أخرالأخبار
سورية الحدث

درعا..هيثم العلي 


في وطن ندرك تماماً أنه سينتصر برجال يسهرون على أمنه، وشعب يعشق كل حبة تراب فيه.. أيقن الجميع اليوم أن عين الأمن لا تنام بعد إلقاء القبض على عدد من المطلوبين والمجرمين في محافظة درعا بقضايا مختلفة أهمها القتل والخطف بعدما ضن البعض بأنه خلال الأزمة حقوق الناس تضيع .. ونسوا أو تناسوا أن هناك جهات أمنية مهمتها السهر على راحة المواطن، وأنه لا بد من ضمان حقوق الناس ومناصرة المظلوم، وتصحيح الطريق لكل من اعتقد ولو لوهلة عن جهل أو عن عمد.. أن من يسيء للوطن ومواطنيه قد يفلت من العقاب.. فالعيون الساهرة متيقظة لا تنام.

لإلقاء الضوء على عمل تزايد حجمه وتشعبت طرائقه بعد تحرير المحافظة من الإرهاب لنطلع ويطلع معنا كل مواطن على ما يقوم به رجال يسهرون لننعم بالآمن  ولأن للإدارة أهلها ورجالها التقى مراسل شبكة سورية الحدث الإخبارية سيادة العميد عبد القادر عبد الله سلطان الذي حدثنا عن عمل الفرع وأهم ما يقوم به فقال:

من حق المواطن أن يأمل من المعنيين بخدماته وأمنه كل ما تتطلبه حقوقه ومن حقه أن يلجأ إلى الجهات الأمنية المعنية عند وقوع أي ظلم عليه.. اليوم من أهم المواضيع التي تشغلنا في عملنا اليومي تامين وحماية المواطن الذي  اعتاد أن يتغنى أن بلده من أكثر بلدان العالم أماناً وهي حقيقة كنا نعيشها كل يوم ولكن بعد بداية الأزمة والحرب الكونية على سورية وتوافد المجرمين وشذاذ الآفاق إلى بلدنا من كل أصقاع الدنيا، كأدوات قتل وتخريب، ليمارسوا إجرامهم وحقدهم فباعوا الوطن وأعراضهم مقابل حفنة دولارات.. لذلك كان الشغل الشاغل لوزارة الداخلية إعادة الأمن والأمان إلى ربوع الوطن وتامين الأمن والأمان لمواطنينا.


ويتابع بالقول: نحن اليوم في فرع الأمن الجنائي بدرعا كرسنا هذا المفهوم وقمنا بالعديد من الإجراءات لتسهيل أمور المواطنين الذين حضروا بالآلاف وبوقت واحد لمتابعة معاملاتهم بعد أن قامت متوقفة نتيجة الأوضاع الأمنية في المحافظة . وبعد أن بسطت الدولة سلطتها على كافة إرجاء المحافظة، واستنفرنا كامل عناصر فرع الأمن الجنائي ضباطاً وعناصر لانجاز معاملات الإخوة المواطنين بأسرع وقت ممكن كما تمكنا خلال الأسابيع الماضية من كشف العديد من الجرائم القتل والخطف من اجل الفدية والسلب وإلقاء القبض على فاعليها وتقديمهم للقضاء مع الأدلة الجرمية كما استطعنا استرداد العديد من السيارات المسروقة والمسلوبة وتسليمها إلى أصحابها وإلقاء القبض على عدد كبير من المطلوبين للعدالة .

القينا القبض على عدد ممن امتهنوا تزوير الوثائق الرسمية

وحالياً نقوم بالتحقيق بعدد من جرائم القتل والخطف وسيتم الإعلان عنها بعد الانتهاء من التحقيقات وفي مثل هذه الجرائم كل ما هو مطلوب من الضحايا وبعد تهديدهم، الإسراع في إعلام أقرب وحدة شرطية ليتم التنسيق معهم، وعدم التصرف بشكل أحادي لحين القبض على المجرم. ونستقبل شكاوي المواطنين وطلباتهم على الرقم المجاني 159 ودورياتنا تتواجد على مدار الساعة وقمنا بإلقاء القبض على عدد من الأشخاص ممن امتهنوا تزوير الوثائق الرسمية منهم عدد من الموظفين. حيث نقوم اليوم وحسب توجيهات وزير الداخلية بالتنسيق مع الوحدات الشرطية وإدارة الهجرة والجوازات والمرور والإدارات الأخرى لتكون الملجأ الآمن لكل مواطن في هذا الوطن.

نعول الكثير على المواطن 

نعول الكثير على المواطن ولاسيما في موضوع الإرهاب الذي تعرض له الوطن والمواطن نفسه للتعاون مع الجهات المختصة ورجال الأمن وهذا أمر فيه مصلحة البلد ونأمل من المواطنين التعاون التام وإيصال المعلومات بالطريقة التي تناسبهم للجهات المختصة فعين المواطن الساهرة يمكن أن تحبط الكثير من المخططات الإجرامية التي تحاك في الخفاء، وفي مثل هذه الجرائم كل ما هو مطلوب من الضحايا وبعد تهديدهم، الإسراع في إعلام أقرب وحدة شرطية ليتم التنسيق معهم، وعدم التصرف بشكل أحادي لحين القبض على المجرم.


شبكة سورية الحدث

0 4 0
1597
2018-10-30 9:43 PM
رئيس فرع الأمن الجنائي في درعا لـ «سورية الحدث» أيقن الجميع اليوم أن عين الأمن لا تنام رئيس فرع الأمن الجنائي في درعا لـ «سورية الحدث» أيقن الجميع اليوم أن عين الأمن لا تنام رئيس فرع الأمن الجنائي في درعا لـ «سورية الحدث» أيقن الجميع اليوم أن عين الأمن لا تنام رئيس فرع الأمن الجنائي في درعا لـ «سورية الحدث» أيقن الجميع اليوم أن عين الأمن لا تنام
سعر الصرف في سورية ؟!

سعر الصرف في سورية ؟!

طرحت الباحثة الاقتصادية د.رشا سيروب  عدداً من التساؤلات المحقة والواقعية، حيث أكدت أنه في حال وجود تحسن فعلياً في سعر الصرف لأي اعتبار، ما مدى تأثيره في الأسعار؟ وهل سعر الصرف فعلاً قائم على العرض والطلب؟، وهنا تؤكد أن هذا الكلام غير صحيح، بدليل ... التفاصيل
المزيد
الجيش السوري يقضي على 450 داعشياً في تلول الصفا

الجيش السوري يقضي على 450 داعشياً في تلول الصفا

متابعة...هيثم علي  شهدت محاور منطقة تلول الصفا الجيب الأخير لتنظيم داعش في بادية ريف السويداء الشرقية عند الحدود الإدارية مع ريف دمشق استمرار العمليات العسكرية لوحداتنا المقاتلة في الجيش ضد مسلحي داعش المحاصرين في المنطقة، وهنا واصلت الوحدا ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS