أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
مساحة إعلانية
سورية الحدث

قررت ملكة جمال العراق السابقة شيماء قاسم أن تلجأ للأردن هربا من سلسلة الاغتيالات التي اودت بحياة نساء عراقيات في الأونة الأخيرة ، مؤكدة أنها تلقت تهديدا بأنها ستكون التالية عقب اغتيال عارضة الأزياء العراقية تارة فارس.

وكشفت شيماء أنها تلقت تهديدات بالقتل من قبل جيوش إلكترونية منظمة على مواقع التواصل الاجتماعي، كما تم إرسال رسائل تهديد لها على رقم مدير أعمالها، بأنها ستكون الشخصية المستهدفة بعد أيّام قليلة.

وشددت على أن تأخر نتائج التحقيقات هو أحد الأسباب الرئيسة في زيادة عمليات استهداف المشاهير، لافتة إلى أن الشرطة وعدت بإعلان نتائج الطب الشرعي خلال 10 أيام فقط من مقتل خبيرة التجميل رفيف الياسري، ولكن مرّ 55 يوما حتى الآن دون إعلان أي نتائج.

وأضافت أنها تقيم الآن في الأردن، ولن تعود إلى العراق لحين معرفة الأسباب ومن خلف تلك العمليات، لافتة إلى أن هناك تكتما رسميا على نتائج التحقيقات، ويوم الخميس أصبح 'داميا' لأنه يشهد استهدافا لشخصية جديدة من المشاهير.

وأعلنت وزارة الصحة، في 27 أيلول الماضي، عن مقتل وصيفة ملكة جمال العراق السابقة تارة فارس، بثلاث طلقات نارية، وهي في سيارتها بمنطقة كمب سارة وسط العاصمة بغداد.

شبكة سورية الحدث

0 1 0
99
2018-10-09 3:00 PM
ملكة جمال العراق تهرب إلى الأردن خوفا من الاغتيال!
بماذا علّق جنبلاط على قضية جمال خاشقجي؟

بماذا علّق جنبلاط على قضية جمال خاشقجي؟

غرّد رئيس "الحزب التقدمي الإشتراكي" وليد جنبلاط، على حسابه الخاص عبر موقع "تويتر"، فقال: "لا بد أن تظهر الحقيقة حول اختفاء جمال خاشقجي إلا إذا كان ضحية صراع الدول ومصالحها. في هذا المجال غريب كيف الرأي العام العالمي لم يتحرك في قضية الشعب السوري الذي ... التفاصيل
المزيد
ممر إنساني شرق إدلب للراغبين بالخروج من مناطق الإرهابيين

ممر إنساني شرق إدلب للراغبين بالخروج من مناطق الإرهابيين

قال مصدر عسكري سوري إن السلطات السورية تستعد لإعادة فتح معبر “أبو الظهور” الإنساني شرق إدلب خلال الأيام القليلة القادمة، أمام المدنيين الراغبين بالانتقال من مناطق سيطرة المجموعات الإرهابية المسلحة، إلى مناطق سيطرة الدولة السورية.ونقل مراسل “سبوتنيك” ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS