أخرالأخبار
سورية الحدث

لا أعرف من الذي قال إن على المرء أن ينظر إلى المرآة ليرى حقيقة نفسه! تلك العبارة التي نكرّرها كلما شعرنا أن الشخص المعني يقدّر نفسه على غير حقيقتها، وغالباً بأكثر من قيمتها!

 لكن النظر في المرآة لن يؤدي إلى أن ترى حقيقة نفسك، ببساطة لأنك أنت من “تنظر” فيها. وهي ليست سوى سطح بارد ميت لا يفعل شيئاً سوى أن يراقبك وأنت ترى ما تريد أن تراه!

 ولأن الأمر كذلك ترى تلك الجحافل من النساء التي شوّهت نفسها بشفاه غريبة عجيبة أو بتعديلات مثيرة للاشمئزاز في وجهها… ترى نفسها “غاية في الجمال”! ويرى الرجال الذين ينحطون إلى أدنى مستويات الكائنات الحية في تعاملهم مع زوجاتهم… يرون أنفسهم “غاية في العدل”! وترى السلطات أن كل ما تفعله هو “مكرمة المكارم” لشعب “أكّال نكار” لا يرضى مهما فعلت له!

 المرآة لا تقول لك الحقيقة، هي لا تقول لك شيئاً! بل فقط تسمح لك بأن تخدع نفسك بواسطتها.

 من يستطيع أن يقول لكِ حقيقة ما أنت عليه هو الشخص الذي يحبك، يهتم بمصلحتك، بعلاقته بك، باحترام الآخرين لكِ!

 من يستطيع أن يقول ذلك لكَ هو الشخص الذي يعرف أن صمته يعني تركك تتعفن وتهترئ في أوهامك، ويعرف أن قوله هو حق لك عليه!

 من يستطيع أن يقول للسلطة! ذلك هو إعلام حر وجريء وصادق يعرف أن دمار كل بلد هو في غياب سلطته سواء كان غياباً مادياً واقعياً، أو غياب الحق والعدالة والمساواة.

كل المرايا خداعة، ووحدهم الذين يتمتعون بالجرأة على الصراخ بكلمة حق هم الصادقون.

بسام القاضي 

شبكة سورية الحدث

0 1 0
103
2018-10-11 4:24 PM
المرآة… كاذبة
حرب إعلامية كاذبة تقودها العربية للتغطية على الخسائر الكبيرة للمسلحين في حلب

حرب إعلامية كاذبة تقودها العربية للتغطية على الخسائر الكبيرة للمسلحين في حلب

 في مقابل الفشل الميداني وعدم تحقيق أي نتيجة على الأرض للفصائل الإرهابية المسلحة التي حاولت فك الحصار المفروض عليها في حلب من قبل الجيش السوري وحلفائه لجأت هذه الفصائل وتنسيقياتها لخوض حرب اعلامية بائسة ويائسة والحديث عن بطولات وهمية لا تتحقق ال ... التفاصيل
المزيد
المعلم الصرخي يضع أسس تهذيب النفس و الارتقاء بالفكر الإنساني

المعلم الصرخي يضع أسس تهذيب النفس و الارتقاء بالفكر الإنساني

المعلم الصرخي يضع أسس تهذيب النفس و الارتقاء بالفكر الإنسانيكما يعلم سائر الخلق بمختلف أجناسهم أنهم ضيوف على هذه الدنيا الفانية، و أنهم لا محالة ذاهبون عنها يوماً ما، و تلك حقاً من ثوابت الفطرة البشرية التي لا نقاش فيها، فلعل من جملة تلك الثوابت أن ا ... التفاصيل
المزيد
عرب "السلام" وجلّاديهم في إحتفالية باريس

عرب "السلام" وجلّاديهم في إحتفالية باريس

المهندس: ميشيل كلاغاصي13 / 11 /2018في الساعة 11 من يوم 11/11 /2018 استعادت باريس الذكرى المئوية الأولى للتوقيع على إتفاقية السلام لإنهاء الحرب العالمية الأولى، وسط إجراءاتٍ أمنية مشددة وغير مسبوقة، بحضور أكثر من سبعون ملك وقائد وزعيم وحضورٍ مميز للرئ ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS