتقارب الشبه بينه وبين اللاعب الفرنسي الجزائري الأصل كريم بنزيما نجم ريال مدريد الإسباني، لعب لأندية الاتحاد السكندري، وحرس الحدود والمنصورة والشمس، ويلعب حاليا في نادي سيدي سالم بكفر الشيخ.

ومن المقرر أن تشيع جنازة اللاعب صباح السبت بقريته بمحافظة المنيا.

شبكة سورية الحدث

0 1 0
687
2018-06-29 10:02 PM
وفاة لاعب مصري خلال مباراة كرة قدم
القلاع: لسنا مصاصي دماء والتجار  شكلوا سنداً كبيراً في حمل الأعباء عن المجتمع خلال الأزمة

القلاع: لسنا مصاصي دماء والتجار شكلوا سنداً كبيراً في حمل الأعباء عن المجتمع خلال الأزمة

بين الصدقة والضرورة بقي مفهوم المسؤولية الاجتماعية رهن النقاش لساعات طوال بين أعضاء غرف التجارة والصناعة وممثلي القطاع العام من الهيئات والمؤسسات الحكومية في اللقاء التشاوري الأول للمسؤولية الاجتماعية لشركات القطاع الخاص في غرفة تجارة دمشق، وبعد استع ... التفاصيل
المزيد
صور صاحبة أجمل أرداف في العالم

صور صاحبة أجمل أرداف في العالم

صور صاحبة أجمل أرداف في العالم أميركية بجمال عربي اكتسبت عارضة اللياقة البدنية الأميركية جين سلتر شهرة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث جذبت الانتباه إليها بجمالها العربي، المتمثل في شعرها الداكن وملامحها   العربية، بما يجعل البعض لا يص ... التفاصيل
المزيد
سهم ماروتا سيتي بين 5 و7 ليرات ..   تدفق طلبات المستثمرين لشركة دمشق الشام القابضة لإيجاد فرص استثمارية في المدينة العصرية

سهم ماروتا سيتي بين 5 و7 ليرات .. تدفق طلبات المستثمرين لشركة دمشق الشام القابضة لإيجاد فرص استثمارية في المدينة العصرية

بدأ الحراك في مشروع ماروتا سيتي يأخذ شكله وفرزه الطبيعي , فبعد تحييد المالكين الحقيقيين طوال الفترة الماضية عن أية صعوبات مصدرها القوانين المعمول بها , بل جرى تكييف الكثير من الاجراءات لمصلحة المالكين من أجل فتح الأبواب واسعة للحفاظ على مصالحهم وحقوق ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS